نفحات ايمانية وكلمات رائعة!!(1)




========

من قال إذا خرج من بيته:
بسم الله
توكلت على الله
ولا حول ولا قوة إلا بالله
فقد:
١- هُــدي•
٢- وكُفي•
٣- ووُقي•

لا تنس أن تقولها عند خروجك

===============

"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
طمأنينة القلب أعظم من سعادته
لأن السعادة وقتية والطمأنينة دائمة..
ومن أعظم أسبابها ذكرالله=
الطريفي

=========

من أعظم نعم الله:
أن تصبح وتمسي وأنت معافى
فهي نعمة لا يدركها إلا من يفتقدها


"الحمد لله عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته


==========

"فمن ينسى فضل أمه
أو يسيئ إليها
ولو بكلمة أف فلا تثقوا به
ولا تعتمدوا عليه
لأنكم مهما أحسنتم إليه
فلن تولوه معشار ما أولته أمه"
الطنطاوي

========

من كثرت همومه وغمومه
فليكثر من قول :
لا حول ولا قوة إلا بالله".
ابن القيم

============

"إلهي عبدُك العاصي أتاكَ
مقرًا بالذنوبِ وقد دعـاكَ
فإن تغفر فأنت لذاك أهـلٌ
وإن تطرد فمن نرجو سواكَ؟!"
إبراهيم بن أدهم

============

تؤنسك رؤية نتاج غرسك في حديقتك الصغيره
فكرِ !!
كيف ستكون بهجتك
حين ترى بساتين ذِكرك في الفردوس؟
==========

{ لاهيةً قلوبهم }؛
"تأمل كيف أضاف اللهو للقلوب ولم يضفها للجوارح
لندرك أن اللهو حقًا لهو القلب فإذا لها القلب لهت الجوارح

========

جدد توبتك
وتزود من الصالحات
وأحسن إلى الناس بقدر استطاعتك
قال ﷺ:
"أحب الناس إلى الله أنفعهم إلى الناس"

==============

"القلب كلما اشتدت غفلته اشتدت قسوته
فإذا ذكرﷲ ذابت القسوة كمايذوب الرصاص في النار
وما أذيبت قسوة القلب بمثل الذكر"
ابن القيم

=========


كم من مشاعر ماتت من سوء الظن
وكم من العلاقات أنقطعت لأسباب خاطئة
أنظر بعقلك وليس بعينك
ولا تتسرع بردة فعل خاطئة قد تحزنك ندماً

===============

قال ابن_عثيمين
لايجوز لك أن تقول"عليك وجه الله"لأنك تستشفع بالله على خلقه
والله تعالى أعظم وأجل من أن يستشفع به على خلقه فلا يحل هذا اللفظ



=========


لاتدعُ الله بنبرة اليأس والاحباط
بل ادعه وانت واثق بقدرته
وأنت مستبشر بالفرج
ولديك اليقين انك تدعُ الله الذي لايعجزة شيء

=======


الصلاة على النبي ﷺ من أفضل الأعمال كما قال الله:
"إن الله وملائكته يصلون على النبي ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما"
=======


إني لأرجو من يمينك شربة
وبدار عدن في جوارك منزلاً

صلَّى عليكَ الله ياعلم الهدى
ما هَلَّ مزنٌ أو تراكمَ مقبِلاً


========

لا تامن الدنيا ولا تامن الوقت
واحذر من أيام الرخا والمسرة

واستغفر الرحمن دايم إذا ضقت
وابعد عن دروب الشقا والمضرة
========

مهما بلغ تقصيرك في العبادة
فلا تفرّط في حُسن الخُلق
فقد يكون مفتاحك لدخول أعالي الجنان
قال ﷺ
"إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم"
========

قال أحد الصالحين :
إذا دعتك نفسك إلى معصية فحاورها حواراً لطيفا بهذه الآية:
"قل أذلك خيرٌ أم جنة الخُلد التي وُعِد المتقون
=========

لا يقتلك هم المستقبل والتفكير به
ولاتسمح له ان يقطع سعادة يومك
كن مطمئنا متفائلا مادامت امورك واقدارك كلها بيد الله
=========

العافية ما تنشرى بروس الأموال
ومايثمن الصحة سوى من فقدها

مادام صرت مصلي وطيب الحال
هذي ترى كنـوز الحيـاة وسعدها


اللهم ارزقنا شكر نعمتك

==========


يا ناشر الكلمه تلاقيه قدام
اللي نشرت يمناك قد سجلت لك

لا تحمل ذنوبك مع ذنوب الأنام
إحرص على اللي بخيرها شاهدت لك

=========

{وما ربك بظلام للعبيد}؛

ألا تشعر بالراحة بعد هذه الأية؟!
الأيام ستدور
وسيُصاب كل ظالم بما ظلم
لا تحزن ربك معك وسيأخذ حقك!

