هل تقف مع الكافر ضد اخوك المسلم ، اذا اخطأ اخوك المسلم في بعض مسائل الحكم الجهاد ؟

أريــد جواب مختصر ولا اريد جدال

اذا انت وضعت رأيك سوف يقرأه من يخالفك ، وتقوم عليه الحجة ، وتبرأ ذمتك امام الله ان شاء الله


:)
ملحق #1
قلت هذا لان الكثير من المسلمين يقف مع امريكا الكافرة ضد الدولة الاسلامية المسلمة ولو كنا نختلف معها في المنهج
(أفضل إجابة)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، فقال: رجل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنصره إذ كان مظلوماً، أفرأيت إذا كان ظالماً كيف أنصره؟! قال: تحجزه أو تمنعه من الظلم، فإن ذلك نصره.
وين الاسلام في داعش
ترا ازعجتونا دولة مسلمة ومادري ايش

حرام نسميها مسلمة هذي دولة الارهاب الله يلعنهم
مستحيل..
الكافر عدو مشترك الي ولأخي المسلم حتى لو أخي المسلم أخطأ..
رأي الشعب لايهم سواء نحن مع امريكا او مع الدولة الاسلامية
المهم هو رأي الحاكم الذي جعل من امريكا حليفة وصديقة له
تكلمت في هذا الامر من قبل واطلت الجدال دون فائدة
لان الامر في الولاء ليس حول الاسلام وانما حول الدنيا والمصالح
مصالحهم مع امريكا
وهل هذه تحتاج لسؤال
مسلم وكافر هل ستختار الكافر مثلا
اقف مع اخي بأن اكف عنه وامنعه من فعل الخطأ

ولا اقف مع الكافر ضد المسلم مهما كان الامر
حقيقة داعش
http://m.youtube.com/watch?v=Tgr6o3N2ph4

خطة ايران القذرة التي خدعت الشيعة http://m.youtube.com/watch?v=w7VSTsMRnAo


حقيقة آل سعود الخائنين للإسلام http://m.youtube.com/watch?v=YCjGACWn98g

كل هذه المقاطع للعالم الكبير عمران حسين الذي تنبأ بالثورات العربية وغير ذلك
انه رجل صالح يري بنور الله
والله اعلم
×