هل تؤيد تدريس الثقافة الجنسية ؟

للقضاء على مظاهر الكبت الجنسي والتحرش وزنا المحارم .. إلخ


http://up.ejaaba.com/uploaded/201409/1410417886__.jpg
ملحق #1
مالفرق بين تدريس مادة الأحياء وجسم الإنسان
وبين تدريس الثقافة الجنسية من منظور علمي؟
ملحق #2
شكراً لرد الصحافة .. والذي أعتبره
مؤشراً للرأي العام الإجاباتي !!
ملحق #3
SeMoo-GaZa(آبن معسكر)
رؤية غير تقليدية ، ودعوة للتطوير بفكرة
من خارج الصندوق ، شكراً للتفصيل !
ملحق #4
بعد جديد يثمر عنه العصف الذهني بهذا السؤال
ألا وهو وجوب تدريس "الثقافة الجنسية* للأهل
قبل الأبناء ، وللأزواج ، لضمان حياة أسرية بعيدة
عن الفهم والممارسات الخاطئة ، شـــــــكراً لرد
بيانا ماما والشكر موصول لكل الإجابات الابداعية
ملحق #5
همسات المطر ........... ولكل الأعضاء الكرام هنا بإجابة
ليس معنى عدم تسجيل الشكر لأحدكم ، أنني غير مقتنع
بوجهة نظره ، أبداً ، فالأمر ليس كذلك ، إنما هو شكر خاص
لطرح الجديد وغير التقليدي، فكلنا نخاف ونخجل من الحديث
عن هكذا مواضيع لأسباب يطول شرحها ، أكرر لكم الشكر
ملحق #6
العراقي احمد .. طرحت بعداً جديداً لهذا الموضوع
ألا وهو كيفية وآلية التدريس وإن شاء الله يكون
حولة عدة أسئلة تنير لنا الطريق الصحيح بلا حرج
ملحق #7
العراقي احمد .. تخصصي هو المعلوماتية
وتحديداً تسويق وإدارة المعلومات، شكراً لك
ملحق #8
Ombre ... إسناد تدريس هذا المقرر لأطباء متخصصين
وتدريسه كــدورة تدريبية للأزواج ، فكرة ستــساهم في
الحد من ارتفاع نسب الطلاق والخلافات الزوجية،شكرا
ملحق #9
The Crow
جزاك الله خيراً على ردك العقــــــــلاني المتزن
وتحليلك الموضوعي ، وبالفعل فغياب هذه
الثقافة لها تأثيراً سلبياً على بعض الزيجات
مما يتسبب بالنفور ويصل للهجر والطلاق!!
ملحق #10
ملازم اول للصمت::
كل ما هو ممنوع مرغوب، والتدريس سيوضح
الحلال والحرام والصح والخطأ بهكذا أشياء !!
ملحق #11
ملازم اول للصمت::
وجهة نظرك جديرة بالاحترام والتقدير
ملحق #12
رومانسي مايخون::
شكراً للتفاعل مع موضوع مازال يتحسس منه البعض
ملحق #13
رواية مات كاتبها::
الحمد لله أن هذه المعلومات متاحة
كي يستنير بها الطلاب في حياتهم!
ضد

الثقافة الجنسية لا تحتاج الى تدريس
فطرة الله التى فطرنا عليها هى البذرة والتوجيه الطيب المثالى الواعي للأقربون اى دوره على الأب والام
والجنس ليس علما أصلا هو عملية بيولوجية فسيولوجية محسوسة قبل ان تكون مفهومة
وله بساطته التى لا تخطىء احدا وتستمر البساطة الى ان تأتى مشكلة والمشكلة حلها عند المتخصصين
اى اننا لسنا فى حاجة الى كشف اغطية لا حاجة لنا بها. ويكفى التوجيه الدينى البسيط الذى ربى السابقون للحرام والحلال دون تفاصيل
ويبقى السوءال
هل تدريس هذه الثقافة
سيكبح الغريزة ام سينميها !!؟
بالنسبه لي اذا تم تدريسي الثقافه الجنسية سوف أنحرف بكل صراحه ^-^

