يقول الملحد الظريف أن القرأن الكريم يقول أن الأرض مسطحة و العلم الحديث يقول أن الأرض دائرية الشكل لذلك تسمي الكورة الأرضية

يقول الملحد الظريف أن القرأن الكريم يقول أن الأرض مسطحة و العلم الحديث يقول أن الأرض دائرية الشكل لذلك تسمي الكورة الأرضية ......
ويبتسم متفشخرا

ياصغيرى
أولاً لا خلاف ان القرآن وصف الأرض بأنها (مسطحة) و(منبسطة) و(ممتدة)
ومن يظن ان هناك تعارض: بين (الأشكال الكروية و البيضاوية) من جهة و بين (انبساط وتمدد أسطح تلك الأشكال) هو شخص جــــــاهل بالف باء هندسة مستوى أول ابتدائي.
فالكرة هي أمثل شكل كل جزء من سطحها منبسط وممتد.
أما المكعب مثلا فلا تتوفر فيه تلك الخاصية لوجود حواف وزوايا حادة وغير منبسطة.

ولذلك يا عزيزي الملحد أتحداك أن تأتي بشكل هندسي كل سطحه منبسط بمثالية سطح الكرة

وإذا لم تستطع فهذا يعني انك تتخيل تناقضا لا وجود له أصلاً بسبب عدم معرفتك لبعض البديهيات .
هل يمكنك ان تعرف لي الانبساط رياضيا؟ وما هو الفرق بين (الإنبساط والتمدد) وبين (الإستقامة)؟؟

منقول من صفحة حكمت حكمت جلال على الفايس

ثانيا .. ابن تيمية نقل إجماع علماء المسلمين على كروية الأرض قبل أن تتنازل طواعية عن البامبرز بألف عام تقريبا

فهل علمت ان شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله نقل إجماع علماء الإسلام على مر العصور على كروية الأرض

وقال شيخ الاسلام ابن تيمية:
وكذلك أجمعوا على ان الارض بجميع حركاتها من البر والبحر مثل الكرة قال ويدل عليه ان الشمس والقمر والكواكب لا يوجد طلوعها وغروبها على جميع من في نواحي الارض فى وقت واحد بل على المشرق قبل المغرب

الأرض كروية بمعنى أنها مستديرة الشكل، نقل أبو العباس ابن تيمية أن جميع الأفلاك مستديرة في الكتاب والسنة والإجماع ، الأرض والسماوات كلها، قال: إن السماوات كلها كروية ، السماء الأولى والسماء الثانية ، جميع الأفلاك كروية، مستديرة الشكل، وأن كرة الأرض مثبتة في كرة السماء.

قال شيخ الاسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى 25/195: " لا خلاف بين العلماء ان السماء على مثال الكرة وانها تدور بجميع ما فيها من الكواكب كدورة الكرة ".

وهل سمعت بكلام العلامة ابن القيم رحمه الله عن ادلة إثبات كروية الأرض ؟؟؟؟

وقال ابن حزم في كتابه الفصل في الملل و الأهواء و النحل 1/349 فما بعدها :
إن البراهين قد صحت بأن الأرض كروية والعامة تقول غير ذلك وجوابنا وبالله تعالى التوفيق إن أحداً من أئمة المسلمين المستحقين لاسم الإمامة بالعلم رضي الله عنهم لم ينكروا تكوير الأرض ولا يحفظ لأحد منهم في دفعه كلمة بل البراهين من القرآن والسنة قد جاءت بتكويرها قال الله عز وجل : { يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل } .

فهل علمت الان معنى قَول الله تَعالى : ( يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ ) .
معنى يكور الكرة والدوران

وهل علمت ان المفسر الكبير الفخر الرازي قال بذلك ايضا حبث قال :

قال تعالى: " وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ " [الرعد: 3].
قال الرازي: " المد هو البسط إلى ما لا يدرك منتهاه، فقوله: " وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ ". يشعر بأنه تعالى جعل حجم الأرض حجماً عظيماً لا يقع البصر على منتهاه، لأن الأرض لو كانت أصغر حجما مما هي الآن عليه لما كمل الانتفاع به... والكرة إذا كانت في غاية الكبر، كان كل قطعة منها تشاهد كالسطح ".
مفاتيح الغيب، الرازي 19/1

وقال في تفسيره مفاتيح الغيب21/142 : " ثبت بالدليل أن الأرض كرة وأن السماء محيطة بها

قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في التفسير ج1 ص405 :
... أن النهار إذا تغشى وجه العالم من هذا الجانب ، فإن الليل يكون من الجانب الآخر .ا.هـ.

وعلق عليه فضيلة الشيخ أحمد شاكر رحمه الله في عمدة التفسير ج3 ص39 :
هذا أحد الدلائل على أن كروية الأرض كانت معروفة عند علماء الإسلام ، قبل أن تخطر ببال الإفرنج ومن يشايعهم . ليخزي الله المستهترين بالطعن في علوم الإسلام وعلمائه . جهلاً منه وتقليدًا .أ.هـ.

وقال الغزالي في كتاب تهافت الفلاسفة كقولهم خسوف القمر عبارة عن انمحاء ضوئه بتوسط الأرض بينه وبين الشمس من حيث أنه يقتبس نوره من الشمس والأرض كرة والسماء محيطة بها من الجوانب فإذا وقع القمر في ظل الأرض انقطع عنه نور الشمس وكقولهم إن كسوف الشمس معناه وقوف جرم القمر بين الناظر وبين الشمس وذلك عند اجتماعهما في العقدتين على دقيقة واحدة

جاء في معجم البلدان 2/379 بتعريف خط الاستواء: " خط الاستواءَ من المشرق إلى المغرب وهو أَطولُ خط في كرة الأَرض
ملحق #1
زهـــور الأشــــــواقاحسن الله اليك
(أفضل إجابة)
أحسنت ، شكراً على النقل