نعم قتلى معركة صفين بين معاوية كلهم في النار , الامر واضح وضوح الشمس

سُؤال مُوجه الى الوائلي (الحمد لله)
الحديث "إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار، فقلت يا رسول الله: هذا القاتل فما بال المقتول، قال: إنه كان حريصًا على قتل صاحبه" متفق على صحته، فقد أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي بكرة نفيع بن الحارث رضي الله عنه.

أما زيادة "فقتل أحدهما صاحبه" فقد أخرجها أحمد في مسنده والنسائي في السنن، وابن حبان في صحيحه، والبيهقي في الكبرى، وهي زيادة صحيحة
ملحق #1
اقصد بين معاوية وعلي
ملحق #2
ومن قال انني اخرجتهم من الدين؟ هم سيعذبون في نار جهنم لقتلهم لبعض, هو القتل عندك شكولاته؟
ملحق #3
ياابني الحديث في الصحيح وانت تقول لي اجتهاد
ملحق #4
الحديث الذي ذكرته صحيح يا وائلي لكن عمار لم يقاتل مع احد هذا كذب
سؤال وجيه +
معتصم الاغباري

يعني في الاسلام كلما زاد القتل و الفتن زاد الاجر و الثواب خخخخ

الحمد لله على نعمة القل
غير صحيح
الرجاء لاتنشر شيء في الدين انت غير متاكد منه
الله اجاز وقوع القتال بين المؤمنيين في القران ولم يخرجهم من الدين
فرق بين نزاع بين شخصين ونزاع بين طائفتين
كانوا مجتهدين
اما التعذيب بالنار هذا امره الى الله
مو انت تقرر
ان شاء الله غفر لهم
في الاخير الموضوع كان اجتهاد
كيف نربط بين الحديث الذي ذكرته انت وقضية عمار بن ياسر ..

هل تعلم ان عمار بن ياسر قاتل مع علي عليه السلام ضد معاوية وقتل في معركة صفين ؟


قال رسول الله في حق عمار : لقد ملئ عمار إيماناً من قرنه إلى قدمه واختلط الإيمان بلحمه ودمه.
وقال: إن الجنة تشتاق إلى ثلاثة: علي وعمار وسلمان.
وقال لعمار: إنّك من أهل الجنة.
اقرأ حياة عمار بن ياسر وتأكد بنفسك يا اخي .
انت تتهم انا قتلى صفين في النار
وهذا الشيء بعلم الله
بخصوص الحديث
هذا من باب الردع والزجر وليس ان القاتل في النار
انما امره الى الله ان شاء غفر له او عذبه
سؤالي لك
هل الله يجيز شيء يؤدي الى النار؟؟؟ جاوب
الم يجيز الله وقوع القتال بين المؤمنيين فكيف يجيز شيء يؤدي الى النار؟؟
في قتال بين المؤمنين كلا الفئتين لها الاجر والثواب, لان كلا الفئتين اتبعتا اجتهادات العلماء, والعالم المجتهد ان اصاب له اجران وان اخطا فله اجر. ويمكنك التوسع بالموضوع في النت وقراءة اقوال العلماء بهذا الخصوص,