ولو بعد حيين،،

3 229 3 5

القصص

"لاآبد واآن هذا البيت الذي قرأنا عنه في الجريدة في هذا الشارع
ولكن، من أين يا وآألدي؟"

وردت والدتي بينما والدي يقود السيارة:" لم نصل الى هذه المدينه
اإلا أمس،، مـازلت لا أعرف شيئًا فيهـا،،
قد يكوون هذا البيت هنـاك؟!"

فأجاب والدي: "لا، هذا البيت فاره وضخم، البيت الذي نبحث عنه أرخص بكثير،،"

فردت وأآلدتي :"أرجوك، لندق عليهم الباب، قد يكون هو!"
وتحت إصرار والدتي لم ير والدي بدًّا من التوجه لذلك البيت!

نزلنـا من السيارة واتجهنا نحو ممر ضييق مفروش بالحصى الى الباب،،
كان الصمت مطبقـًا والنباتات البرية تتناثر أمام،،
المنزل، بينما الأشجار في الحديقة الخلفية تحجب نور الشمس عنه،،





وتردد والدي قليلاً قبل أن يدق الباب، لكن والدتي
أمسكت بالمطرقة بتعجل و أخذت تطرق،

مضت دقيقة بطئية، ثم فتح الباب رجل في منتصف العمر
وقال بانزعاج:"ما الأمر؟ مـاذا تريدون؟!"

بـادرت والدتي بالجواب:" هل هذا المنزل معروض للبيع"؟!

بدأ الاستغراب على وجه الرجل و أخرج نظارته من جيبه ومـا كـاد يضعهـا
وينظر الى وجهي حتى صرخ،

وأخذ يتنفس بسرعه وضربات قلبه تتسارع،،
قصه جميله فعلا
ههههههههه كمليها اعجبتني القصة
أريد اعرف المعنى الذي تريدين إيصاله
أين بقية الأحداث !؟ هل هو البيت ام لا ! 😟