هل ترقى أن تكون لغيرك . . قدوة!

؟!
لا، أرقى لأن أكون لنفسي مُصلحة.
اي شخص
يقوم بعمل جيد
يكون قدوة على فكره
نفسي اولى من غيرها بالتهذيب من الشوائب و النقائص و لست بالذي يصلح للامر عظيم جلل كالقدوة لغيري
لا ارى نفسي اصلح للاكون كذلك للان بي من المعوقات ما يجعلني تابعا لا متبوعا , الحق يقال
بطبع.... من الجميل أن أفيد الناس :)