هل هناك تعارض بين الفتوحات الاسلامية .و . الاية التي تقول لا اكراه في الدين ؟

هل هناك تعارض بين الفتوحات الاسلامية .و . الاية التي تقول لا اكراه في الدين ؟
ملحق #1
متعب بعروبتيموريسكيAphrodite..........

المسلمون كانو تحت التهديد دائما من عزو الامم المحيطة فكانو يعملون هجومات استباقية للان الحرب خداع
و بذلك كانو يضربون 4 عصافير بحجر واحد ...تحرير الناس و نشر الاسلام و دحر العدو و كسب ارض جديدة
ملحق #2
متعب بعروبتيافروديت تقصد ان الاسلام لا يكره احدا سواء اهل الكتاب ام غيرهم ...لعدل الاسلام
ملحق #3
متعب بعروبتيمن تكلم عن المواطن الروماني ..الاسلام اصلا ما وصل هناك
انا اتكلم عن الفلاح المسيحي المرهونة حياته للاقطاعي الظالم
اقصد المسيحي الفقير المنبوذ من الحكام و الكنيسة
اقصد المسيحي المستعبد المظلوم ذو العيال ..هؤلاء كانو اكثر الناس فرحا بالفتح الاسلامي
ملحق #4
متعب بعروبتيلم يزغرط لكنه فرح للانه ازاح عنهم ظلم البيزنطيين ....فتح مصر لم يكلف المسلمين خسائر كبيرة اذ تتابع دخول الناس افواجا للاسلام
و من لم يدخل رضي بعدل الاسلام و سماحته و حكمه ...طبعا كان هناك معارضون لكنهم قلة قليلة .....انظر للتاريخ و ستعرف
(أفضل إجابة)
كان المسلمون حينما يفتحون البلدان يخيرون سكانها بين الاسلام او الجزية فلم يكونو يجبرونهم على الاسلام ولذلك لم يخالفو نص الاية
متعب بعروبتي*
هات مثال ؟؟
أو آية قرآنية. .
متعب بعروبتيليس في ذهني الآن
لكن .. قبيل إلتحام الصفوف كان المسلمون يعرضون على الطرف الآخر .. إما القتال
أو الجزية أو الإسلام .

ولم يأتي ذكر وثنيين أو أهل كتاب .
متعب بعروبتيتمكين و فتح مكه في الجزيرة العربية فقط .
وليس في أصقاع المعمورة
متعب بعروبتيالعقل يجبر بعد الاقتناع
وليس بالسيف. @@

ما كان المسلمون الأوائل يكرهون أحدا على الإسلام.

بعكس ما نحن فيه في هذا العصر .. الذي ابتدع فيه الجهاد لتنفيذ مآرب لا علاقة للإسلام بها .
لا طبعا الفتوحات كانت ضد الذين بدؤو الحرب ضد المسلمين اولا . كل من الامبراطورية الفارسية و البزنطية . الجهاد بالسيف لا يعني ان تنتظر المعتدي ان ياتي اليك لكن ان تهاجم الخطر حتى لا تكون هناك فتنة ضد المسلمين . فعندما فتح المسلمون فارس و شمال افريقيا و اسبانيا لم تكن هناك ولا مجزرة واحدة ضد السكان وكل السجلات التاريخية تثبت ذلك
متعب بعروبتي*
ليس أهل الكتاب فقط .
بل كل من لا يؤمن بالله .
لا
لا كانت القاعدة اسلم تسلم
من لا يسلم يعلن عليه الحرب
وانا استغرب لمن يقول ذلك التاريخ كله حروب من لم يستعمر استعمر انها طريقة لدفاع عن ذات حتى الحيوانات تمتلك طريقتها
والحرب في تاريخ البشري امر ضروري والا ما انتشر الاسلام ومات العرب وما كان لنا اسم او حضارة
ليس تحت التهديد . بل حاربو المسلمين فعلا . فالفرس اولا قطعو راس المرسول من طرف الرسول ص ثم حرضو المناذرة ضد المسلمين و كذلك فعل الروم مع الغساسنة بعد غزوة تبوك و كانت سبب نزول سورة التوبة
الجهاد بالسيف ايضا يجوز لحماية المستضعف . قد كان الرومان النصارى التابعون لثالوث المسيحين يظطهدون سكان شمال افريقيا الموحدين بدين الاريوسية منذ المجمع المسكوني الأول في نيقية
صقر الغجريعني تريد ان تقنعني ان القبطي المصري اثناء فتح عمرو بن العاص لمصر .. زغرط للجيش الاسلامي ؟
متعب بعروبتي*
إذا كان المسلمين يعتبرون أن أهل الكتاب مشركين .

فمن باب أولى اعتبارهم
في صف الوثنيين .

انت ترى كيف البعض يكفر النصارى و اليهود .

فهل مسلموا الماضي كانوا جهلاء و مسلموا الحاضر أكثر معرفة بالدين #@
صقر الغجردوما البسطاء يقولون لمن يتزوج امهم يا عمي ..
الاقباط حتى يومنا هذا حافظوا على معتقداتهم ..
ايمانا بدينهم ومعتقدهم ..
لاااااااا لاااا
اولا يا اخي الفتوحات الاسلامية انعملت للدفاع عن الدين الاسلامي يلي وقتا كانت مهددي من الروم و الفرس
و كمان رب العالمين امرهم بنشر الدين الاسلامي و تبليغ الرسالة
قوله - تعالى -: يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ
متعب بعروبتي*
عندما كسر سيدنا محمد الأصنام .. كان الإسلام في مرحلة التأسيس .
كان لابد من ذلك ولا تهاون
في تثبيت الفكر الإسلامي.

