نظرة بعض الرجعيين للمرأة ومطالب التحرر الفاسدة !

سمعنا كثيرا عن مطالب غالبا من النساء يطالبن بالحرية وكسر القيود ورفع ظلم الرجل عنها .

بداية دعونا نلقي نظرة علي كيفية تفكير بعض الرجال خاصة العرب علي ان المرأة شئ بلا قيمة , او شئ يستخدم عند الحاجة ومثالا علي ذلك انتشار بعض الجمل الشهيرة والاقوال في حق المرأة

ومنها "الشيطان استاذ الرجل وتلميذ المرأة" .. "لم تنهى المرأة عن شئ إلا و فعلته" .. "المرأة كالحرباء تتلون كيفما شاءت" .. والمثل المصري "زي القطط ياكلوا و بينكروا" .. "المرأة تغلب الشيطان" .. "ما لا يقدر علية الشيطان تقدر علية المرأة"

وهكذا تستمر معظم الاقاويل والامثلة في حق النساء منها الصادق ومنها الظالم

ولكن ما يجهله الكثيرون أن هذه الامثال فتحت طريق اسود مظلم ولعب ابليس في رأس الكثيرات من النساء بأنهن في مجتمع ذكوري ظالم يسلب حقوق المرأة وإن كان معهن الحق بعض الشئ

إلا ان الامر وصل الي مطالبة بعضهن بالمساواة في الورث !! والتعدي علي حدود الله كالخروج متبرجات دون حجاب والمطالبة بمساواة الرجل بالمرأة !! وهذا طلب مستحيل تلبيته والدليل في قول الله تعالي "لَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ"

فالله عز وجل فضل الانثي علي الذكر في أمور وفضل الذكر علي الانثي في امور اخري , حيث قال تعالي {وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْن} سورة النساء - الآية 32

ولكن للأسف بسبب عدم فهم الكثير لدينهم سواء رجال او نساء وتخلي الكثير عن مبادئ الاسلام انتشر الفساد وطالبت المرأة بالتحرر الفاحش ونظرة بعض الرجال الرجعية تزيد النار اشتعالا , فأين الحل ؟

"من ترك شيئاّ مِن الشرع أحوجه الله إليه" , فعلينا ان نرجع الي الدين والي حكم الله ورسوله فما ظلم الدين المرأة المسلمة فجعلها معززة مكرمة يرعاها ابوها في صغرها وينفق عليها زوجها وتؤمر بالستر عن خروجها

كالملكة معززة مكرمة ! فيا معشر النساء اي تكريم وإعزاز بعد هذا ؟

بل إن المرأة التي يظلمها زوجها تفرح يوم القيامة ان الله عز وجل سيقتص لها !! مالم تكده او تقتص منه في الحياة الدنيا .

فيا من تطالبين بالتحرر يا خسارتكِ ! الدين يعزك ويكرمك ويصونك وانتي تطالبن بالتحرر والعري والقذارة !

اسأل الله ان يهدي شبابنا وبناتنا ونسائنا لما يحب ويرضي .

ملحق #1
اشكرك شكرا جزيلا دكتور تشرفني اجابتك الرائعة على سؤالي
كفو والله صح لسانك ،

+++
ماشاء الله ، ماشاء الله طرح قمة في الروعة

بارك الله فيك ونفع بك، الله يهدي الجميع ويدلهم السبيل

الحرية في اتباع احكام الله فقط اما غير ذلك فهو يعتبر تمردا وعصيانا للخالق
احسنت/ي النشر
جزاك الله خيرا...
موضوع راااائع حقا ++
اسلوب اروع
انا معكي بكل حرف والله يهدي بناتنا من التحرر و المطالبة بها
و من الاسباب ايضا عدم تربية صالحة او تأثر الفتاة برفقة السوء و النت...الخ
الله يجعلو بميزان حسناتك +++
موضوع كاسر لقاعدة الاضطهاد المغلوط للمرأة
ومحرك لْ تدابير التأمل فى عدل الله وحكمته
مِنْ أذْكَى المواضيع المطروحة رغم قصره الذى لا يعيبه ابدَاً
وأهم ما يميزه أنه
Short and to the point
أتمنى لك التوفيق الكامل
بعد ما كتبت رد طوييييييييييل .. مسحتو ..
و سأكتفي بقول "الحرية مسؤولية" ..
جزاك الله خيرا

دائما أقول أليست الملكه يمنع أن تتجول
خارج قصرها ..

