موقف ظريف تذكرته الآن..

اتصلت بخدمة عملاء الإنترنت منذ فترة وكنتُ غاضبًا والحالة النفسية ليست على ما يرام، فردت عليّ واحدة قالت مساء الخير يا فندم، فقلتُ مسرعًا "مساء الخرا" ولا أدري كيف حدث ذلك، نطقتُها هكذا لكن ترجمها ذهني "مساء الخير"!
ملحق #1
[Faris]وهذا ما حدث ههه .. صمت رهيب، ثم أكملت الحوار.. "طب يا فندم ممكن اعرف مشكلة حضرتك إيه" ههه
ملحق #2
كائن مفكرأكيد..
ملحق #3
كائن مفكرسبحان الله، أشياء لا إرادية..
ملحق #4
ghazalaأو ربما اعتادت على مواقف مشابهة.
ملحق #5
الرقم الصعبمن غير شك صديقي..
ملحق #6
حموديلا أتذكر تفاصيلها للأسف..
ههههه أكيد عملت حالها ما سمعت وكملت طبيعي
قلتها بشكل لاشعوري .. بينما انت مركز على شيئ اخر :v
سلطان العاشقينتحدث معي ايضا لكن المشكلة انها تحصل بالاماكن العامة او مع الاقارب قد تخرج كلمة وانا معتقد اني قلت شيء اخر
وتحصل بالموقع ايضا :v
أكيد انصدمت المسكينة وظلت تلعن في وظيفتها
ردك كان عفوي جدا ياسلطان
ما كانت إجابتك في السؤال للنساء والرجال فقط
×