يا أخت يوسف

يا أخت يوسف

يا أختَ يوسُفَ قد رأيتُ كواكِباً

لَكِ يَسجُدونَ بِذِلَّةِ المُستَعطِفِ

أوَلَيسَ إولاءِ الَّذِينَ بِحِقْدِهم

ألقَوكِ في الجُبِّ السَّحيقِ لِتَختَفي

قَدُّوا قَمِيصَكِ مِن جَمِيعِ جِهاتِهِ

هَدَفاً قَمِيصُكِ صارَ لِلمُستَهدِفِ

ما عادَ يَشهَدُ شاهِدٌ مِن أهلِها

لَقَد إشتَروا بِالمالِ صَوتَ المُنْصِفِ

باعوكِ بَخْساً فَالدَّراهِمُ دِرهَمٌ

فازوا بِخُسرانٍ بِبَيعٍ مُجحِفِ

وأتوا أباهم في النَّهارِ بِضِحكَةٍ

قالوا قَتَلْناها بِنَبْرَةِ مُشْتَفِ

لا تَتَّهِم ذِئْباً بَريئاً يا أبي

فالذِّئبُ أصبَحَ قُربَهم حَمَلاً وَفِي

الكُلُّ يا يَعقوبُ صارَ مُعادِياً

في السِّجنِ زَجُّوا بي بِكُلِّ تَعَسُّفِ

يامَن رأى في الحُلْمِ يَعصُرُ خَمْرَةً

فإذا خَرَجتَ فَقُلْ لَهُ بِتَلَطُّفِ

في السِّجنِ تَقطُنُ دَولَةٌ مَظْلومَةٌ

واعْصُرْ لَهُ بِالكَأْسِ دَمْعَةَ مُذْرِفِ

لكِنَّهُ قَد راحَ يَعصُرُ كِذْبَةً

قَد لُفِّقَتْ عَنِّي فَزادَ تَأَسُّفي

ماذا سَأَصنَعُ كَيْ يُغَزِّرَ مِلْحُنا

وَخَلَطْتُهُ بِمَحَبَّتي وَتَلَهُّفِي

وَوَضَعتُ روحي كالضِّمادِ لِجُرحِهِ

لكِنْ نسانِي صاحِبي لَمَّا شُفي

مَنْ لَم يُغَزِّرْ فِيهِ مِلْحُكِ مَرَّةً

فَعَلَيهِ مِلحَ دُموعِنا لا تُسرِفي

قَد صارَ ظَهري لِلسِّهامِ حَدِيقَةً

والكُلُّ يَغْرِسُ خِنجَرَ الطَّعَناتِ فِي

مَنْ لِلْعِجافِ سِوايَ إنْ فَتَكَتْ بِكُم

وَيُريدُ خِنْجَرُكم لِيُصْبِحَ مُتْلِفي

أنا لَنْ أُفَسِّرَ حُلْمَكم مِنْ بَعدِها

موتوا بِسَبْعٍ أو بِقَرنٍ أعجَفِ

الأهلُ والأعداءُ فِيَّ تحالفوا

ضِدِّي تَحالَفَ مُرجِئٌ مَع مُرجِفِ

الأهلُ خانوا والخِيانَةُ مُرَّةٌ

وَتَضِيقُ عَن وَصْفِ الخِيانَةِ أحرُفي

هذا جمالي لَمْ يَشُبْهُ تَكَدُّرٌ

فَعلامَ تَتَّهِمونَ حُسْني اليُوسِفي

وَهَزَزْتُ جِذْعَ ضَمِيرِكم عَلَّ الضَّمائِرَ

تَسْتَفِيقَ مِنَ السُّباتِ المُورِفِ

وَرَمَيْتُمونِي باتِّهامٍ باطِلٍ

أنا مَرْيَمٌ وَأَتَيْتُ أحمِلُ مُصْحَفي

لَمْ تَصْلبوني بَلْ رُفِعْتُ إلى السَّما

وَغَدَوتُ فِيها نَجْمَةً لَمْ تُخْسَفِ

بَلْ صِرتُ أعظَمَ نَجْمَةٍ في جَوِّها

مَهْما نَفَخْتُم نُورُها لا يَنْطفي

سَيَعُمُّ ضَوئي كُلَّ أرضٍ أُظْلِمَتْ

يا رايتي فَوقَ المآذِنِ رَفْرِفي

وَسَتَذْكُرونَ مَقالَتي وأسيرُ في

دَربِ الجِهادِ لِدِينِ رَبِّي أقْتَفي

يا دَولَتي لا تَأْبَهي بِنُباحِهِم

إنَّ الكِلابَ مِنَ النُّباحِ سَتَكتَفي

يا دَولَتي لا لَنْ يَضُرَّكِ نَبْحُهم

نَحوَ العُلى سِيري ولا تَتَوَقَّفي
ملحق #1
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔلماذا ؟
ملحق #2
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔقصيدة جميلة
لو يعطوني مصاري ما بقرأ
عمرانطويل
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔربما انا ايضا خوتي هههه ❤
Fatma Youssif❤❤
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔ😘😍