يفعل الذنوب ويأجل التوبة للكبر

شاب صديقى عمره 17 سنة وبيقولى ان مشاهدة الأفلام الأباحية مش هتضره فى حاجة وخاصة انه صغير وعندما يكبر يتوب لى الله هو بأمانة بيصلى ويصوم وبيخاف ربنا فى كل حاجة لكن موضوع المراهقة بيتعبه فأنا مش قادر أقنعه إن اللى بيعمله دا غلط ويبطل وهو صغير بس هو مصمم أنه يتوب لما يتجوز وانا كنت حابب أسمع أرائكم المحترمة فى الموضوع ودا وكل واحد نظريته إيه وتقولولى أقدر أفنعه أزاى لان بجد مش بعرف اقنعه وشكراً ...
طيب هو ضامن منين انو حيعيش لغاية ما يتجوز
وضامن منين انو حيقدر يوقف لما يحب وما يبقاش مدمن
ومش خايف ازاي من انو تاثرو بالافلام دي حيخليه يبعد عن الواقع وعن الطبيعي
لاأحد يضمن متى يموت ، من الخطأ أن نؤجل التوبة لهكذا سبب .

الشيطان خبيث والنفس أمارة بالسوء ، عليه ان يقطع كل شيء محرم ليس فقط المشاهدة وانما كل مايجر اليها مثل سماع الموسيقى.

فاليتعلم الدين ، ولايهجر القران ويكثر من الأذكار ..الخ

لو تقرب لله بالعبادات ، سيذهب عنه الشيطان قليلا ونفسه ستسد باذن الله ، ان لم يشأ فعل هذا مالك الا الدعاء له .