يا لروعة هذا الدکتور الانسان الصالح احسبه کذلک ولا ازکي علی الله احدا

انصحکم بالاستماع الی مقلطع الدکتور محمد سعود الرشيدي جزاه الله خيرا
مشكورة على النصيحة