( 148 ) فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

التفسير الميسر :
( 148 ) فأعطى الله أولئك الصابرين جزاءهم في الدنيا بالنصر على أعدائهم، وبالتمكين لهم في الأرض، وبالجزاء الحسن العظيم في الآخرة، وهو جنات النعيم. والله يحب كلَّ مَن أحسن عبادته لربه ومعاملته لخلقه.
http://up.ejaaba.com/uploaded/201408/_148____________.png
(أفضل إجابة)
بسم الله ماشاء الله عليك
ربنا يجعلها لك حسنة جاريه
صدق الله العظيم
جزاك الله الخير أخي,وبارك فيك,+++