لكن بعد استتباب الدين وفرضه على الناس .
هل كان لابد من القتال ؟؟
Aphroditeبانتظار دليلك على فتح اسلامي لرقعة جغرافية وثنيه تعبد اشخاص او اصنام او ابقار اواو او .. ترك لهم الشرع حريتهم الدينيه
Aphroditeبالعكس سيدنا محمد عندما كسر الاصنام كان بعد تمكين وفتح مكه ...
تكريسا لمبدا وحدانية عبادة الله ..
نعم ولم ينتهي الامر بعد ذلك .. فالجهاد المنصوص عليه هو انتشار الدين في اكبر بقعة جغرافية ممكنه ..
فجاءت الفتوحات الإسلامية استجابة لتلك النصوص الشرعية
متعب بعروبتي*
يا أخينا .. في هذا الزمن
وبعد 1400 سنة تقريبا .
ومع انتشار الإسلام بكل حيثياته .. هل يستطيع أي رجل دين مسلم إجبار أي ملحد أو كافر أو كتابي على اعتناق الإسلام قصرا ؟؟
Aphroditeطبعا لا ...ولكن علينا الا ننسى ان
اسلام الدعوة هو المحارب في هذا الزمن ..
وهذا الشكل الجديد للفتح الاسلامي هو الذي يحارب
نعم اسلام الدعوة بالحجة والعقل يجبر ..
لا .. وإلا وش معنى الجزية الي تؤخذ من أهل الذمة ، حالهم مثل حال المسلمين في الزكاة .!


والآية : ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ) .

ما قال : ( .. حتى يؤمنوا) !

وإيمان المكره -إسلام أو كفر - باطل وما يعتد به لا أجر ولا وزر ، ( لا إكراه في الدين ) .
Aphroditeلا توجد حدود للدولة الإسلامية...
وايضا لم تنص التوراة او الإنجيل على حدود لليهود او النصارى ..
Aphrodite اسلم تسلم
هذه العبارة يحتج بها الغير على المسلمين
بانها لغة تهديد ولهجة وعيد .. وان الاسلام انتشر بحد قوة السيف ..
والحقيقة هي فعلا انتشر بحد السيف لمن لم يستجب
فنقول لمن يواجهنا بهذا الادعاء ..
من يعطيك الخيار والفرصة من موقع قوة حد السيف .وانت على عتبات المواجهة .. انما هي شجاعة وكرم فارس لفارس ..
متعب بعروبتي*
نعم لا حدود في ذلك .

القصد من هذا النقاش ..
إن الإسلام دين راقي لايجبر أحدا على اعتناقه اللا عن قناعة وليس بالإكراه .

الله جل جلاله . لايريد وليس بحاجة عبد يؤمن به مكرها .
Aphroditeكل الاديان بجوهرها راقية ..
المشكلة بمن يمثلها ويسيسها ويدعي انه حصرا يمثلها
الانسان بفطرته مع التعايش ..
Aphroditeشكرا للحوار الراقي .. لكي ولصقر الغجر ..
اعتذر ان أطلت او عن سياق الحديث خرجت
سامحوني وصححوا لي ان اخطأت ..
*
من يريد المواجهة .. واجه .
مات أم أسلم أم استسلم لا يهم .
الأهم أن يقتنع بفكرة الدين الجديد .. ليس مكرها .

وهذا الأفضل .

واللا أغلب اللذين يعرفون أنفسهم بأنهم لا طاقة لهم بقتال وانهم مهزومون حتما أو مقتولون .. آمنوا خوفا من الموت وليس حبا أو اقتناعا بالإسلام .
لا يوجد تعارض

الاشكال في تقسيمات الجهاد

جهاد الطلب وجهاد الدفع

جهاد الدفع هناك اجماع عليه وليس هو محل النقاش

ولكن هناك جهاد الطلب وهو الذي هناك فيه اقوال والراجح عندي والله اعلم انه تم تسييسه من قبل حكام بني اميه لأغراض توسعيه تخدم مصالحهم الشخصية
الاكراه في الدين المقصود به .. إجبار اهل الكتاب على اعتناق الاسلام او سلب حقوقهم وحرياتهم الدينيه اثناء الفتوحات التي تعتبر شكل من اشكال الجهاد
Aphroditeيؤسفني ان اقول لك ..
هذه القاعدة لا تطبق على الوثنيين
صقر الغجراتحفظ على كلمة واحدة فقط ...من الملحق

تحرير الناس .. لا اعتقد كان المسيحي المواطن في روما تواق للفتح الاسلامي
Aphroditeانتي عطيني مثال من تاريخ الفتح الاسلامي للوثنيين ترك لهم حرية عبادتهم ؟
اساس فكرة الجهاد او الفتح الاسلامي وحدانيه الله الذي لا نراه ..لذا نجد ان الاسلام لم يستهن بعبدة الأصنام والاوثان ..في حين اعترف واقر بمعتقدات الموحدين
Aphroditeعندما تتبادر الى ذهنك .. واجهيني بمعلومتك
تذكري تكسير اصنام الكعبة .. وتاج كسرى وغيرهم
كان بما يتماشى مع الاقرار بتوحيد الله
صقر الغجرملحق 1 هو الجواب

جانت اضطراريه
×