هل لو انقرضت وسائل الإعلام الجماهيري .....

هل لو انقرضت وسائل الإعلام الجماهيري سوف يبقى الرأي العام كما صنعته تلك الوسائل أم أنه سوف يتغير؟ ولماذا؟
ملحق #1
dandan calimeroلماذا سوف يتغير والإعلام هو الذي يشكل الرأي العام وهو سبب وجوده؟
ملحق #2
dandan calimeroانا اتكلم عن انتهاء كافة وسائل الإعلام الجماهيري بدئًا بـ[المطبلاتي الخاص بالقرية] ومرورًا [بالصحيفة اليومية] وانتهاء بـ(الوكالة الإعلامية)
ملحق #3
dandan calimeroلا الأمر أبسط من كل هذا لو الحكومة منعت وسائل الإعلام الجماهيري باعتبرها وسيلة تصنع الرأي العام وتوجهه ولا تترك الأفراد يختارون آرائهم فهل سوف يعود الإنسان طبيعي كما كان ام ان بقايا الأفكار التي زرعها الإعلام في السابق سوف تستمر
ملحق #4
dandan calimeroفي الماضي كانت هناك حكومات بدون إعلام وكان مطبلاتي القرية مهمته فقط إعلان الإعلانات التي تهم المواطنين مثل قيمة الضريبة او الاستعداد للغزو...
ملحق #5
dandan calimeroيعرفون ان تلك القلعة الكبيرة التي فوق الجبل يوجد فيها الحاكم.. يقولون ذلك وهم يششون الذرة في مزارعهم وترعهم
ملحق #6
dandan calimeroبلطجي في ثقافتك التي صنعها الإعلام الذي يرى الحاكم الذي يوفر الحماية لفلاحيه بلطجي لكنه عندهم هو حاكمهم الذي يحبونه
ملحق #7
dandan calimeroيعرفون يا اخي واخبرتك عن ذلك في الملحق رقم 5
بالتأكيد سيتغير ...
الرأي العام سيجد له طرق إعلام جديدة بعد انتهاء الانترنت وتدمير الأقمار الصناعية
الإنسان سيعيد بناءها ... غذا كنت تقصد أن يولد من رحم الزمان قانون كوني يمنع إيجاد أي وسيلة إعلام فأود أن أخبرك بأن البشرية في عالم المثال تشبه النظام غير القابل للاختزال وإذا نقص قانون واحد سوف تنهار منظومة الحضارة البشرية ولا داعي حينها للإعلام
لن تنشأ حكومة بدون إعلام يا عزيزي ...
هل أهل الدولة عرفوا بوجود حكومة وببعض الأمور عن الحكام والدستور ام لا ؟
وبدون أن يعرفوا ذلك ، هل هم يعتبرون مواطنين في دولة ؟ أم يعتبرون مجموعة من الغرباء والحاكم هو بلطجي ؟
إذا لم يعرفوا انه حاكم وأنهم محكومين فبأي حق يحكمهم ؟