فانا أذا ملكه .. الأسلام من جعلني ملكه والحمدلله
المرأة هي نصف المجتـــــــــمع ، وهي التي تلد و تربي النصف الآخر
جهد موفق وطرح سلس ، جزاك الله عنا خيراً وزادك علماً ونفعك به
حلووو تسلم يداك
*العولمة و قلة الأفق الموجودة بين الكثيرين جنبتهم رؤية الكثير من الجوانب الإيجابية من العلم و التقدم و جعلت تفكيرهم منحصر بتحرير المرأة ظنا منهم أن السبب هو الدين و ما أسهل أن يلقى اللوم على الدين عندهم... فهو أكثر ما ينقصهم.... عقيدة صالحة + علوم نافعة = حضارة بكل معنى الكلمة...... علوم نافعة + عقيدة مشوهة أو مسمومة = اختلاط و نزاع كبير بين قوى الشر و الخير كما يحدث الآن..
.... فكم أحوجنا لكلامك هذا المختصر الذي يصيب لب المشكل و كم أعجبني هذا الطرح..... فإن لم يحالفك الحظ بالفوزن فاعلمي أن نجختي في إيصال فكرتك بكل مهارة و ثقة + حنكة....... بارك الله سعيك *
موضوعكم يستحق وأكثر
تحياتي
ليس المهم الفوز المهم أن تصل كلمتك لهدفها
جعل الله ما تكتبينه موزونا لك لا عليك
فعلا المجتمع ذكوري ومن حق المرأة ان تتحرر و تنال حقوقها
كلام جميل جدااا

جزاك الله خيرا وبارك الله فيكي

‏^__^ ++
كلامك جميل جدا ونتمنى ان يبدل المجتمع نظرته الرجعية للمرأة
جزاك الله خير الجزاء

