قصة حزينة :"(

2 73 3 5

فرح

قصة احمد و ديما/

احمد هو شاب متواضع و محبوب انشأ علاقة مع بنت اسمها ديما في النت و كل يوم يتحدث معها عبر النت و ينتظرها و تنتظره . وفي مرة من المرات اعترف لها احمد بحبه لها و هي ايضا اعترفت بنفس الشئ . وكثر حديثهم حتى عبر الهاتف و بعد 6اشهر من التواصل عبر الهاتف اتفقا على الالتقاء في مكان ما .. المهم احمد لم يتملك نفسه من جمال ديما من شعر اصفر و عينين و عينين زرقاوان حتى مرّ الوقت و قرر احمد ان يتقدم لخطبة ديما و صدم بأن والديها غير قابلان به و انهما قسما ان يزوجانها بإبن عمها فبدأ احمد بالبعد عنها شيئا ف شيئا حتى احست ديما بذلك و اتصلت به وهي تبكي و يعترف لها باتعاده عنها.لم يتحمل احمد الصدمة فسافر و هو يحمل قلبه المحطم.وبعد مرور الزمن مرضت ديما بمرض خطير بسبب عدم زواجها بأحمد و بعد أن سمع ابن عمها لم يعد يزرها و قطع علاقته بها فرجع احمد و هو لا يعلم شيئا مما حدث لديما فذهب لمنزلها ليزورها لانه اشتاق لها فذهب متأخرا ووجد ورقة على سريرها مكتوب فيها انني لن اعيش معك و كنت اعلم انني لن اخرج من المستشفى حية و عش حياتك مع غيري احبك احبك احبك . لم يستطع احمد امساك دموعه فاجهش بالبكاء عليها.و في النهاية تزوج احمد فتاة اخرى و انجبا طفلة سماها ديما

النهاية//
ملحق #1
لكن فيها عبرة
وطويلة كمان
-_- -_- -_-_-