من يصدق ان امريكا وايران اعداء علية بمراجعة طبيب للاختلال العقلي

من يصدق ان امريكا وايران اعداء علية بمراجعة طبيب للاختلال العقلي
(أفضل إجابة)
++
أنا أصدق.. هل علي مراجعة طبيب؟
عداء صوري
أنا أصدق ولا أريد مراجعة الطبيب النفسي

بينهم عداوة فعليا

وبين صدام وأمريكا كانت عداوة

وبين كوريا الشمالية وامريكا عداوة

لكن الامريكان بمنطق استراتيجي ماكر بيقدروا يستفيدوا من أعدائهم بصورة غير مباشرة في حلب حلفاؤهم
ههههه
الطلبة الايرانيون احتلوا السفارة الاميركية وقامت اميركا بمحاولة فاشلة لتحرير اسراها وتحطمت مروحياتها بصحراء طبس واميركا تضرب الاقتصاد الايراني وتدعم اعداء ايران وتتآمر معهم ضد ايران وتحاصر ايران وتهدد ايران وايران تهددها والمجتمع الدولي يقول ان ما تفعله اميركا يهدد الامن بالمنطقة وايران تصادر او تسقط طائرات استطلاع اميركية متطورة وتهزأ بترامب ودولته ثم تقولون لا عداء
اذا كانت هيك الصحبة مع اميركا فلماذا لا تفعل هكذا معكم وانتم خدامها ؟
https://ejaaba.com/حينما-يتحدث-احدهم-عن-عداء-امريكي-ايراني-وحرب-فقط-اره-المقطعين
حقيقيهههه
هل يستاهل هذا كل الحصار والتهديدات
تتعاون معها دولكم لدرجة الانبطاح امامها وتيسر لها ايران الطريق لضرب اعداء مشتركين بدون اي افادة اخرى للبلدين لا دعم مالي ولا دعم عسكري ولا تبيع سلاح لايران ولا تسمح ببيع السلاح لها لاصدقائها
مش معقول مفهومكم للصداقة
باقر عبداللهفلتتخلى ايران عن احلامها النووية الساذجة وتفكك مفاعلاتها وسيعودون سمن على عسل كما كانو بلا عقوبات ولا حصار .
حقيقيستكون حماقة ان فككت مفاعلها
حقيقيوقبل المفاعل لم يكونوا على صداقة منذ الثورة الخمينية
كل المسلمين اعداء لأمريكا واسرائيل !!
باقر عبداللهفرنسا حليفة امريكا صانت المقبور الخميني واستضافته لديها وعند سقوط المقبور الشاه اتت به بطائرة خاصة من باريس لطهران ولو كان عدو لرصاصة من موظف فدرالي امريكي تكفي لانهاء حياته وفوق ذلك تحالفهم المخزي مع امريكا ضد المسلمين بالعراق وافغانستان الذي اعترف به اسيادك وفوق ذلك تمكين الامريكان لهم بالعراق فلم يضع الامريكان بالعراق حاكم سني بعد صدام ولا حتى شيعي وطني معارض لايران بل وضعت ازلام واتباع ايران بالحكم المعارضة العراقية بطهران الذين عاشو طوال عمرهم هناك ويدينون بالولاء للملالي وضعتهم امريكا دون غيرهم فمكنت امريكا لايران بالمنطقة فازالت اعدائها من اليمين واليسار طالبان وصدام ووضعت اتباعها في الحكم بالعراق ، المشاكل كلها بدات عام ٢٠٠٦ مع المشروع النووي الايراني ولو تخلى المجوس عن جنون العظمة واحلام اقامة امبراطورية فارسية والانتقام من العرب وقتلهم حيث انه اذا هلك كسرى فلا كسرى بعده وفككت مفاعلاتها النووية فلن يكون هناك حصار ولا عقوبات ولا مصائب سيعودون للعالم كله كما كانو قبيل سنوات