أحاول دائما الإبتعاد عن كل شيء يتعلق بالجنس حتى الله يفرجها وأتزوج ^-^

وأعتقد هنآك الكثير مثلي :)
عند تدريس مادة الاحياء في المدارس لا ندخل في الامور الجنسية كثيرا
ويتم التدريس لجسم الرجل لوحدة وجسم المراه لوحده

اتوقع لا يمكن ان يتقبل الطالب الثقافه الجنسيه كمادة علميه ^-^ بسبب الغريزة ورح تتحرك مشاعرة وأكيد لما نتحدث عن الثقافه الجنسية رح نتحدث عن المشاعر والاحاسيس

اما تدريس مادة الاحياء مادة علميه جامدة لا يتم فيها الربط بين الرجل والمراه واذا تم تكون خاليه من المشاعر

هاد رايي :)
اخت بيانا
لا يجب معاملة مثل معاملة الارجل كلام سليم
لكن النظرة لا تكون من هذه الزاوية بل من زاوية اخرى
وهي ان لكل عضو وظائف مادية مجردة "فسيولوجيا" تختلف عن الاخر
مثل القلب والامعاء
ولكن هناك اعضاء لها وظائف اخرى "اخلاقية" مثل اليدين والارجل واللسان
وبعض الاعضاء التناسلية ،
كما قال معلم البشرية محمد "اليد تزني وزناها البطش"
هنا رؤية لوظيفة من وظائف اليد ولكنها ليست فسيولوجيا وانما اخلاقيا وتربويا

وهذا الذي يقصده اي انسان عندما يتكلم عن الثقافة الجنسية
ولا شك ان القيم والاخلاق لا تخص الجنس فحسب وانما تخص السلوك للفرد بشكل عام
فالذي لا يسرق ولا يعتدي ولا يظلم ولا ينظر الى المحرمات فلن يزني مع ان الزنى
يحدث فسيولوجيا عن طريق اعضاء .. تختلف عن الاعضاء التي يحتاجها "فسيولوجيا" للسرقة مثلا

ولكنها القيم والاخلاق هي التي توجه هذه الاعضاء لتتكون شخصية الانسان الحضاري وكما قالوا
التربية والتعليم فسبقت التربية التعليم لان التعليم بحد ذاته "قد" يصبح سلاحا فتاكا ذو حدين
اذا وقع بيد الخبثاء .. وهذا جانب ثالث وزاوية ثالثة للموضوع لم تثار ولكن ذكرتها كمثال للتوضيح

وشكرا لك وللاخ د محمود على هذا الموضوع
لآ
لانه ممكن التدريس يزيد عنده الرغبه الجنسيه

البراءه شيء جميل ^-^
بالعكس هي ستزيد شدة الكبت الجنسي للتوسع في المعرفة

هذه الثقافة تنفع في المجتمع الغربي لأن الجنس هناك في متناول جميع المراهقين
أما نحن كمسلمين لدينا دين يحكمنا وعادات وتقاليد

إذن عندما يكون الشخص مثقفاً في الجنس وفي نفس الوقت مكبوت لن يستطيع تحمل هذا الكبت وسوف يقع في الزنا
بسم الله الرحمن الرحيم
------------------------------

قال صاحب السؤال "هل تؤيد تدريس الثقافة الجنسية"
وقال صاحب السؤال " للقضاء على مظاهر الكبت الجنسي والتحرش وزنا المحارم .. إلخ"



الجواب :
مستحليل يبقى التعليم بدون تطبيق
لكل تعليم لا بد من تطبيق
والطفل والبنت والصبي والفتاة حينما يتعلم لابد أن يطبق


قال تعالى :

{إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النور: 19]

عن أبي سعيد الخدري قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها

رواه مسلم

وفي هذا الحديث تحريم إفشاء الرجل ما يجري بينه وبين امرأته من أمور الاستمتاع ، ووصف تفاصيل ذلك وما يجري من المرأة فيه من قول أو فعل ونحوه لأنه خلاف المروءة . وقد قال صلى الله عليه وسلم : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت

أما ما يذكر من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم عنه فإنه تشريع وقد جاء مكنى وليس صريح كما يطلب صاحب السؤال