========

"الأعمال الصالحة
والأخلاق الفاضلة
والمعاملات الطيبة
تفتح قلوب الأعداء
أكثر مما تفتحه السيوف"
ابن عثيمين
========

"ثم إلينا ترجعون"
حين يستقر في قلبك اليقين بأنك لله وأنك إليه راجع؛
يهون شأن ما تجده وما تفقده
طالما أنك باقٍ مع الله

=========

أصغر مسافة بين مشكلة وحلها هي المسافة بين جبهتك وموضع السجود..
"ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون• فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين"
=========


قد يُبعد الله عنك ما تحب لِيشغلك بما يحب ففي أقدارالله حكمة ورحمة وألطاف خفية تستنيربها الحياة
تذكر قوله تعالى:
"والله يعلم وأنتم لاتعلمون"
==========


سئل الإمام الشافعي أي الأحوال أحب إلى الله العطاء أم البلاء؟
فقال:
ما جاء العطاء إلا بعد البلاء فاصبر على البلاء تبشر بالعطاء


=========


من يقرأ القران يعطيه الله قوة
ليتحمل قلبه صدود البشر فيرى
الألم منهم أمرا متوقعا
ويرى التقصير منهم أمرا عاديا
ثم لا يراهم ويرى الله
========

وقال نسوة في المدينة امرأة العزيز تراود فتاها"
رغم أنها"غلقت الأبواب"
إلا أن فضيحتها عمت البلاد!
فلا تأمن مكر الله وأنت تعصيه
========


"النعمة تحتاج إلى شكر
والبلاء يحتاج إلىَ صبر
والذنب يَحتاج إلى استغفار
فمن شكر وصبر واستغفر
نال السعادة"

=========

"أكثر الناس قدرة على إسعاد أنفسهم
هم من ينظرون إلى ما في أيديهم من خير،
وليس إلى ما في أيدي الآخرين"

=========


لو تيقنت بقول الباري
"أنا جليس من ذكرني"
لصرفت العمر كله والوقت أجمعه في ذكره سبحانه.
==========


إن لم تكن أول قراراتك و أولوياتك الإستيقاظ لصلاة الفجر في موعدها
فلا قيمة لتخطيط باقي يومك!
فقد خسرت بداية النجاح


============

(الله لطيف بعباده)؛
لو جمعت كل لطف الناس بك وعلى رأسهم الوالدان
فلن يساوي ذلك قطرة في بحر لطف ﷲ بك
، فاقصده في حاجتك

=========

قال ابن القيِّم عن الذكر:
"أنه يُورث حياة القلب،وسمعت ابن تيمية
يقول: الذكر للقلب مثل الماء للسمك،
فكيف يكون حال السمك إذا فارق الماء

========


آفة العبد رضاه عن نفسه ،
ومن نظر إلى نفسه باستحسان شيء منها فقد أهلكها ،
ومن لم يتهم نفسه على دوام الأوقات فهو مغرور".
▪ابن القيم -رحمه ﷲ-

=======


إذا رأيت من نفسك أنك كلما تلوت القرآن
ازددت إيمانا فإن هذا من علامات التوفيق
أما إذا كنت تقرأ القرآن ولا تتأثر به
فعليك بمداواة نفسك.


=========


كلما وجد الإنسان من نفسه رياء
فليستعذ بالله من الشيطان الرجيم
لأن الرياء من عمل الشيطان.
========

(لا تدري لعلَّ اللَّه يُحْدث بعد ذَٰلك أمرا)
فما دمت لا تعلم الغيب فتيقن
أن عالم الغيب على كل شيئ قدير
========

"والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا"
فابشر يامن تجاهد لإصلاح صلاتك بهداية الله
ولو بعد حين
=========

إنّ الصلاة على النبي تجارةٌ
فاظفر بها تنجو من الدركاتِ
صلِّ عليه بكـل يـوم واستــزد
حتى تفوز بمثلهــا عشــراتِ
اللهم صل وسلم عليه .
=========


﴿في قلوبهم مرض﴾
القلوب تمرض كما تمرض الابدان،
ولكن مرض الابدان فيه موت الروح ومرض القلوب فيه
موت الايمان وهو أعظم.
========


قال رجل لمعروف الكرخي أوصني
قال :

"توكل على الله حتى يكون جليسك
وأنيسك وموضع شكواك

=========


{وكان أبوهما صالحًا} الكهف

"بليت عظامه
وذهبت حياته
ولا يزال أثر صلاحه باقيا
رب اجعلنا من الصالحين".
د.عبدالله بن بلقاسم
========

"إذا رأيت فتورًا في همتك ونقصًا في عزيمتك وميلاً إلى الكسل
فتذكر قول الله تعالى:
(هم درجاتٌ عند الله) فالمراتب على قدر الاجتهاد!"
المنجد

========

"إني توكلت على الله"
نحن نتوكل ليس لأننا عاجزون فحسب
بل ولأننا لا نعرف مالذي يصلح لنا وكيف يتحقق
أسلم الأمر كله لله

=========
جزاك الله خيرا