نحن لا نغضب لأن أمريكا قتلت ملايين العرب وساندت إسرائيل فقط نحن نغضب لأنها تحتقر ثقافتنا وتجبرنا على ثقافتها

نحن لا نغضب لأن أمريكا قتلت ملايين العرب وساندت إسرائيل فقط نحن نغضب لأنها تحتقر ثقافتنا وتجبرنا على ثقافتها
ملحق #1
Sigmaألا تشاهد التلفاز والأنترنت!! كل يوم يخرج لنا شخص يقول [تطوروا ولا تقطعوا يد السارق وطبقوا النظام الفرنسي أو البريطاني أو الأمريكي]!!
ملحق #2
Sigmaعندما تأتي أمريكا إلى الهند وتجبر الهنود على تغيير ثقافتهم التي تقضي ان تحترق الزوجة لزوجها,,, فتجند الفتيات الأمريكيات ليجندوا بدورهم فتيات هنديات وتستمر العملية حتى يتم قلب الهند من [ثقافة هندية] إلى [ثقافة أمريكية] تعد هذا مخيرين فيه الهنود!!,,,
ملحق #3
Aphroditeفي الهند كانت الهنديات يحترقن لأزواجهن برغبة!! ومجرد أن دخل الاستعمار البريطاني أصبحن يقبلن كتب البريطانيين!!
ملحق #4
باقر عبداللهالعرب العلمانيين كلامك صحيح عنهم,,,
ملحق #5
باقر عبداللهمثل ما فعلت اي دولة عربية ضد إسرائيل,,,
ملحق #6
باقر عبداللهالدول العربية قسمان:
قسم محارب لإسرائيل (والسعودية منهم)
وقسم متصالح مع إسرائيل.

نحن فعلنا مثل القسم المضاد لإسرائيل,,, ومن أمثلة الأقسام المضادة لإسرائيل سوريا والجزائر,,,
ملحق #7
الجليد النارينعم.
ملحق #8
الجليد الناريوقد أصبحت كلمة فوكوياما نكتة كبيرة بين الفلاسفة,, حيث قال أن الليبرالية نهاية التاريخ,, وليس العولمة على فكرة,,,
ملحق #9
الجليد الناريهههه ليبرالية جديدة! وماذا كانت ليبراليته القديمة؟
ملحق #10
الجليد الناريلا هناك فرق بين [العولمة] و [الليبرالية] العولمة مجرد فكرة ليبرالية,,, بينما الليبرالية معتقد متكامل,,,
ملحق #11
باقر عبداللهالوفود بين الدول عادية جدًا فكما تعلم هناك حرب بين إيران والسعودية ومع ذلك هناك وفود أكثر من مرة,,,
ملحق #12
باقر عبداللهأخبرتك في الملحق رقم 11 أن الوفود طبيعية بين الدول المتحاربة,,, وضربت لك مثال بالسعودية وإيران,,, فطبيعي جدًا أن ترسل دولة عربية وفد لإسرائيل حتى ولو كانت في حرب معها,,,

