ولو بعد حيين،،2

5 194 3 5

القصص

بدأ الإستغراب على وجه الرجل وأخرج نظـارته من جيبه ومـا كاد يضعها،،
وينظر إلى وجهي حتى صرخ وتقهقر إلى الخلف،

ثم تمـالك نفسه وقال بغلظه:"لاآأأ،، اغربي عن وجهي!" وأطبق الباب بقوه،،

أطرقت أمي أرضـًا ووضعت كفيهـا على عضديها كمن يشعر بالبرد،
فـأمسك والدي ذراعها بحنو وقـال:"يا له من رجل فظ، لنعد إلى السياره"،


ومـا كدنا نخطو خطوتين حتى توقفت أمي مذعوره، التفتت إلينـا وقـالت:" هل سمعتمـا؟!
هل سمعتما؟"

نظرت إلى عيني والدي فوجدته أكثر مني إستغرابـا.. قـالت بتوسل:" أرجوكما، هناك امرأة تـئن في الداخل،
ألا تسمعـانها؟!

وأحسست أن قدميها بالكاد تحملانهـا فلففت ذراعي حول خصرها وتوجهت بها نحو السيارة،

فقال والدي :"حسنـا.. لنجد ذلك المنزل الذي قرأنا عنه"، فقـاطعته أمي:" أرجوك أآنا متعبه أعدنا الى الفندق
وتوجه إلى عملك، إنه يومك الآول هنـاك، لا تريد أن تصل متـأخرًا"

هز رأسه موافقـًا لكن مـا إن وصل إلى الشـارع الـعام حتى أوقف السيـارة من جديد قـائلاآ:"
الطريق هنا اتجاه واحد،، لا يمكننـا لعوده،، من أين نذهب يـأآ ترى؟!"


شردت أمي بعيدًا ثم قـالت بصوت عميق:" عد بالسيارة خلفًا وتجـاوز ذلك البيت ستجد خلفه بركة
للبط،، تجاوزهـا فتعود للشارع العام"!!!

نظرت ووالدي إلى أمي بدهشة ثم سـألها واآلدي:"ألم تقولي إنك لم تسمعي ببلدة اليـاسمين في حيـاتك؟!!"


ملحق #1
حسن الجناينىhttps://www.ejaaba.com/838011

:)
ملحق #2
حسن الجناينى# نعم أآخي،،
سـأآكمل أآن شاء الله،،
:)
ملحق #3
حسن الجناينىلآآ أآخي،،
ابن الجزء الاول
هل لها جزء ثالث
هل هى من أعمالك
انتظر الباقى ولى تعليق عليها مره واحده
ههه حلو...سأتابع بقية الاجزاء