هل تتالي الابتلاءات دليل لغضب الله على العبد ؟

/
ملحق #1
شغف ويقول اشد الناس بلاء الانبياء ثم الامثل فالامثل
؟
ملحق #2
والله في لحظات اكبر انجاز هو الاستمرار في الحياة..
صدقت
(أفضل إجابة)
جاء في الحديث ((أن الله إذا أحب عبداً ابتلاه)) والنبي صلى الله عليه وسلم يقول :
(أشد الناس بلاء الأنبياء, ثم الصالحون, ثم الأمثل فالأمثل وهم أحباب الله، فالابتلاء يبتلى
به الأحباب ليمحصهم, ويرفع درجاتهم وليكونوا أسوة لغيرهم حتى يصبر غيرهم يتأسى بهم,
ولهذا قال النبي-صلى الله عليه وسلم : ((أشد الناس بلاء الأنبياء, ثم الأمثل فالأمثل))
وفي رواية : ((الصالحون, ثم الأمثل فالأمثل يبتلى المرء على قدر دينه))
فإن كان في دينه صلابة اشدد عليه في البلاء، ولهذا ابتلى الله الأنبياء ببلايا عظيمة
منهم من قتل, ومنهم من أوذي, ومنهم من اشتد به المرض وطال كأيوب, ونبينا أوذي
أذاً كثيراً في مكة وفي المدينة ومع هذا صبر عليه الصلاة والسلام فالمقصود أن
الأذى يقع لأهل الإيمان والتقوى على حسب تقواهم وإيمانهم.
وقال تعالى ((ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين))
وقال ايضا سبحانه وتعالى ((ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون))
وقال ايضا سبحانه وتعالى ((وبلوناهم بالحسنات والسيئات لعلهم يرجعون))
فهل سنرجع اليه بالتضرع والدعاء والتوبة والإنابة؟؟
هل سنصبر على البلاء؟؟ هل سنشكر في الضراء؟؟
هل سترضى قلوبنا وتستريح نفوسنا لما قضى المولى وقدر؟؟
هل سنحمده سبحانه ونلجأ إليه وحده دون سواه؟؟
أم ان العكس هو الذي يحصل..!!
فالابتلاءات يستوجب فيها الصبر والاحتساب والرضى وهو امتحان من الله عز وجل
لعباده يختبر صبرهم ورضاهم بما قدر عليهم وهل سيشكرونه ويحمدونه أم يسخطون
ويعترضون
وقال عليه الصلاة والسلام((لايزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة))
وقال ايضا عليه الصلاة والسلام((مايصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة
يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه))
وقال ايضا عليه الصلاة والسلام ((إن عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله اذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضى
ومن سخط فله سخطه))
يقول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام

لا ينزل البلاء الا بذنب

ولا يرفع الا بتوبه :)
الحياة فيها صعوبات اذا تخطيتها تصنع انجاز حتى لو كان الانجاز هو الاستمرار في الحياة وتقوى امام الصعوبات القادمة
لم تفهم الحديث أخي

الإبتلاء يمكن ان يكون في زيادة المال...

أو في الصحة أو في الجمال...

مثلا انت شخص وسيم جدا، هذه الوسامة سوف تصبح أبتلاء كلما ازداد قربك من الله... لأنك عندها ستتعذب من أجل ان تقاوم اغراء الفتيات الجميلات :) ونفس الشيء مع المال والصحة