أما عن الوفود بالنسبة لإيران فإيران أيضًا دولة طبيعية وقامت بإرسال وفود لإسرائيل حتى وهي في حرب ضدها وإيران عضو في هيئة الأمم المتحدة وتجلس مع إسرائيل على طاولة واحدة مثلها مثل كل الدول في العالم حتى ولو كانت على حرب معها,,,
ملحق #13
باقر عبداللهنعم هذا صحيح الوفود من أكثر الأشخاص نفاقًا,, لكن للأسف لا يوجد أي سلع إسرائيلية ولا سفارة لها في السعودية,,,
بالنسبة لإيران ربما لم تفعلها لأنه لا يوجد مصالح لكن قرأت في موقع العربية أنهم فعلوا ذلك
https://www.google.com.sa/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=6&cad=rja&uact=8&ved=0ahUKEwi8s-qgztvQAhVFcBoKHTUUDSQQFgguMAU&url=http://www.alarabiya.net/ar/iran/2016/06/08/%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%85%D9%86%D9%8A-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82-%D8%A7%D8%AA%D8%B5%D9%84%D9%86%D8%A7-%D8%A8%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84-%D9%84%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D9%85%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%86%D8%A7-.html&usg=AFQjCNF1AJrU8cjr-j8y4u-D538v5mztEA&sig2=XMxa0_NflSwYDy0IF8_qvQ
ملحق #14
باقر عبداللهالمملكة العربية السعودية ساعدت الخميني على الأنقلاب على الشاه باعتباره من أعضاء الصحوة,, لكن في حرب الخليج الأولى تعقدت العلاقات مع إيران والخليج,, واستمر التعقد إلى اليوم على أراضي وبكل أسف,, وانفض التحالف بين إيران والدول العربية الصحوية,, بل إن الصحوة نفسها تفتت وتقسمت,, وبدأت أجزاء تلك الصحوة تصادق محاربي الصحوة السابقين من أجل مصالحها,, فنجد مثلًا أن السعودية تتقرب من إسرائيل لضمان الجيش الإسرائيلي عندما تنشب الحرب المتوقعة مع إيران,, كما نجد إيران تحالفت مع الحكومات العربية العلمانية المضادة للصحوة ومع إسرائيل لمصالحها في تلك البلدان كما فعلت مع علي عبدالله صالح ومع بشار الأسد ومع الحكومة اللبنانية المسيحية وغيرها من الاتفاقيات التي هي بطبيعة الحال طبيعية ولا شيء فيها,,, أنا فقط أذكر لك لماذا تفككت الصحوة فليس لأن إيران أو السعودية أصدقاء للعلمانيين العرب أو اليهود أو أمريكا أو روسيا,, وإنما كل ما في الأمر أن كلن منهم استقل بسبب الأراضي وبدأ يجمع الحلفاء خوفًا من الطرف الآخر وحلفائه,,,
ملحق #15
باقر عبداللهالمملكة دعمت الخميني لينقلب على إيران وأنا سعودي وكنت ادرس ان الخمسيني شيخ رائع من شيوخ الصحوة الإسلامية!! الذين كنا جزء منها حتى أهلكتنا الدنيا وإياكم
كيف
من لم يقرأ تاريخها وتاريخ سياستها فلن يفهم شيء
ربما ، لكن هذا ليس اجبارا
ألم تسمع ؟ اسرائيل قامت بخيانة أمريكا
من المتوقع ان امريكا تحت رحمة اسرائيل الان.
*
نعم نعم ... كلامك صحيح
ثقافتنا فوق كل شي @@
العرب لا يغضبون على اميركا بل يحاولون تقليدها بالعادات والازياء وكل مساوئها
العالم الأكبرسؤالي ان لم يكن من ازعاج لك هو
وغير العلمانيين ماذا فعلوا ليعبروا عن غضبهم ضد اسرائيل في المملكة وغيرها؟

سأعود وارى ردك بعد ايام لان عطلة نهاية الاسبوع انتهت عندنا في لبنان
الى حينه
العالم الأكبرالدول العربية بعضها قام بالصلح مع اسرائيل
وبعضها لا يمانع من الصلح والتطبيع معها ولا يعاقب من يذهب من القادة الامنيين السابقين علانية الى اسرائيل ولا يدعم المقاومة الفلسطينية ضد المحتل الاسرائيلي
وبعضها لا يقاطعها ويسمح للتجار الاسرائيليين بالتسوق وبيع منتجاتهم في بلدهم
وبعضها من دول الممانعة
وبعضها لا يهمها ما يحصل في فلسطين من مجازر وقتل
لهذا لم نلاحظ الغضب العربي
فهل اوضحتم لنا اي الدول العربية تقصدون ب ( مثل ما فعلت اي دولة عربية ضد إسرائيل,,,) وتفعلون مثلهم؟
وإن ازعجك سؤالي فيمكنك ان لا تجاوب عليه
نحن اخي الكريم في عصر العولمة...ولها مؤيدون ولها معارضون
فالمؤيدون بالغوا في دورها الايجابي وفي ابراز المكاسب المتوقعة منها
أما المعارضون فقد تناولوا الوجه الآخر للعولمة فشخصوا مثالبها واخطارها
وقالوا عنها :
هي أداه لهيمنة القيم الامريكية او هي الاسم الحركي للأمركة
هي إعادة تنظيم للحياة موجهة لصالح الدول الاقوى على حساب الدول الاضعف
هي امبراطورية الفوضى والنهب والاستكبار
هي تعبير عن ثقافة الانفلات من قيود الاخلاق يستار مزعوم للعلمية والعلمانية
هي تيار ايدلوجي يروج لنمط الحياة الغربية ولرسملة ولبرلت العالم
هي دعوة لتطبيع الهيمنة وتكريس التبعية الحضارية
هي تهميش للسيادة الوطنية وللهوية القومية وتعظيم دور الشركات العملاقة
والمتعددة القوميات
هي إرادة اختراق الآخر وسلبه خصوصيته وتمييعه وتهميشه
هي محاولة السيطرة على الإدراك لتشكيل الوعي أو سلبه
هي ثقافة مابعد المكتوب المروجة لقيم الاستهلاك والمتعة بالحياة
هي إخضاع الحضارات كلها لحضارة القطب الواحد ثقافيا وسياسيا واقتصاديا