وأجمل ما في البنت الحياء
وكذلك لا يوجد شيء في الإسلام اسمه جنس لل (لجماع الرجل والمرأة) هذه الكلمة جنس تعني النوع عندنا

أما الغرب الفاجر يعبر عنها غالبا عن فجوره إذا جاءت مفرده غير مقترنة بزواج
لا افضل
ﻭﺭﺩﺓ ﺍﻟﻴﺎﺳﻤﻴﻦ 30

بالنسبه لي البراءة تكون موجودة عند الإنسان الذي يخآف الله :)
ويوجد نآس تخآف الله وأكيد هنآك براءه

لكنهآ نادرة للأسف
هاد رايي ^-^
ما في شي بيقضي على الزنى .. لان الشيطان موجود خصوصي تا يوقع فينا الا من رحم ربي واصر على الايمان ومخافة ربنا...



موضوع اللي طرحه الاخ قطر لا يجوز العمل به الا من الصفر
يعني الاجيال الجديده ..
ما بيمشي مع الكبار
لازم من الصفر

احسنتي همسات ذكرك لمخافة الله هو الحق بعينه
لا اؤيد

شبابنا وبناتنا لا ينقصهم تفتح في هالأمور

خليهم في كبتهم افضل
الجنس ما هو اصلا الجنس .. هو ممارسة فطرية وطبيعية وبريئة وهي سبب من اسباب وجودنا
هذه الممارسة لا يجب تقديمها على انها علم او اختصاص يجب ان يدرس بل هي نوع من القيم
والاخلاق والعلاقات الاجتماعية ..

الذي يجب ان يدرس هو الاعضاء المسؤولة عن وظيفة الجنس ولكنها لن تدرس على انها ثقافة جنسية
بل تدرس من ناحية علمية مثلها مثل اي عضو اخر بالجسم

على سبيل المثال اليدين والارجل والمعدة والعين
من غير المنطقي تعلم شيء اسمه الثقافة النظرية او الثقافة السلامية "السلام باليد" او الثقافة الهضمية
الاحياء والطب والاختصاصات تدرس الاعضاء اهميتها والمحافظة عليها وعلاجها
ولا تدرس الجانب الفطري كثقافة تدرس اكاديميا كما انه ليس كل شيء بالحياة يجب ان يدرس اكاديميا

هناك سلوكيات وممارسات يجب ان نكتسبها من البيئة والطبيعة المحيطة حولنا
والا فسيصبح هوس بالشيء

التعليم النظامي جميل ولكن من غير المعقول ان نسلب الطبيعة والقيم خصوصيتهم لاجل التعليم الاكاديمي
عندها سنصبح مجرد "روبوتات" وليس بشر لنا مشاعر
اسف على الاطالة
لا
لأن اغلب الطلاب في هذي المواضيع ياخذوا طابع الهزل
ويمكن يكون شي سلبي عليهم .
سؤالك جميل جدا ومنطقي ايضا لكن المشكلة في مسألة التدريس أنا ادرس في ثانوية مختلطة شبان وشابات بالله عليك كيف يكون ذلك لكن اذا كان هناك فصل ما بين الجنسين فيجب تدريسها بشكل صحيح لا يسئ للاسلام حتى لايلجأ الولد أو البنت للانحراف أو متابعة المواقع الاباحية وايضا يوفر للأب أو الام حرج السؤال عندما يقول لها أو تقول لها ما معنى جنس ما معنى مضاجعة أو .... من واقع التجربة سألني الكثير من الاباء حول هذه المسألة لكن وكما ذكرت في بداية كلامي المشكلة كيف يتم تدريس الثقافة الجنسية ؟؟؟؟؟ هذا هو السؤال المهم الذي يجب أن نجد له جوابا ثم نبحث في مسألة الكبت من عدمه .
انا في درس تغذية الجنين تطلع روحي من الاحراج تخيل معي مادة مثل هذه

انا رأيي لا يدرسها الا المقبلين على الزواج مع دورة فن التعامل مع الحياه الزوجيه

اما من يتاخر عن الزواج لظروف اقتصاديه من شباب المجتمع العربي فيُلطف به ولا يُدرّس لاني قرأت انهم يتعذبون ويعانون
لا
لا اضن مجرد تدريسها سيحل المشاكل السابقة
لاكنني بشكل ما مع تدريسها لكي يعرفها الطفل باسلوب صحيح افضل من ان يعرفها من صديق سوء باسلوب مشوه
نعم اؤيد لاننا درسناه في كثير من مراحل الدراسة
********
لكن برئيك الدراسة راح تقضي على الفساد والزنا

