هل الحياء والحشمة صفتان توحي بأن الشخص غير طبيعي ومكروه عند الناس؟.

هل نرى بأن الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة صارت ليست بحياة وهي تخلف وجهل حضاري… أفيدوني رحمكم الله..
ملحق #1
صلاحإن قلنا هذا نعم موجود لكن تبقى مكارم الأخلاق وحميد الصفات ..
ملحق #2
Gohn frexطيب الله أنفاسك. مع هذا نبقى كما نحن وما تعلمنا عليه وتربينا منه…
ملحق #3
موني الحلوة (بنت اجابة)إذن مادام نميز هذا إذن نحن أهل عقل وقلب نقي ونفس طاهرة…
في عالم تحكمه أمريكا نعم
الحياء خصلة من الايمان و للاسف اليوم غاب الحياء و اصبح من يستحي كانه شئ غريب و منكر ... اللهم ارحمنا برحمتك
بالعكس هالصفات الحلوة والحميدة لو اجتمعوا فيك مثلا ستجدها وسيلة جذب الناس لك واذا اختفوا نفروك الناس الجيدة واحبوك الناس الرذيلة و والرديئة