وعولمة كهذه لايمكن إلا ان تكون شرا ووبالا على الفقراء والضعفاء
وخاصة الذين يعيشون في النصف الجنوبي من الكره الارضية والذين
يشكلون قرابة الثلثين من سكان المعمورة وينتشرون في اكثر من مائة
وخمسون دولة اسيوية وافريقية إضافة لأمريكا اللاتينية

فإيدلوجية غازية تدعمها قوة عسكرية رهيبة وتمولها ثروة اقتصادية
لا حدود لها وتدعمها تقنيات وشبكات اعلامية وبرامجية مسيطرة
على الارض والفضاء لايمكن ان تكون عقلانية في اهدافها
ورحيمة في سلوكياتها او إنسانية مقاصدهافإنها لن تجلب
لشعوب العالم الثالث إلا المزيد من الفقر والتخلف
ناهيك عن الفساد الذي سيكون أداتها ووسيلتها
وفقا لفلسفتها الميكافيلية بأن الغاية تبرر الوسيلة..والسلام
dean ambroseلا اعتقد فهي واقع وتثيره هذه الامكانات والحشود التي جندت لها
لدعمها ولجعلها واقعا يمتد عبر هذا الكوكب الارضي فهم يتكلمون
عن القدرة اللامتناهية واللامحدودة لرأس المال المتراكم لدى
مؤسسات العولمة وعن توحده وتفاعله مع الثورات التقنية
والمعلوماتية المنفلتة او المتمردة على كل ماهو قائم
ولسان حالها يقول إن ثالوثا كهذا يجتمع فيه المال
والمعرفة والجبروت العقائدي والتقني لم يسبق
للبشرية ان عايشته
وهناك مقولة للفيلسوف فوكوياما اشهر فلاسفة العولمة
حين وصفها بأنها نهاية التاريخ وخاتمة البشرية
الجليد النارييقال في عهد ترامب ستنتهي العولمة
هههههههه وايضا تستوقفنا مقولة (ريجارد او براين)
الذي اعتبرها نهاية الجغرافيا ناهيك عن ادعاءات القائلة
بأن هذه ((الليبرالية الجديدة)) هي وحدها التي ستحرر
العالم وشعوبه من الظلم والطغيان وتجعل العالم المكان الافضل للبشرية
العالم الأكبرلا اعلم وهي فلسفتهم بالعربي عن العولمة
كليهما خراب ودمار بالنسبة لمعتقداتنا الدينية
العالم الأكبرايران كان فيها سفارة اسرائيلية فحولتها الى سفارة فلسطين واحتل الطلبة الايرانيون سفارة اميركا بطهران مما جعل العداوة تتفاقم بين البلدين انتهت بتسلل طائرات اميركية تحطمت في صحراء طبس وقتل من كان على متنها( هذا الغضب الفارسي وليس العربي)
الاتصالات الايرانية الاسرائيلية قرأنا عنها انها كانت لشراء قطع غيار للطائرات الايرانية التي كانت من صنع اميركي واشترتها ايران في عهد الشاه المخلوع واحتاجت ايران لها في اثناء الحرب العراقية الايرانية بعد اجراء الحظر على ايران في تلك الفترة, وكيف جرى هذا وما مدى صحته يعود لتلك الفترة, لكن اليوم الجميع يعلم ان العدو الاكبر لاسرائيل هو ايران ولااتصالات بينهم خصوصاان ايران تدعم المقاومة الفلسطينية خلافا للكثير من دولنا العربية
لكن الموضوع الاساس الذي كتبته حضرتك, هو حول الغضب العربي ضد اميركا , الذي لا نرى منه سوى المزيد من التعاون بين المملكة واميركا, ورقصة بوش الجنادرية مع الملك والتنسيق القديم العهد وعدم وجود حظر عليكم ( مع الغضب منكم) والان ما قرأناه حول التنسيق والسعي للصلح على طريقة السادات.
لا سفارة حاليا, هذا صحيح لان الصلح لم يعقد بعد, لكن ماذا يخبئ المستقبل من علاقات , الله وحده يعلم , ونحن نرى ما نقلته لكم
وآسف للاطالة عليكم
باقر عبداللهفي السياسة هناك امور لانعرفها ومايدور خلف الكواليس
فأحيانا يكون عدو عدوي صديقي من منظور سياسي
لمصالح الدولة وخاصة لو كانت مهددة وبعداوة
وحقد واضح واصرار على نشر مذهبها كأيران مثال
واسرائيل لاتنشر ديانتها ولا تقبل احد ان يدخل في دينهم
وايران تحرق السفارات. وتتدخل في شؤون الدول ومواطنيها
وش دخلهم في مواطن سعودي اسمه نمر النمر لاتقول عشان هو
شيعي فقد قتل معه ارهابين سنة وحكم محاكم وليست محكمة
واحدة.................خلونا في محور السؤال وهو امريكا وثقافتها
وسيطرتها على العالم بما لها من امكانات عسكرية واقتصادية
وثقافية....وبعدين اخي باقر..مافيه ولا دولة من دول المقاومة
حاربت اسرائيل فمثلا الجولان اكثر 49 سنة فماذا
فعلت دول المقاومة وبشار الاسد وابوه ماذا فعلوا
السعودية في حرب 73 كانت احد اركان الانتصار
وابحث في اليتيوب وانت ترى
العالم الأكبرهل الدولة او المملكة السعودية تحارب اسرائيل؟
لانني علمت ان وفد سعودي زار اسرائيل على رأسه انور عشقي وهذا رابط الخبر
http://www.i24news.tv/ar/أخبار/middle-east/120795-160723-وفد-سعودي-يزور-إسرائيل-لمدة-أسبوع-ويلتقي-مسؤولين-إسرائيليين

