هل تعرف أن تحكي قصة ؟

9 15 9 5

القصص

بشكل جيد يجعل الاخرين يستمعون بتشوق
للاطفال اه ... كذا مرة نام جمبي ولد صغير حوالي خمس سنين حكيتله حكاية فضل يبكي من الثأثر لغاية ما عيونه تهرت و انا عمالة اضحك في صمت ..شوية صعب عليا كملتله الحكاية بنهاية سعيدة و مفرحة
لا ولكن ابي يحكيً لي قصص رائعة
لا
على حسب المستمعين وعلى حسب مزاجي
سأخبرك بقصّة قصيرة في طيّاتها تشويق ونكته.

في أحد الأيام من شهر شباط (فبراير) كان حسن يسير في إحدى الطرقات المعتمة وكان الجو عاصف والبرد شديد, وهو يسير صادف وجود تنكة أصابها الصدأ فقرر أن يركلها برجله, فيومه كان كسابق أيامه يخرج في الصباح ويعود في المساء بهدف البحث عن عمل يعتاش منه دون جدوى.

المهم ركل التنكة برجله فإذا بالدخان يتصاعد منها رويداً رويداً وبدأ الدخان يتشكّل على هيئة إنس فظنّ حسن أنّه المارد الذي سمع عنه في أساطير علاء الدين والمصباح السحري يلبي كل الأمنيات, فإنطلق لسان حسن بطلب رصيد بالملايين وفيلا تطل على البحر وزوجات جميلات وخدم وحشم وطائرة خاصة و و و. وبعد أن إكتمل تشكّل المارد أصدر صوت ضحكة وقهقه هزّت أرجاء المكان, وقال المارد لحسن: لو كنت أستطيع تحقيق كل ذلك لما وجدتني أسكن في تنكة أصابها الصدأ مرمية في مكان مظلم. ههههههه

النهاية
ﻟﺼﻤــﺘﻲ ﺣﻜﺎﻳــﺔ١+
مرة عمرو كان لسة راجع من المدرسة وقتها كان موصي ابوه يعمله ليمونة على الملح فوقيها يعني مخلوطة
المهم بعد مارجع اكل الليمونة مع الملح فحس انه مش شبع وانه عايز ياكل عيش بلدي وملوخية زي الحاجات دي
وبس خلاص رجع تاني يوم اكل الغدا زي اي واحد بيتغدا الظهر
لا ليس عندي هذه قدرة خاصتا مع كبار سن وبالغين اما مع الاطفال يعني ممكن…
Yes