حقيقيكما يقولون فقُل لمن يدّعي في العلمِ فلسفةً .......... حفظتَ شيئاً وغابت عنكَ أشياءُ
فرنسا استقبلت المقدس الخميني على اراضيها بعدما ضايقته تركيا حليفة اميركا ومنعته من ارتداء زيه العلمائي وحاولوا منع اي اتصال به
وفي فرنسا الحليفة لاميركا ايضا يوجد بعض الامور الجيدة التي استفاد منها الامام المقدس رحمه الباري وتغمده بفسيح جنانه وطبعا يوجد حسنات اخرى هي مسئولية الدولة الفرنسية عمن هو على اراضيها وطبعا هذا امر جيد بشكل محترم ربما لا يعرفه انت وغيرك من العربان لهذا لم تنتبه له
اما ادعائك بتسليم السلطة ل (ازلام واتباع ايران بالحكم المعارضة العراقية بطهران الذين عاشو طوال عمرهم هناك ويدينون بالولاء للملالي) ربما تعتبر برهم صالح موال لايران وللملالي
ولو بقي المالكي ربما قلنا ان هذا يحب الايرانيين اكثر من غيره لكن حزب الدعوة ليس مقربا جدا من ايران والعبادي من الدعوة
اتمنى ان تقرأ بشكل افضل الواقع العراقي قبل ان تطرح ما عندك مع ان الانتخابات هي من يأتي بالناس وليس تعيين اميركا لهم ولا ولاية العهد
باقر عبداللهبرهم صالح ومنصب رئيس الدولة شرفي بالعراق لا قيمة له كل السلطة بيد رئيس الوزراء واما حزب الدعوة كان مقره بايران واعضاؤه بايران ومعسكراتهم بايران كانو جزء من المعارضة العراقية بطهران الموالية للايرانيين ومنهم المالكي عن ماذا تتحدث انت وبخصوص الانتخابات فلم يكن هناك الا تحالف شيعي كبير واحد يقوده المالكي فلم تكن هناك خيارات اصلا في هذا الهراء الذي تسميه انتخابات وبخصوص العبادي فهو من الجناح المعتدل في حزب الدعوة التي لا يزال المالكي رئيسه ونصبته امريكا مباشرة بعد احتلال داعش لنصف البلاد والذي تسبب به المالكي بفساده واذكاءه الطائفية التي اتت بالقاعدة وداعش وسرقته ملايير الدولة وانشاءه لمئات الالاف من الجنود الوهميين لسرقة الخزينة والذين حينما ظهر داعش تبخرو واتضح انهم غير موجودين فكان اختيار العبادي وكذلك عبد المهدي من بعده طبيعي فبوجود المالكي سينضم السنة بعشرات الالاف لداعش ولن تسقط ابدا فالقاعدة في ٢٠٠٦ جمعت ٨٠ الف مسلح عراقي في نصف بغداد وبالانبار وديالى وغيرها لم يستطع الامريكان حينما كانو يحتلون العراق وقتها واتباعهم من جيش المالكي القضاء عليهم الا بشق الانفس فكيف لو انضم نفس العدد لداعش والامريكان غير متواجدين حيث لم ينضم لداعش بالعراق الا ٣٠ الف منهم ٢٥ الف عراقي و ٥ الاف اجنبي فالقضاء على الطائفية وعدم تقكيك العراق بجلب رؤساء حكومة معتدلين كان مخرج امريكا الوحيد ويبدو انه نجح فالعراق الان يعيش اقضل عصوره منذ الاحتلال فالاستقرار والامن يعم البلاد بعيدا عن ازلام ايران الذين نبذهم حتى الشيعة بالعراق لما سببوه من كوارث لهم من فقدان الامن والخدمات والفقر
