ولو بعد حيين،،4

5 157 4 5

القصص



درت سريعًا نحو الخلف،
فوجدت الرجل البغيض أعلى الشجرة يقص بمنشار الكهرباء غصنًا
منهـا.. وما كدت أظهر في ساحة رؤيته حتى عادت نظرة الهلع إلى وجهـه

من جديد.. أوقف المنشار وصرخ في وجهي يقول:"
اتركيني يـا سوسن!!


ثلاثون عـامًا وأنا أشعر بالندم لأني رفضت أن أناولك دواء القلب
عندما جاءتك النوبة.. كنت شـابًا متهورًا..

كرهت أن تشاركيني وأبنتك في ملكية منزل أخي بعد موته،
لقد تجمدت في مكاني،وتركتك تئنين حتى الموت،
لقد ندمت، اتركيني!

ثم ما لبث الرجل أن أصابته نوبة رعب
وصراخ فهربت بعيدًا عنه، لقد فهمت كل شئ الآن، إنه يعتقد أنني شبح
جدتي جاء لينتقم منه، لقد سكنت أمي في طفولتها مع جدتي في هذا
البيت حتى مـاتت أمام عيني هذا العم!!

لابد أن أمي شاهدت هذا ولهذا تهيـأ لها أنها سمعت أنين أمها في الداخل!!

لم أخبر أمي بمغادرتي لكن جوال أمي رن في المساء وجاء صوت شخص
يقول:" أنا محامي بلة الياسمين، هل أنت إبنة سوسن؟ لقد توفي عمك
اليوم وأنت الوريثة الوحيدة لمنزله".


اعتلتها دهشة وسـألته:"أنا كان لي عم؟! وتوفي اليوم! لكن كيف توفي؟"

أجابها المحامي: "لقد سقط عن شجرة، المسكيين،،
لم يشعر به أحد، فنزف وحيدًا حتى المووت...


انتهى
لحظه
اقرأ اولا الأجزاء الاولى
رائعه
هكذا هى الايام
ممكن قصه اخرى
ما أجمل القصة في بساطتها و في العبرة المستخلصة منها..

كما تدين تدان و لو بعد حين!!
ههههههههههههه قصة اكثر من رائعة
هل هي من تأليفك..إذا كانت من تأليفك
فأنتي كاتبة رائعة جدا وأديبة أيضا
وأوصيك بالاستمرار...وتحياتي والسلام
أعجبنى تشابك الأحداث ببساطة و إنسيابية فى الأجزاء الأربعة لتنتهى القصة نهاية نموذجية
و القصة تخبرنا بأن الماضى يلاحقنا طوال الوقت يصعب التحرر منه ، و قد يكون فى هذا خير لنا و لا ندرى