صباحك ورد
همسات تعتقدين بوجود البراءة بهذا الزمن مع وجود النت
طبعاً انا مع تدريس هالمادة كماده
وما حدا يحكيلي عن براءه .. البراءه بريئه مننا اليوم
الاجيال كل واحد متفتح اكتر من اللي قبله
ليش تا يتفتح غلط
لازم نستثمر صح التفتح وحاج نتخبا ورا اصابيعنا ونحكي عن براءه
لما يكون الموضوع شي معمم ومتوظف بطريقه صح وعلمية وتعليمية .. فحيكون بالبداية مرفوض وموضوع خجل بس شي نمشي فيه حيكون شي صح وبمساره الاصح


سؤال اكثر من حاجة ..
حامد

سبحان الله الدين عامي قلبك حقد ياخي ههههههه شوف أنت حسب نظرتي انسان جيد بس ما بعرف شو البيئة الي تربيت فيها أنت يمكن كانت بيئة تشدد و ضرب و نقاب الخ...... أما أنا الحمدلله الدين ما منعني من مزاولة أي شيء على الإطلاق سواء بالدراسة أو العمل أو حتى التعامل مع الناس.... ولله الفضل و المنة مستواي الدراسي جيد وعمري ما تعرضت لحدا أو معتقدات حدا بالسوء و أسئلتي واجوبتي قدامك.
نعم مع
الحياة تطورت وأصبحنا بجيل النت وجيل المعلومات
ان لم يأخذ القدر الكافي من الثقافة الجنسية سوف يستعمل هذه التطورات بشكل خاطئ
الثقافة الجنسية يجب ان تبدأ من الصغر بالمدارس وتبدأ عند الطفل
/ كيف الحيوانات تتكاثر / حين يصل عمر الولد ١٢ سنة يبدأ بالتعلم تدريجيا ليصل لمستوى يفهم المخااطر والمحاسن

اتمنا ان أكون اوصلت فكرتي !
الاخت بيانا
انا مع الثقافة بشكل عام ولكني ضد التصنيف "الجنسي" لانني اعتبر ان الجنس مثله مثل اي سلوك اخر
يصنف الى تصنيفين وهم "العلمي - وظائف اعضاء" والتصنيف الثاني هو "الاخلاق والقيم"

فاذا ادرجنا كل السلوكيات والظوائف تحت هذين التصنيفين ومن ضمنهم الجنس فلن نحتاج الى الثقافة الجنسية
بل سنكتسب هذه الثقافة الجنسية من العلم بدون ان نجرح خصوصيتها ومكانتها الاجتماعية كقيمة اخلاقية ..
العفو
ممكن اعرف مجال اختصاصك .....
قبولها او رفضها يعتمد ع المحتوى

إذا كان التدريس بضوابط والمنهج يكون معد بشكل يتوافق مع الدين لن اقول العادات فهي لاتهم ابداً
ويعني رح يفيد في زيادة الوعي لدى الأطفال والمراهقين بطريقة سليمة وأمنه لهم لما لا

يعني بدل مايكون الطفل جاهل وفي احتمال يتعرض للتحرش بطريقة لفظية او بلمس او مشابة ويترك عاجز وجاهل خطأ فادح بحجة انو لاتفطنة
غبااء .. بيئة جاهلة مثل بيئتنا العربية احتمالية اطفالنا او مراهقينا للتعرض للتحرش وارده جداً ومن خطأ البقاء بدون حل

بالنهاية لازم نكون اذكياء ايش بالضبط ندرس اولادنا وايش لا مايصلح
اتوقع انو موب ذيك الصعوبة الأمر بسيط جداً
الثقافة الجنسية تحتاج ان يدرسها من سن المراهقة بنظري ، وان يبدأوا بالتمييز بين
الصواب والخطا ، وبين الحلال والحرام ، ولا حياء في ذلك ، الله وصانا بالتعلم وفرصها
الثقافة الجنسية لن تقضي على مظاهر الكبت والتحرش والاغتصاب أو زنا المحارم

