آباء ولكن ....!!

الصنف الاول من الاباء : "هيك تربيت وبدي ربي اولادي متل ماتربيت "
الصنف الثاني من الاباء :" مابدي يعيشو ولادي متل ماعشت مارح نقصهم شي ."
الصنف الثالث : تارك الحبل على الغارب .
هذه المدارس الثلاث خرجت معظم الاجيال والتي بدورها ستنتج نفس الاصناف الا مارحم ربي
اين التطور في عملية التربية سواء في البيت او المدرسة ليتناسب مع الانفتاح والانفجار العظيم للمعلومات والاتصالات
الجيل الجديد اصبح مدمنا على الانترنت والله اعلم ما يكيدون به لنا ولاجيالنا
ستهب علينا رياح من كل جانب تستهدف هويتنا لتقلعنا من جذورنا
فان لم نحصن اجيالنا ضد هذه الامواج العاتية
فلا امل في النجاة
ما ينبغي فعله، هو الاستجابة للواقع، بعيداً عن فكرة انني تربيت هكذا و اريدهم ان يكونوا مثلي او يعيشوا افضل مما عشت الخ، فهذا الكلام و هذه القناعة لا طائل منها.
و لا اعني بكلامي هذا، انني ادعو للتفلّت، بل المحافظة على القيم و المبادئ لكن بتغيير اساليب لا تنفع، فهو تغيير ضمن اطار ثابت.
استعن بالله و سيكون لهذه الحياة امل الله يفرج ويخفف هموم الناس
وكيف التحصين