وشكرا على الدعوة
موضوعك دوي الرعد تحفة وهو من افضل المواضيع التي اعجبتني

يارب الاعضاء يكون لهم روح دينية ويقيموا موضوعك لانه فعلا يستحق

بالتوفيق ياارب
المشكله انو اللي يطالبون المراءة بالتحرر هم اول ناس يقمعون الحريات
ويزجون بالمخالفين لهم بالراي بالسجون والمعتقالات
مشكور على مجهودك و مأجور أيضا
اهلا بيك
المشكله ليست في الاقاويل لاكان هانت الدنيا وقدرنا ننام بسلام
لاكن صحيح نحن مجتمع ذكوري 100% في عهد الرسول صل الله عليه وسلم
ما كان يقولو انتي بنت لا تخرجي تحاربي معانا بالعكس
ممرضات وفارسات في عهد الرسول صل الله عليه وسلم
وكان يشارك امهات المؤمنين في المعارك بتواجدهم
كذلك كانو يخرجونويصلون في مسجد واحد
اليوم الاختلاط حرام والمفروض ما نعمل مع بعض
ولا تكوني ممرضه لانه فتنه ولا طبيبه
و كمان النساء فته المفروض ما تخرج من البيت
وجودها اساسا مشكله في الحياه
وين نروح حقيقي
انا صرت اشعر بالغربه في مجتمعي
ما ادري وين اروح
لان المجتمع ذكوري جدا
تعطلت احلام وطموحاتي تحت اقوال العات والعيب
والحكي الفاضي عطلنا عجلة التنميه بسبب فكر رجعي يريد ان يقيد المرأه في البيت
ليش هذا التفكير شوف كيف كانت النساء في عهد الرسول واليوم كيف الظلم علينا
ولاتقول دعوى تغريب لانه كلام فاضي هذا واقع
نحن لا نطالب بالمساواه في شرع الله وهذا اصلا لا يجوز وحشى ان نطلب مثل ذلك
نحن نطلب المسواه في شيء وضعي العمل القياده الخروج
وغير وهذا مش حرام لانه مافي ادله
وشكرا
اعتذر عن وجود اي خطأ لردي السريع
بارك الله بك
أحسنتي وجزاك الله خيرا
طرح رائع ومميز..وهي مشكلة
من مشاكل هذا العصر...فلا لابد من الايمان والتسليم بالفوارق بين الرجال والنساء
الحسية والمعنوية والشرعية وليرضى كل بما كتب الله له قدرا وشرعا وأن هذه
الفوارق هي عين العدل..وفيها انتظام حياة المجتمع الانساني....كما انه لايجوز
لمسلم او مسلمة ان يتمنى ماخص الله به الآخر من الفوارق المذكورة لما في ذلك
من السخط على قدرالله وعدم الرضا بحكمه وشرعه..وليسأل العبد ربه من فضله
وهذا أدب شرعي يزيل الحسد ويهذب النفس المؤمنة ويروضها على الرضا بما قدر
الله وقضى...ولهذا قال الله تعالى ناهيا عن ذلك((ولاتمنوا مافضل الله بعضكم على
بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن واسألوا الله من فضله
ان الله كان بكل شيء عليماً))..وسبب نزولها مارواه مجاهد قال : قالت أم سلمة لرسول الله..أيغزوا الرجال ولانغزوا وإنما لنا نصف الميراث؟؟ فنزلت ((ولاتتمنوا مافضل الله...)) ويعني بذلك ان لاتتشهوا مافضل الله به بعضكم على بعض وذُكر أن ذلك نزل في نساء
تمنين منازل الرجال وان يكون لهن مالهم فنهى الله عباده عن الأماني الباطلة وأمرهم أن يسألوه من فضله إذ كانت الأماني تورث أهلها الحسد والبغي بغير حق.....وإذا كان هذا النهي بنص القرآن عن مجرد التمني..فكيف بمن ينكر الفوارق الشرعية بين الرجل والمرأة وينادي بألغائها ويطالب بالمساواة ويدعو إليها بأسم (( المساواة بين الرجل والمرأة)) ؟؟ فهذه
بلا شك نظرية إلحادية لما فيها من منازعة لإرادة الله الكونية في الفوارق الخَلقية
والمعنوية بينهما ومنابذة للإسلام في نصوصه الشرعية القاطعة بالفرق بين الذكر والانثى
في أحكام كثيرة كما تقدم بعضها...ولو حصلت المساواة في جميع الأحكام مع الاختلاف
في الخِلقة والكفاية لكان هذا انعكاساً في الفطرة ولكان هذا هو عين الظلم للفاضل
والمفضول بل ظلم لحياة المجتمع الانساني لما يلحقه من حرمان ثمرة قُدرات الفاضل..والإثقال على المفضول فوق قدرته وحاشا ان يقع مثقال خردلة من ذلك
في شريعة احكم الحاكمين..ولهذا كانت المرأة في ظل هذه الاحكام الغراء مكفولة
في أمومتها وتدبير منزلها وتربية الاجيال المقبلة للأمة
العلمانيه السافله طموحه للعلم لا تتكلمي من دماغك العلماني عمرو ما كانت البنت المسلمه ممرضه و فارسه ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها قالت جهادكن الحج
ومو غصب تشارك اذا ماعندك مواضيع ! مادري وش الحكمه لازم السعاوده ذولا ان مالقو مواضيع بدو نفاق على حسابنا