بل قد يكون لها تأثير مشابه لتأثير صب الوقود على النار


لأسباب عدة

أولها :

1- طبيعة المجتمع في انتشار مظاهر الكبت بمنع أشياء عدة تختص بالحرية الشخصية للأفراد وبتالي أين ستطبق تلك الدروس التي تم تلقينا لطبقة جل أن لم يكن كل منتسبيها عزاب

2- التحرش سببه كبت عنيف لما يتم مشاهدته عبر وسائل الإعلام أو الانترنت وبتالي شهوة الإنسان قوية خصوصا عند الذكر الذي أن كان أضعف من شهوته في ميزان القوى.. سيتحرش سوا ثقف جنسيا أم لا. بل ممكن سيزداد التحرش نظراً لما كسبه من خبرة

3- زنا المحارم بين الأخوة والأخوات والأقارب سببه أمراض نفسية واضطرابات في الشخصية صاحبها شخص أقرب للسيكوباثي لن تفرق معه مع ماقد درس ولقن لعقله.. ببساطة لأن لا عقل له


فبتالي الثقافة الجنسية لن تحل المشاكل التي تفضلت وذكرتها أخي محمود

وان كنت اؤيد *

تدريس الثقافة الجنسية ( بضوابط معينة ) كي تمنع أو بمعنى أدق تقلل من نسبة الطلاق بسبب عدم قدرة الزوج ( أو الزوجة) في إشباع شريكهم بشكل متكامل بسبب عدم وجود ثقافة ومعرفة مسبقة تؤدي إلى الإشباع الكامل لكلا الزوجين وبتالي نقص في عدد حالات الطلاق

فحسب إحصائيات قرائتها قبل
ذكر أن أغلب أسباب الطلاق تكون لسبب يتعلق بالممارسة الجنسية وما إلى ذلك...


وشكراً لك
جزيت بالمثل أخي محمود
تسلم
رأيي من رأيك. ما الفرق بين تدريس مادة الأحياء وجسم الإنسان وبين تدريس الثقافة الجنسية من منظور علمي ؟ لكن على أي حال يبقى موضوعاً مثيراً للجدل ويتطلب تهيئة نفسية وعقلية حتى يتقبله العقل العربي ويصبح جزء من ثقافته.


http://www.ejaaba.com/topic/635637
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فما يقال من ضرورة تعلم الأولاد بنين وبنات الثقافة الجنسية هكذا بإطلاق كلام خطر، وله آثار سلبيه على الأولاد والمجتمع، ولكن إن احتيج إلى هذه الثقافة في أحوال معينة وبضوابط شرعية فلا بأس، كأن يكون الأولاد مقبلين على الزواج، فهنا تكون الحاجة إلى هذه الثقافة حتى يتعرف هؤلاء على هذه الحياة الجديدة، ويتعرفوا على وسائل استمرارها وأسباب بقائها، أو تكون هذه الثقافة جزءاً من الإجابة على بعض الأسئلة، كتلك الأسئلة المتعلقة بالجنابة أو الاحتلام أو النفاس والحيض ونحو ذلك، على أن يتولى هذا التعلم أهل الدين والصدق إن عجز عنه الأبوان، وإلا فهما أولى وأنفع، وبهذا تعلم أن إطلاق العنان لهذه الثقافة تشاع في الصحف والقنوات ويتحدث فيها البر والفاجر، مما ينبغي أن يمنع لما له من آثار سيئة أقلها إثارة الأولاد وتطلعهم لممارسة هذا الفن الذي يتلقونه عملياً، وهذا ما يشكو منه العالم الغربي من أ ن الحدث عندما ينتهي من حصة الثقافة الجنسية يقوم بالاعتداء على زميلته أو زميله، فليتق الله من ينادي بذلك بإطلاقه في بلاد المسلمين وليعتبروا بغيرهم. والله أعلم.
للأطفال و التلاميذ...لا، لأنها تثير شهواتهم الطفولية و طريق تطبيق ذلك عن طريق الزواج بعيد عنهم...أذكر أن أحد المقيمين العرب في انجلترا اشتكى للشيخ العريفي من تعلم أبنائهم في المدارس لهذه الثقافة الجنسية، فكان في المساء يكلم أباه عما يقوم به مع أمه !!

