هل تعتقد أن ما نادى به مفكرو النهضة له تأثير بما يحصل في عالمنا العربي اليوم ؟

هل تعتقد أن ما نادى به مفكرو النهضة له تأثير بما يحصل في عالمنا العربي اليوم ؟
نعم، حتى وإن كان تأثيراً غير مباشر. الشعوب تقلد بعضها البعض، والأجيال تقلد سالفها، ظناً منهم بأن ما صَلُح في وقت ومكان آخر يصلح هنا والآن. وإن أمور الثورة والتمرد عند وصولها لعتبة معينة تصبح مشكلة حقيقية ونيران يصعب إطفاءها، ذلك أن كل فرد في المجتمع لديه أفكار تخصه، لكنه قد يقبل على نفسه إخفاءها بدافع ميل نفسه للإسقرار. وعند الفوضى تصبح هذه الحقيقة أمراً مسلماً به فلا داعي لإخفاء شيء. لا شيء نخسره، تقول الشعوب! لكنها تخسر.