حقيقيلست ادري هل اصدقك انت ام اصدق ترامب وكلينتون والمسئولين الاميكيين الذين قالوا ان داعش صناعة اميركية وانهم يستغلونهم في الحروب وهذا يدل على ان المالكي ليس من احضرهم للعراق بل من يستغلهم ويسيرهم ويسيركم وفقا لمخططاته
باقر عبداللهههههه متى قال طرمب وكلينتون ان داعش صناعة امريكية؟

على عكس مماتعتكم مع امريكا فحرب امريكا على داعش والقاعدة تشهد لها مدن العراق وسوريا المدمرة والعمليات الحربية منذ ٢٠٠٤ والى اليوم والقصف الجوي والبري والصاروخي الذي لا يتوقف ليس كجماعتكم حررتهم امريكا وحكمتهم امريكا وانجدتهم امريكا ولم يحاربو امريكا قط لكن يدعون ممانعتهم
حقيقيهههههه
نعم اضحك وتفرج على فيديو ترامب يقول ان اوباما وكلينتون صنعا داعش
وتفرج على كلينتون تقول ان المجاهدين ضد الاتحاد لسوفياتي صناعة اميركية بالتعاون مع المخابرات الباكستانية
ثم اضحك كثيرا من بعدها هههههه
https://www.youtube.com/watch?v=XirtcKAJ4oU
https://www.youtube.com/watch?v=M9qE3Z5QJnQ
باقر عبداللهكلاهما لا يتحدث عن صناعة امريكا لداعش فكلنتون تحدثت عن المجاهدين الذين كانو متواجدين قبل القاعدة وداعش وقبل الغزو السوفيتي ولم تقل انهم صنعوهم بل تحدثت عن المجاهدين الذين دعموهم ضد السوفييت وباتو ( يحاربونهم ) الان فهي تقر بمحاربتهم لهم فهم من غزو افغانستان لاحقا لاسقاطهم ولا ضير من تلقي دعم من اي جهة ضد الملاحدة السوفييت واما ترمب فلم يتهم بلاده بل اتهم اوباما وهو اتهام اخرق لتعزيز حملته الانتخابية ضد هيلاري كلينتون لانه حتى تصنع داعش عليك ان تصنع القاعدة اولا فداعش لم يكن الا فرعا من القاعدة بمسمى بدولة العراق الاسلامية وبعد تمددهم لسوريا بات مسماهم دولة العراق والشام الاسلامية قبل انفصالهم من القاعدة لاحقا والقاعدة تاسست قبل ان يرى اوباما وكلنتون النور سياسيا منذ ٣٠ سنة وربما اكثر وبكل الاحوال كلن من ترامب وكلينتون يقرون بمحاربتهم لداعش وطالبان والقاعدة وغيرها ويتعهدون بالمزيد وكل حروبهم هذه ضدهم منذ عقدين واكثر التي منعت سيطرتهم على العراق وسوريا وافغانستان وغيرها قد يراها حتى الاعمى لكن لا ارى حسا للمماتعين كالعاهرة تسب قوادها بالنهار وتضاجعه بالليل
حقيقييبدو انك لم تسمع ترامب جيدا, او انك سمعته وتخفي الحقيقة, مع انك تسمي نفسك حقيقي.
