يُقالُ أنّني اليوم أتممتُ عامِي الرَّابع والعشرين..

2 19 3 99

MerMaidyoz

يُقالُ أنّني اليوم أتممتُ عامِي الرَّابع والعشرين، وأنَّنِي أسيرُ عَلى دَربِ الرُّبعِ قَرنٍ مِن عُمري! لكنّني لا أظن ذلك! بل أظنُّ وكأنني بلغتُ مِن العُمر ما بَلغت وأنني قد عانَقني العَجَز المبكِّر! فما تعلّمته في تلكَ السَّنة تَحدِيدًا كَانَ لَهُ أثرًا بالِغًا في تَغيير حَياتِي رأسًا على عَقِب!

لَقد تَغيَّرت نَظَرتِي للحَياةِ عُمومًا.. وتَغيَّرت نَظرَتِي إلَى نَفسي خُصوصًا.. أربعةٌ وعشرونَ عامًا مَرُّوا بـ ما حَملوا مِن حُلوٍ ومُرٍّ.. وإنِّي لأرانِي الآنَ على حُدودِ حَربٍ لَم أرَ فيها خصمًا بعد.. لَكِنَّني تَحسَّستُ بَعضَ الحَاقِدينَ..

أيا عامِي الذِي مَضى، لَقد كًنتَ شديدَ القَسوةِ عَليَّ، لكنَّكَ علَّمتَنِي كَيفَ أنظُرُ حَولي وأمسَحُ الغَمامَ مِن عَلى نافِذتي لأرَى، لَم أتعلَّم مِنَ الكُتبِ ولَكنِّي تَعلَّمت مِن القَسوَةِ كَمدَ الحَياةِ! مَا زَالَ هُناكَ الكَثيرُ مِنَ العِلمِ لَم أحصُلُ عَليهِ بَعد، ورُبَّما كانَت تِلكَ السَّنَة نُقطَةً مِن بَحرِ الأحدَاثِ التي سَوفَ تتفَاقَمُ وتتفاقَم في الأعوامِ القادِمة!

تَمنَّيتُ الكَثيرُ ولَم أحصُل عَليه، وحَصلتُ عَلى كَثيرٍ لَم أكُن أتَوقَّعُه! لكنَّني مَا زِلتُ مُمتَنَّة لِكلِّ شَيءٍ؛ ما زالَت رَوحي تَشتاقُ للقادِم، وقَلبي يُحبُّ الوَاقِع، وعَيني تَدمَعُ لِما مَضى.. البَلاءُ كَان صَعبًا، والطَريقُ ما زَالَ طَويلًا..

كانَ عَامًا فَقدُّت فِيه شَخصًا بألفِ شََخصٍ، لم يكُن يُخفّف أيامِي إلا دَعواتِ أمِّي! لَم أكُن أعرِفُ الأمانَ إلا مَعها! كَانت مُحارِبة قَويَّة قَانِعة مُمتَلِئَة بالحُبِّ للجَمِيع، وكنتُ مُهرتَها الصَّغيرة التِي تَجِري وتَلعَبُ مِن حَولِها لا تَكتَرثُ للحَياةِ ولا لأيِّ مَسؤولِيَّة على الإطلاق، كُلُّ عَامٍ وأنتِ لَستِ بـ دُنيايَ لكنَّكِ بـ قَلبي دَائمًا ♥

مررتُ بتحوّلاتٍ كَثيرَة، تَغيَّرت قناعَتي وأفكاري، عَرفتُ الكَثيرَ عَن نَفسي وعَن مَن حَولي، وأصبَحتُ أؤمِنُ بنَفسي أكثَر، تَعلَّمتُ أنَّ الحَياةَ لا تَسيرُ عَلى وَتيرةٍ واحِدة، وأنَّ الحَقيقة الوَحيدة الثَابتَة فِي هَذِه الدُنيَا هيَ المَوت.. تَعلَّمتُ كذلكَ أنَّ الأشخاصَ يَتَغيَّرونَ، والزَمانُ لَا يُبقِي عَلى مَن قَرَّرَ الفراق! وأنَّني وَحدِي التي أواجِهُ أشباحِي، وأنَّني التِي أتكئُ عَليَّ.. إلَّا أنَّني حِينَ أكادُ أسقطُ يُرسِلُ لي الله -مِن رَحمَتِه- مَن يَقفُ بجانِبي تِلكَ اللحظَات..

أتممتُ عَامِي الرابِع والعِشرين، لا أعلَمُ هَل هَذا العُمرُ كافٍ لأتخطَّى أيامِي؟ لكنَّني واثِقةٌ مِن أنَّني وإن كَبرتُ سأظلُّ ألحُّ لنَيلِ رضى الله،... أتمنَّى أن يكونَ عامِي الجَديدُ جديدًا عَلى قَلبي، يُلهِمني الله الاستِغفار الدائم والتَوبَة المتجددة، ويُلهمني الله الصَبرَ عَلى المَصائِب والمَكائِد..

أشكرُ اللهَ عَلى مَا أهدانِي، وأشكُرُ كُلَّ شخصٍ قدَّمِ ليَ النُصحَ الصائِبَ دَومًا.. أشكُرُ كلّ صديقٍ وَقفَ بجانِبي، وكلّ مَن حَمَلَ لي شُعورًا طَيّبًا..

كلُّ عامٍ وأنا فِي زِحامٍ من نِعمِ الله.. كلُّ عامٍ وأنا في فَضلٍ من رَحمته.. كلُّ عامٍ وكلُّ أمنياتي مُحقَّقة.. كلُّ عامٍ وأنا طامِحة ساعِية لأجل الله..

بقيَ لِي مِنَ الأعوامِ مَا لَيسَ لِي بهِ عِلم.. فاللهمَّ إني أستودِعُكَ نَفسي وعُمري وقَلبي، اللهمَّ سخِّر ليَ مِنَ الأقدَارِ ألطَفها، ووفّقني لِما تُحبُّ وتَرضَى، وبَشِّرني بِما أنتَظر وأنتَ خَير المُبشِّرين، اللهمَّ اجعَله مِن أطيبِ الأعوامِ، مَليءٌ بالفَرحِ والسَعادَة، وأدِم عَليَّ السَندِ الذِي بِه أستَقيم إذا مِلت.. لا يَخذِل ولا يَميل، اللهمّ ارزُقنِي مِن خَيرِ الدُنيا، وأكفِي شَرِّ الدُنيا، وامنَحني يا الله حُسنَ الخِتام ♥

ملحق #1
رُوحٌوانتي طيبة يا روح
ملحق #2
ديسيبلشكرا يا ديسيبل :)
(أفضل إجابة)
يبأس المرء على فقدان الأم .. من كانت يداها تداعب بالصبر رأسنا الحزين.
أنا ممن يجيد مشاركة الأحزان لذلك سأشاركك بهذا فقط.
وتمنياتي لأعوام جديدة تكون هشة بلا أمل .. استعيني بأمنياتهم.
كل عام وانت اسعد ولله اقرب، الله يبارك بعمرك بخير ورضاه 😘🌹