تعلم الثقافة الجنسية جائز للكبار، و الاحسن لمن هو مقبل على الزواج
ايه مثل حملات للمخدرات .. هي افضل دعاية للمخدرات وكيفية صنعها محليا

والدعاية المضادة احيانا تكون من اسرع الطرق للانتشار

ملاحظة
لست معارضا لتدريس الثقافة الجنسية ولكن لا اظنها ستقلل من التحرش الجنسي بل ستزيده ...لذلك احث على الزواج المبكر والنوم المبكر لكي لاتتاخر على المدرسة .
اتحداك اذا هدول الي حكولك بنرضى تدريس الثقافه الجنسيه انه يسمحو لبناتهن ان يدرسوها

لنكن واقعيين ^-^

شكرا لتوضيح الصورة
شكرا الك :)
تدريس العلاقات الخاصة والسرية بين بني البشر سيعرضها للانتهاك وسوء الاستخدام والابتذال كما يحدث في الغرب ..
انا بصراحة ضد
لان مجتمعنا الاسلامي سيصبح
اكثر انحراف وكبت مما هو عليه الان .
نعم لكن في سن معين
تدريسها في المرحلة الثانوية
من المهم معرفة ثقافة حنسية ما هو حرام وليس حرام
من منظور علمي؟
علمي
علمك.
غير شكل
البراءة همسات حكت عنا
وانا رديت عليها
ياريت لو تقرءي اجاباتي
نورتي صديئتي
اذكري بصحافة اليوم انو انا حكيت فكرتك بس بالعامية ^_^
نفس فكرتك انا حكيت صدقاً ما عم امزح ههه
اعتقد ان هذا السؤال مهم ان يوضع بأهم المواضيع :‏)‏
وله زاوية بصحافة اليوم


ابن معسكر
لايجب ان نربط الاعضاء المسؤولة عن الجنس باليد والبطن والراس !
انت قلتها يسطحبها احساس وشعور وهي تكاثر الجنسين ومنها الحياة
ممكن تدريسها بشكل نظري لعمر ١٥ سنة لكن بشرط يكون قد درس من قبل عن باقي الاحياء
ممكن ان تدرس دينيا وعلميا
نحن بوقت السرعة ووقت النت
من قبل لاتفرق لان كان هناك بعض الخجل ! لكن الان اين هو !

من جهتي ثقفت اولادي بهذه الثقافة والحمد لله هم الان بعمر ١٦ و ١٨ ولا يوجد مشاكل عندهم

على فكرة انا مع تعليم هذه الثقافة للأهل قبل حتى يعرفوا كيف ينقلوها للابناء !
لا ارى مانع في ذلك صراحة، خصوصا ان الانسان قبل مرحلة الزواج يكون عنده تساؤلات كثيرة حول الموضوع وربما يلجأ للبحث عنها ويقع في اجابات تمثل تجارب شخصية بعيد احيانا عن العلم..

ايضا هذه المادة ضرورية جدا للمتزوجين ، فاحيانا تكون لهم مشاكل بسيطة وحلها بسيط فيعقدوها بدن قصد وذلك بسبب جهل من كلا الطرفين..


اقتراح معقول ونافع، خصوصا ان كان من طرف اطباء او متخصصين في هذا المجال، فنظرتهم للشيء نظرة علمية بحتة لاشخصية مستنتجة من تجارب ربما تكون فاشلة، ماقد يخيف متلقي المعلومة..
لماذا لم تشكر رايي :"(
انا جاوبتك بكل صدق
بإمكاني أن أكتب عن شيء غير مقتنعه به واكذب ايضا

لكني جاوبتك بصراحه
ابن معسكر
كلامك جميل وصحيح
لكن لم اعرف بعد هل انت مع ام ضد الثقافة الجنسية !؟
كل الذي قلته له اهميته
لكن الجيل الجديد اين هو من هذا وكيف نأمن عليه من الذي نحن فيه!!‏
لم نعد حارة او شارع او بيت العم وبيت الجد ! اصبح العالم كله مرتبط مع بعضه !! وممكن ان يأخذ الطفل المعلومة بكبسة زر !
وهايهات ان كانت صح على الاغلب خطأ

