هل يمكن للموسيقى أن تروض أخلاق البشر و توجههم نحو الإستقامة و الخير

15 85 12 5

الموسيقى

من أهم المواضيع
لو عدنا إلى تاريخ العلاقة بين الموسيقى و الدين لوجدنا أن جميع الديانات القديمة كانت تمارس طقوسها الدينية على صوت الموسيقى أو على لحن موسيقي معين بل إن بعض الأنبياء كان يعتمد على صوته الجميل في جذب الناس كما هو الحال في مزامير داود عليه السلام , و تروي المصادر التاريخية انه كان اذا قرأ الزبور استمع لقراءته لحسن صوته الجن و الانس و الوحش و الطير , و الكنائس المسيحية لاتزال منذ نشأتها عامرة بالأناشيد بل طورت الموسيقى احياناً عن طريقها , و في الإسلام نستمع الى الأذان الذي ينغم بصوت موسيقي جميل و نستمع الى ترتيل القرآن و تجويده و تحسينه و تحبيره الى درجة التفنن فيه حتى يكون له صدى في نفوس المسلمين و غيرهم .
و يؤدي الصوت و الموسيقى دوراً كبيراً جداً في الديانات الهندية القديمة بل للغناء و الرقص اله يدعى (ستيفا) كان هو نفسه يؤدي الغناء و لهذا جعل الهنود للموسيقى قوة روحانية بإمكانها عمل المعجزات و يجب ان تراعى حرماتها عند العزف .
يقول (ول ديورانت) في كتابه "قصة الحضارة" : و لقد وجد الإنسان لذة في الإيقاع منذ زمن بعيد و ربما كان ذلك قبل ان يفكر في الأشياء أو بناء المقابر بزمن طويل
المصدر : مجلة علوم – العدد 42
ملحق #1
ورد جوريالموسيقى هي فن مؤلف من الأصوات و السكوت عبر فترة زمنية و يمكن أداءها عن طريق صوت الانسان فقط بدون آلات
تدري ان العسكرية فيها موسيقا !
استخدمت القوات الصينية طبول التايغو لتحفيز القوات، والمساعدة في تحديد سرعة المسيرة، وإصدار الأوامر أو الإعلانات. على سبيل المثال، استُخدم تأثير الطبلة في رفع معنويات الجندي لتغيير نتيجة معركة كبرى في أثناء الحرب بين كي وليو عام 684 قبل الميلاد. ظهرت أول دفية في الفرق العسكرية العثمانية المعروفة باسم الفرق الانكشارية في أواخر القرن الرابع عشر. بدأت الفرق الانكشارية بالتأثير على موسيقيي البلاط الأوروبيين بأدوات إيقاعية جديدة، مثل الدفية المعروفة في الأصل باسم الكوس والصنج والخشخيشة، خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر. استخدم فيلق الناي والطبول للجنود المشاة المرتزقة السويسريين الطبول أيضًا. استخدموا نسخة مبكرة من الطبول الجانبية المحمولة على الكتف الأيمن للعازف، معلقة بحزام (يُقرع عليها عادة بيد واحدة باستخدام قبضة اليد التقليدية). على نحو مماثل، خلال الحرب الأهلية الإنجليزية، حمل الضباط الصغار الطبول المشدودة بالحبال وسيلةً لنقل أوامر كبار الضباط في ضجيج المعركة. عُلقت الطبول أيضًا على كتف الطبال الذي كان يقرع عليها عادةً بالعصي. كان للأفواج والشركات المختلفة دقات طبول فريدة لا يميزها أحد سواهم.
===
الموسيقى العسكرية أو الموسيقى الحربية هي نوع محدد من الموسيقى المعدة للاستخدام في الأماكن العسكرية، يؤديها جنود محترفون يُطلق عليهم اسم الموسيقيون الميدانيون. أُلّف الكثير من الموسيقى العسكرية للإعلان عن الأحداث العسكرية كما هو الحال مع نداءات البوق والاستعراضات الموسيقية العسكرية، أو لمرافقة تجمعات المسيرة على إيقاعات الطبول، أو لتمييز المناسبات الخاصة كما هو الحال مع الفرق العسكرية. على أي حال، استُخدمت الموسيقى في المعارك لعدة قرون لتخويف العدو في بعض الأحيان، ولتشجيع المقاتلين في أوقات أخرى، أو للمساعدة في تنظيم إجراءات الحرب وتوقيتها. استُخدمت مجموعة متنوعة من الآلات الإيقاعية والموسيقية، اعتمادًا على الثقافة، مثل الطبلة، والناي، والنفير، والبوق أو غيره من القرون، والقربة، والمثلث، والصنج، بالإضافة إلى الفرق العسكرية الكبيرة أو الأوركسترا الكاملة. على الرغم من تأليف بعض الموسيقى العسكرية في شكل مكتوب، طُوّرت موسيقى أخرى ودُرست سماعيًا، مثل: نداءات البوق أو إيقاعات الطبلة، اعتمادًا على ذاكرة المجموعة لتنسيق الأصوات.



