صورة ٢



فقاعة غازية هائلة تسبح في الفضاء مواصلة اتساعها بفضل الرياح الشمسية المنبعثة من النجم الشاب في قلبها الذي يفوق حجم شمسنا بـ45 ضعفاً. يكتسب سديم الفقاعة الواقع في كوكبة "ذات الكرسي" على بعد 7100 سنة ضوئية عن كوكبنا، ألوانه الزاهية من تراكيب الغازات المكونة له. المصدر: NASA
(أفضل إجابة)
سبحان الله .. كانها رسمه فنيه..+
هل هذه الصورة حقيقية