هل تختار مميزات الشخصية القيادية, ام مميزات الشخصية الرحبة...؟

مثلاً
لو هتكون شخصية قيادية بحق هتكون شخصية حذه من كله حتى من الاقربون لك عشان تفرض رأيك اللي هو صح, ولا احد يعرف ما بداخل رأسك وتكون غامض حتى لا يفترض اي احد اي شئ وتأخذ قرارات بعد مشاورات سورية وتنفذ ما تراه صوابا بغض النظر عن كلامهم وضغوطاتهم وتقنعهم وتحاول تفضح الكذاب بصورة غير مباشره وده فن, بس في نفس الوقت مش هتعيش حياتك مرتاح اوي في جانب العواطف وهتحس انك عايش سعيد بس مش طبيعي عايز تجرب احساس البراءة اللحظية عيش اللحظو بس اتحمل عيوبها.

لو انت شخصية رحبه هتعيش اللحظة واتمتع بيها بس في وقت الجد ممكن متعرفش تحل الامور.

ليه الانسان بين عذابين لابد؟
ملحق #1
صقر الغجرما هو في قياده بالحب, لكن الشخص نفسه مش بيحب حد اوي وده مش طبيعي والناس تحبه وتهاب في نفس الوقت موجوده عادي لكن المشكلة في انه اللي يعيش طبيعي.
ملحق #2
مفترس الإجاباتوهل يوجد تعارض بين كونك شخصية قياديه وشجاعة مثلاً؟
القصد ان الشخصيتين في هذا السياق.
او لو اردت التعبير الادق هي صفات الشخصية القيادية وصفات الشخصية الرحبة!
(أفضل إجابة)
هناك من يعيشون بشخصية قيادية وسعداء
وهناك من يعيشون بشخصية رحبة وسعداء
هناك قلة من تنجح في الامرين معا ....تجمع بين الرهبة و المحبة و تلك لا تكون الا الحزم و بالعدل و المساواة و منح الهدايا و جلب البهجة للنفوس
سيعيش و سيتاقلم مع الامر ان كان واسع الصدر حكيما
انت حصرت الانسان بين شخصيتين وهذا خطأ
صباح الخير ووينك مختفي اشتقنا لاسالتك المنوعة