هل تجيد قراءة مابين السطور ؟

" كنت أسير باتجاه بيتي والطين يملأ قدمي، وحينما حاولت أن أقرع الجرس لم أستطع الوصول اليه، فأحضرت صخرة ووضعتها ثم صعدت فوقها وضغطت على زر الجرس، على الفور فتحت لي أمي الباب، وقالت بغضب:
- لقد تأخرت كثيرا.
قلت لها:
- الطريق كله زحام، واليوم كان عندنا اجتماع مع رئيس الشركة، ولم أستطع الاعتذار منه، وهم أصلا لم يسمحوا سوى للفتيات بالخروج مبكرا


- هل قائل الجملة السابقة ذكر أم أنثى؟
- هل الشارع المؤدي إلى بيت الشخص المتحدث معبد أم ترابي؟
- هل الشخص المتحدث طويل أم قصير القامة؟
- هل الشخص المتحدث طفل أم بالغ؟
- هل هذا الشخص متزوج أم أعزب؟
هل يعمل هذا الشخص موظفا أم مالكا؟
- هل يعمل هذا الشخص بمنصب كبير في الشركة أم هو موظف عادي؟
كلا
فتاة .خرجت من الاجتماع كونها فتاة .
الشارع غير معبد فالطين يملأ الاقدام ..
قصيرة القامة بالغة كونها موظفه- صخرة لقرع الجرص
عزباء فأمها من فتحت الباب ..
موظفة بدليل اجتماع مع رئيس الشركة .
الاجتماع لم يعكس رتبتها الوظيفية ولكن كونها خرجت مبكرا فهي لم تكن في موقع مهم
صراحه لا اجيد ان اجيب على الاسئلة واخشى الاخفاق لان عندي شعور انني سأخفق بقوة
انتظر
ذكر
ترابي
قصير
بالغ
أعزب
موظف
موظف عادي
ذكر
ترابى
طفل
كيف متزوج وكيف موظف الللللخ
دى حكايه طويله وعكس بعضها