يقول ترامب في الفيديو الاول
اداء داعش على الارض يعد تكريما لاوباما, اوباما هو مؤسس تنظيم داعش, وشريكته في تأسيس هذا التنظيم هي المحتالة هيلاري كلينتون
وفي المواقع الاخبارية العالمية يقولون
جيروزاليم بوست
TRUMP: 'OBAMA AND CLINTON ARE CO-FOUNDERS OF ISIS'
https://www.jpost.com/US-Elections/Trump-Obama-Clinton-co-founders-of-ISIS-463820
سي ان ان
Donald Trump: I meant that Obama founded ISIS, literally
https://edition.cnn.com/2016/08/11/politics/donald-trump-hugh-hewitt-obama-founder-isis/index.html

بي بي سي
Trump insists 'Obama is founder of IS'
https://www.bbc.com/news/world-us-canada-36927524
باقر عبداللهاعدت انت ذكر نفس النقطة التي في ردك السابق رغم انني رددت عليها بشكل مطول والان تتجاهل ردي بالكلية لكن لا الومك اعتدت على المراوغة ، كما ذكرت هذه حيل انتخابية رخيصة ففوق انه لم يدعم اتهامه بالادلة ولم يتهم بلاده كما ادعيت انت سابقا بل اتهم اوباما كنوع من الخيانة العظمى لا يمكن حدوث ذلك اصلا و واقعا فداعش التي كانت جزء من القاعدة كانو قبل مسيرة اوباما السياسية بعشرين سنة على الاقل ، اوباما اسس التحالف الدولي عام ٢٠١٤ لانقاذكم ويسير على نهجه في محاربة داعش وطالبان وغيرها خليفته طرمب كما كان سلفه بوش المحرر قدس سره فحروبهم بافغانستان والعراق وسوريا منذ ٢٠٠١ والى اليوم لا غبار عليها مثل انه لا غبار على مماتعكم للامريكان مماتعة تحتسبون الاجر عليها
حقيقيلنرى من يراوغ
هذا مختصر كلامك:
كلاهما لا يتحدث عن صناعة امريكا لداعش فكلنتون تحدثت عن المجاهدين
واما ترمب فلم يتهم بلاده بل اتهم اوباما
غريب
ترامب يقول ان اوباما والمحتالة هيلاري صنعا داعش
حينها كان اوباما رئيس اميركا والمحتالة وزيرة خارجية اميركا
يعني اوباما لوحده برأيك صنع داعش ام كونه رئيس اميركا تكون صناعة اميركا؟
عندما نقول اميركا تصنع صواريخ يعني الشعب الاميركي يصنع صواريخ ام مصنع اميركي وفيه عمال قد لا يكونوا اميركيين, ومع هذا نقول اميركا تصنع
يا رجل لم اجد اذكى وافطن منك
وفي مكان اخر تقول كلينتون التي كانت مقربة منه سياسيا كوزيرة خارجية ان اوباما صنع داعش اكون انا اراوغ اليس كذلك؟
وقد ذكرت لك ( وتفرج على كلينتون تقول ان المجاهدين ضد الاتحاد لسوفياتي صناعة اميركية بالتعاون مع المخابرات الباكستانية)
ثم تأتي انت وتبين انك انتبهت لما خفي في كلامي وكأنني اخبئه فتقول (فكلنتون تحدثت عن المجاهدين) وهل اخفيت انا انها تحدثت عن المجاهدين, ومن وارئهم القاعدة التي هي من هناك وصناعة اميركا ايضا ولم اقل او اذكر ان اوباما صنع المجاهدين او القاعدة, بل انهم صناعة اميركية
يعني جهادكم وتنظيماتكم وسلطتكم ومجازركم صناعة اميركية او بريطانية
باقر عبداللهذكرت في ردي السابق هذا ( اتهم اوباما كنوع من الخيانة العظمى) حتى وان كان رئيس فهذه دول مؤسسات واغلب القرارات يجب ان تحصل على قبول المجلس التشريعي وثم القضائي فيها واهم شي ان لا يكون قرار معادي للدولة وترمب لو قال ان امريكا صنعتهم لتمت محاكمته لكن ذكره لاوباما فحسب حتى يلصق الخيانة فيه بتهمة التامر مع اعداء الدولة على الدولة فامريكا في حالة حرب مع داعش والجهاديين فطرمب وكذلك اسلافه اوباما وكذلك بوش قدس سره يحاربون هذه الجماعات رغم انه هذه الاتهامات كما ذكرت بلا ادلة وتفتقر للمنطق فداعش قبل اوباما بكثير

https://en.m.wikipedia.org/wiki/List_of_people_convicted_of_treason
هذا رابط فيه قائمة ضخمة من ملوك ورؤساء ورؤساء وزراء ووزراء ونواب وحكام ولايات وقيادات كبيرة بالجيوش تم اتهامهم بالخيانة العظمى ضد الدولة فهل افعالهم نسميها باسمهم او باسم دولتهم؟

تعقيبي على هيلاري انك ادعيت انها صنعت المجاهدين وهذا غير صحيح مع العلم ان القاعدة وطالبان تأسسو بعد انتهاء الحرب الافغانية اصلا
حقيقيانت سطحي جدا
تقول اتهم اوباما بالخيانة العظمى
هل اتهمته دولته بذلك وبدأت محاكمته؟
اتهام بسيط لنتنياهو بالفساد ( وليس بالخيانة العظمى ) جعله يخضع لعدة جلسات وما يزال
اتهام للرئيس الاميركي السابق كلينتون بممارسة جنسية مع متدربة في البيت الابيض جعلت اجراءات عزله تشتغل الى ان تمت تبرئته بمحاكمة في مجلس الشيوخ.
