هل تحزن كلما تقدم بك العمر ؟

فأيامنا تمضي ونقترب من آجالنا دون أن نزيد من أعمالنا التي تنفعنا في الحياة الآخرة
ملحق #1
وما الذي يجعلك فرحا باقتراب الموت
نعم أحزن يا ليتني عدت طفلا في عمري 14 سنة
ايه احزن :(
انا عندي 14 سنة وكل لما بعرف انه عيد ميلادي قرب :3
بزعل عشان السن دا جميل اوي.
بس كل إنسان وليه حكم ودورة حياة.
وربنا مش بيخلق شئ او بيكتب قدر الا بيكون خير لينا أجمعين.
المهم تستفيد من كل سن انت فيه وهتبقا فيه.
فالشيوخ ومتوسطي العمر عليهم تنمية المراهقين والأطفال والشباب والغير واعيين.
لا ، ما الفائدة التي قد نرجوها من الحزن على هكذا سبب ، تقدم العمر أمر حتمي لا مفر منه و الأجدر بدل الحزن و التفكير أن نستغل وقتنا الحالي في ما أمر الله..
لا .. بفرح لاني بقرب من الموت
هههههههه فاجأني الرد
لا مليت من حياتي