هل عدم حبك ان تكون شبه الاخرين او تحب نفس ما يحبه الاخرين ولا تحب من يقلدك تعتبر

عقدة؟
ملحق #1
شخص جيدلا هو شعور داخلي فيه رفض انك تجد من يقلدك ويفعل مثلك ايا كان الفعل
ملحق #2
ᏴᏞᎪᏟᏦ ᏴᎬᎪᎡᎠالاغلبية الان يتبعون الموضة ويقلدون بعض
والغرب على وجه التحديد
ملحق #3
ᏴᏞᎪᏟᏦ ᏴᎬᎪᎡᎠيعوضو ذلك بالتقليد :/
ملحق #4
ᏴᏞᎪᏟᏦ ᏴᎬᎪᎡᎠطيب هل هي عقدة؟ نعم ام لا انك تكون كاره ان حد يبقى شبهك
البشر بطبعهم يحبون التفرد عن غيرهم و ان يكون لهم ما يميزهم ,, و لكن ليس كل البشر ....
انا ذهبتهذا يعتمد على الشخص ,, و على اي منطق يحكم به ... فمثلا بعض المشاهير و محبي الشهرة يتعمدون وضع اشياء جديدة ليشاهدوا من يقلدهم ,, بينما شخص اخر لا يحب الشهرة لانها تفقده خصوصيته و الكثير ,, فضريبتها باهضة ... هذا النوع سيغضب اذا ما شاهد من يقلده ... هذا من جانب ...

هناك جانب اخر ,, شخص يحكم بمنطق الدين ... فمثلا يرى نفسه انسان غير صالح و افعاله ليست جيدة و ليكن مدمن خمر مثلا ,, هل سيكون سعيدا اذا ما قلده شخص ام سيكون غاضبا ... اذا كانت ردة فعله سليمة و هي الغضب من ذلك فسنقول انه رغم مابه سليم ... لكن اذا فرح بذلك فهذا مريض ... يمكنك تطبيق ذلك على شخص حسن الافعال .. و ردة فعله هي من تحدد اذا ما كان معقدا او لا ...

للحكم لابد من معرفة دوافع الشخص و في ماذا رفض ان يقلدوه .... و كيف كانت ردة فعله لنستطيع الحكم ...
يمكن تكون خوف من فقدان اهتمام الناس بك؟ مجرد اقتراح.
انا ذهبتنعم يقلد ,, و لما يقلد برايك ... لانه معجب بذلك و ربما يريد ان يكون مكانه ,, فمثلا لو اوتيحت لذلك المقلد ان يحل مكان من يقود القطيع و يفعل مثله .... برايك هل سيرفض .... طبعا لا ,, الا قليل منهم ... قطيع التبعية هم من لم يستطيعوا التفرد ولكنهم في قرارة نفسهم يريدون ذلك و لم يستطيعوا فيعوضون ذلك دون شعور منهم ....

كلامي هذا يصف بعض او اغلبيت الحالات ,, و ليس كل البشر سواء ...
انا ذهبتأحياناً من باب الحرص على نفع الغير.
انا ذهبتنعم تماما ,, انه حال الكثيرين في وقتنا هذا ...