اما خيانة عظمى لاوباما او اتهام بها لم تؤدي الى سؤال من الدولة لاوباما
ارأيت كم انت سطحي؟
أما قولك (تعقيبي على هيلاري انك ادعيت انها صنعت المجاهدين وهذا غير صحيح مع العلم ان القاعدة وطالبان تأسسو بعد انتهاء الحرب الافغانية اصلا) اين قلت ان هيلاري صنعت المجاهدين هيلاري تقول المجاهدين صناعة اميركية ولم تقل انها صنعتهم ركز على الكلام قليلا قبل ان تجاوب
المع
باقر عبداللهيبدو انك جاهل في القانون والقضاء فلا يحاكم الشخص الا بعد رفع دعوى ضده فنتن ياهو رفعت ضده دعوى فساد وكلينتون رفعت ضده المتطوعة دعوى ولذلك حوكم ايضا لكن من رفع دعوى ضد اوباما؟

طرمب الذي تستشهد به كان فقط يرغي حكي وكلام فاضي واتهامات ساذجة لتدعيم حملته لكنه لم يرفع دعوى قضائية ضد اوباما ولا يجرؤ اصلا فاتهاماته بلا مضمون ولا ادلة ومنطقيا داعش متواجدة قبل ان يرى اوباما النور سياسيا فلذلك لم يحاكم اوباما والا اخبرني انت اين ادلته؟ عل مجرد قال ترمب ذلك يعني انه حقيقة وخلاص تجلس تكرر صناعة امريكية نسبة اين الادلة لذلك فصلت امر امريكا عن اوباما فترمب لو قال امريكا صنعت داعش كما ادعيت انت سلفا في ربطك اتهامه لاوباما بامريكا فهذا اتهام للدولة بمؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية وسيرفع النائب العام دعوى ضده ولن يرى النور بعدها ابدا لكن اتهامه لاوباما وكلينتون شخصي ويهدف لتخوينهم وانهم اعداء الدولة وصنعو اعداء الدولة وكما اريتك هذه قائمة طويلة من رؤساء وملوك ورؤساء وزراء وقيادات الجيش حوكمو فهل حوكمو ممثلين لانفسهم ام ممثلين للدولة وباسم الدولة؟ تفقه قانونيا وحياتيا اعتقد اللطم عطل التفكير لديك وبالنهاية بغض النظر عن ادعائك ان ترامب قال ان امريكا اوجدت داعش وبالنهاية اتضح انه اتهام رخيص لاوباما وكلينتون فحسب لم يجرؤ حتى على رفع دعوى قضائية بشأنها وبغض النظر عن دعواك حول كلينتون مع العلم ان القاعدة وطالبان تاسسو بعد انتهاء الحرب الافغانية فامر المجاهدين انتهى قبل تاسيسهم فجميعهم بالنهاية من بوش قدس سره الى اوباما الى طرمب وحتى كلينتون بنفس المقطع يقرون بمحاربتهم لهذه التنظيمات وهناك حروب امريكية ضدهم لا تخفى للعيان لكن ما يخفى علينا امر الممانعة التي ابتكرها المماتعين الذين ماتعو الامريكي بالعراق وماتعوه بافغانستان وسلمهم مقابل هذه المماتعة الحكم والسلطة ويدعمهم ويحميهم الى اليوم فحقا امر مضحك
حقيقيوانت الذي تفهم بالقانون الا يعتبر مثل هكذا اتهام لو كان ضد مصلحة الدولة ان يكون بمثابة اخبار وتلاحقه الاجهزة المختصة وصولا للمحاكمة؟
