والله عملت نفس ما عملت هذه الطفلة تماما


عندما رسبت وأنا صغير بكيت لما انفطرت ،، والله ما زلت أذكر ، تقريبا في صف ثالث أو رابع ،، ههههه أتذكر إني كنت أقول للأستاذ : والله إنني أعرف الإجابة ، معنى ولج دخل خخخخخخ .
ما زلت أشمئز من ذاك الموقف ، لكنهم مدحوني وقالوا شاطر مهتم ، فكان عزاءً لي .
هههههههه
×