هل المصيبة تكمن في ظلم الأشرار أم في صمت الأخيار ؟

هل المصيبة تكمن في ظلم الأشرار أم في صمت الأخيار ؟
(أفضل إجابة)
في صمت الأخيار
قال تعالي تحذيرا للصامتين عن مهاجمة الظالم لان صمتهم يشجع الظالم علي الاستمرار في ظلمه
{وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الأنفال25
وقال النبي صل الله عليه وسلم
"إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تودّع منهم"
في الظلم لانه متعب للقلب
في صمت الأخيار المصيبة تكون أعظم
كلاهما مصيبة و لكن صمت الأخيار أشد ضررا لأنه يجعل ظلم الأشرار بدون رادع فيتفاقم .