قال سلام قال!!
نعم الموسيقى و اللحن و الصوت الجميل و القافية و طريقة القاء الكلام تجذب الناس للاستماع اليه ..
بالنسبة للموسيقى هي ايضا تعطي الطاقة و الحماس في الرياضة ، اتذكر عندما كنت امارس الايروبيك ، بمجرد ان تتوقف الموسيقى نتوقف تلقائيا عن الحركة هههه و كأنها هي التي تحركنا ..
بل فعلت هذا...
لانه يحوي مشاعر
الموسيقى هي صوت العاطفه
*
زمان لما كنت أطرح الموضوع ده ..
كان الأعضاء بيتهمونني بالكفر..
والابتعاد عن الطريق القويم .

دلوقتي شايفة الأعضاء بتتجاوب
مع الطرح بشكل ايجابي !!!!!!
عارف ليه ؟؟
لأن البعض منهم كانوا عاملين نفسهم
شيوخ منصر .. همهم الإعتراض على
كل حاجه هم متعلموهاش .
فاكرين الدين بيتمارس بالصرامة
والتخويف والتعصب والتشدد !!

طرحك إيجابي ومشكور عليه 💥
ممكن
الموسيقى ليست مباحة في الاسلام !!! وهناك فرق بين الصوت والموسيقى الأذان لا يصحبه موسيقى !! ترتيل القرأن لا تصحبه ألات موسيقية !!
𝕷𝖎𝖔𝖓 𝟕𝟓𝟕شرفنا هنا ... https://ejaaba.com/السؤال-حديث-القلب
السؤال محذوف
بس جزاك الله خيرا ياوفي
مشاغل الحياة هي من ابعدتني عن الموقع
قد خانك التعبير في كتابة العنوان

فهل يمكن تحسين اخلاق مجموعة من البشر بمجرد اصوات تخرج من حنجرة جبلية او مزمار امازيغي فقط ؟

السر في المضمون الذي يلامس الاعماق ويروضها
اما الاصوات واللحن فهي مجرد وسائل ( مطلوبة ) لايصال المضمون يااحمد
أنت يااخ اجمد وهناك عضو اخر يشبه لك في الطرح دائما يعجدبني طرحكم تجعلني أتأمل وأتغكر
وقد امرنا الله بالتغكر وليس التغكير كما نصت الاية الكريمة المحكمة :
قال جل وعلا: ﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ ﴾ [آل عمران: 190].
إنها دعوةٌ إلى التدبر في الكون وتأمّل مدى دقته وتناسق نواصيه وأجزائه.
فالموسيقى اصوات ناعمة إذا خفتت أحدثت في الذاكرة ذبذبات ..فالوجود كله موسيقى.!!
فالموسيقى أبلغ من الحكمة...وهي لعة الطبيعة السامية..
والانغام رسائل تكتبها النغس بحبر الانفعال حين تعجز اللغة عن الكتابة والتعبير
والموسيقى الناعمة تسحر..فالموسيقى لعة الانفعالات الجميلة وليس للعقل السليم من سحر سوى الموسيقى
الموسيقى جميلة غالبا
اتساءل لما هي محرمة :/
toto KSAهناك من قال بحلتها مثل الغزالي مثلا شرط الا تكون خليعة
×