هل يطاوعك قلبك لتغض النظر عن شخص اصابته مصيبة وكان بينكما عداوة؟ ألن يذكرك قلبك بمشاعر الحقد والكره؟

هل يطاوعك قلبك لتغض النظر عن شخص اصابته مصيبة وكان بينكما عداوة؟ ألن يذكرك قلبك بمشاعر الحقد والكره؟
عند المصائب بجدّ أنسى العداوة تماما، لكن بعدها برجع أفتكرها يعني هههه
مرات غصب عني .. اجد نفسي اتألم واساعد من آلمني في ألمه
ومرات ايضاً غصب عني ابتعد واشوح وجهي واحساسي عن ما يصيبه ..
حسب الموقف و حسب الشخص
بس انا لا اكره و لا احقد الحمد لله
يعني لا دخل بي

ممكن أعزيه عادي

وإذا احتاج مني مساعدة يمكن أقدم له
صراحه مهما كنت على عداوه معه لن اتركه ينزف ساودععه للمستشفى

لكن طبعا اذا كانت عداوة حرب بمعنى اننا في حرب وهو عدوي سأقتله لانه لو كان سليما سيقتلني