لهذا اتمنى منك ان تطلعني على كيفية محاربتكم كمملكة سعودية لاسرائيل , ومشكور على رحابة صدرك
العالم الأكبرهل سمعت مرة بوفد ايراني الى اسرائيل؟
أو وفد سوري
او وفد من حزب الله او لبنان؟
هذا الوفد السعودي كان للصداقة وليس للعداء
الا اذا كان لديك معلومات لا نعرفها فاتمنى منكم تزويدنا بها
العالم الأكبرعفوا
متى ارسلت ايران هذه الوفود؟
هل تقصد ايام الشاه المخلوع؟
والوفود السعودية ان كانت لفك اسرى او ما شابهه ربما كنا لنقول اضطروا لذلك, لكن الوفد كان لعقد تحالفات وخطوة نحو التطبيع والتقرب من اسرائيل, وان لم تكن قد قرأت النص ففيه:
وقال النائب عيساوي فريج ان السعوديين معنيون بالانفتاح وان هذه الخطوة بالنسبة لهم تعتبر استراتيجية. ونقل على لسانهم انهم يريدون السير على خطى الرئيس المصري الراحل أنور السادات. وانهم يرغبون التقرب من إسرائيل.
الجليد النارياخي الجليد الناري
دول المقاومة والممانعة ان لم تقم بالحرب مباشرة, فقد كانت احد اهم اركانها
فعندما تأتي للفقير الجائع وتكلمه وتلاطفه فإنك تخفف من معاناته نفسيا, لكنك واقعا لم تخفف من جوعه الفيزيائي, والمساعدة على تحمل الجوع لا يمكنها ان توقف موته من الجوع او الامراض التي تتأتى منه.
لهذا فتلك الدول( الممانعة) لم تشترك بالحرب مباشرة ضد اسرائيل, لكنها كانت من امن دعم المقاتلين بالسلاح والاموال اللازمة والتدريب للحرب ضد اسرائيل.
بينما غيرها من الدول الشقيقة للشعوب المعادية لاسرائيل, لم تقم بشيء من هذا
وهذا المعروف تحفظه المقاومة ( اللبنانية والفلسطينية) ولا تلتف حوله او عليه
العالم الأكبراتمنى ان يكون الخلاف بين ايران والمملكة سياسي بحت, لان الخلاف السياسي تحله السياسة
ولبنان ليس من دول التحالف الايراني, بل ان هناك جماعات في لبنان كحزب الله تتحالف مع ايران, بينما الدولة اللبنانية الى الان لم تقبل هبة السلاح الايرانية, وقبلت الهبات الاخرى من فرنسا والمملكة( التي جمدت هبتها) والامارات وغيرها, وذلك لان تسليح الجيش الاساسي هو غربي المنشأ, وللحفاظ على التماسك الداخلي في لبنان لا تريد الدولة المشاكل مع الفئات المعادية لايران لهذا لم تقبل بتسليح الجيش من ايران
×