شكرا لك ابن معسكر

وشكرا لك دكتور محمود
اؤيد تدريسها عشان نتعلم و نصحح المفاهيم الغلط عنّا
نعم بكل تأكيد
نعم
هههههههههه
وهل في زمننا هذا يحتاج الجنس الى تدريس
بعدين مافي علاقة بين الجهل والعلم بالجنس وبين الكببت الجنسي
علاج الكبت الجنسي والزنا هو الزواج
للقضاء على مظاهر الكبت الجنسي والتحرش وزنا المحارم .. إلخ

هو التحرش والكبت الجنسى وزنا المحارم جهه من فراغ انتشار الافلام الايباحيه على النت وزيادة الثقافه هما اللى عملوا كده فى الشباب دا غير غلو سعر الزواج من شقق وجهاز المنزل والاثاث ةتكلفه الفرح كل هذا ييسر للشباب الزنى ةالتحرش الشباب يحتاج للتفقه فى الدين لانهم بعدو عنه كل البعد
نعم أؤيد ذلك كي لا ننتج نشئا مكبوتا
مع
نعم .. يجب ان يكون هناك وعي جنسي .. كما ان 75% من نسب الطلاق في المجتمع العربي كانت بسبب قلة الثقافة الجنسية ، الثقافة الجنسية ليست عيب او حرام بل واجب علينا ان ندرسها ونهتم بها كباقي العلوم .
نعم .. اتفق مؤيد ..
عند الغرب يدرسوهم الثقافه الجنسيه قبل البلوغ !
نعم لكن بشكل علمي يتوافق مع اعمار الاطفال .
تدريس الثقافة الجنسية لا يقضي على الظواهر السلبية بل يعطي فكرة عن اخطارها ما يقضي عليها هي الحلول العملية و في مقدمتها اعادة الدين و التشريعات البدوية المتخلفة الى المعابد و اطلاق الحريات
احسنتي الرد اختي همسات
البراءة شئ نادر الوجود
نعم اؤيد نشر الوعي والثقافة الجنسية
هو انا لي تعليق على السؤال نفسه اذا سمحت يا دكتور

ما علاقة ان أدرس الثقافه الجنسيه بالقضاء على الكبت والتحرش ؟
لكن اعتقد لن يقضي على الكبت الجنسي أو ظاهرة التحرش

هو من وجهة نظري سيزيد فقط من الثقافه في التعامل الجنسي وسيعطي خبره وفيره لمن هم مقبلون على الزواج

انا اؤيد فكرتك لكن تكون على هيئة كورسات مخصصه فقط للمقبلين على الزواج ولكن لا تكون ماده تعليميه واضحه
دكتور ، ممكن بس حق التحرش ، اما الباقي كل شي ترا موجود بكتاب العلوم صف 2 متوسط
نعم والافضل تدريسها في سنة المراهقة لانها فعلا مفيدة لانها تكشف لانسان العلاقة الجنسية بطريقة علمية
وايضا خطورة ممارسة العادة الخ فهي وسيلة جيدة افضل من ان يكتشفها عن طريق افلام جنسية تجارية تكشف اشياء غير صحيحة عن علاقة
أؤيد
نعم مع التطبيق كمانا ؛/
يا اخي بصراحة انا انتقد الدين ليس من وجهة نظر شخصية و لا لكونه ظاهرة اجتماعية غارقة بالسلبيات بل لانه سبب او مسبب كبير لاغلب المظاهر السلبية و الكوارث الاجتماعية و الاخلاقية و ختى الاقتصادية التي نرزح فيها الٱن.
و انا لا اتحدث اطلاقا عن مجتمعي الخاص (فلا احد هنا يعلم عني شيئا سوى انني عربي يؤلمه واقعه وواقع مجتمعاتنا ) بل اتحدث بشكل عام حتى انني نادرا ما استعمل اللهجة فاغلب مداخلاتي تتم باللغة الفصحى و بلغة بسيطة