باقر عبداللهاولا انا بالفعل خريج كلية القانون ، لو كان لدى المخابرات الامريكية والاجهزة الامنية الامريكية والنيابة العامة الامريكية اضافة الى نواب الكونغرس ولو نصفهم ذرة شك ولو بقليل من الادلة في خيانة اوباما وكلينتون لرفعو دعوى ضدهم ولن ينتظرو العبقري ترامب ليستنتج ذلك لكن لا يوجد شيء ولذلك لا يجرؤون فاصلا بدون ترامب اغلب نواب الكونغرس من الحزب الجمهوري المعارض لاوباما ايعقل هالمئات منهم سيسكت لو لديه فضيحة تعزل اوباما وكلينتون وتوصل امرهم للاعدام فكما تعلم عقوبة الخيانة العظمى بامريكا هي الاعدام هل سيفوت ترمب وحزبه الفرصة طبعا لا لكن لن يجرؤ فلا دليل لديهم بل اوباما اسس التحالف الدولي عام ٢٠١٤ فلم يرخي ابدا بل جمع كل الدنيا ضد داعش ونجحو في صدهم جزئيا على الاقل لن يظهرو لهذه السنة والسنة القادمة لكن من بعد 2021 سنرى الامر.
حقيقيهذا دليل على انك لم تفهم كلامي من الاصل
الادارة الاميركية ومن اسميتهم انت ( المخابرات الامريكية والاجهزة الامنية الامريكية والنيابة العامة الامريكية اضافة الى نواب الكونغرس ولو نصفهم ) لو كانوا يعتبرون فعل اوباما خيانة لكانوا حاسبوه, لكنهم لم يعتبروه كذلك لانهم اوجدوا داعش عن سابق تصميم.
وكذلك ايجادهم المجاهدين وبن لادن وقاعدته لم يعتبروه خيانة بل خطأ بالسياسة الاميركية للاستيلاء على العالم وثرواته
هذا كلام صحيح طبعا ومؤكد.. وذكرته أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبة..++
باقر عبداللهلا مقارنة بين المجاهدين وبين داعش والقاعدة فالاولى حينما دعمتهم امريكا لم يكونو يعتبرون انفسهم اعداء امريكا ويرددون الموت لامريكا ثم يماتعونها فهدفهم الاكبر وقتها كان جهاد السوفييت حيث كان خطر هاؤلاء الملاحدة على الاسلام اشد وحينما دعم الرئيس الامريكي وقتها هاؤلاء فهو لم يكن يدعم اعداء للدولة فلذلك يسمى خطأ وليس خيانة لانهم اعلنو الحرب على امريكا بعد انتصارهم على السوفييت وبداو باستهداف المصالح والقوات الامريكية بكل الدول واما داعش فطبعا دعمها خيانة فليس الامر مجرد عداء وتلاسنات بل حرب بين الطرفين وبخصوص تواطئ الادارة الامريكية مع اوباما فهذا اعتقاد ساذج فالحكومة نفسها مقسومة بالولاء مابين جناح اليمين الجمهوريين الذي ينتمي اليهم ترامب وبوش قدس سره وجناح اليساريين الديمقراطيين الذي ينتمي اليه اوباما وكلينتون ولو سكت نصف فلن يسكت النصف الاخر وعلى افتراض انهم سكتو فعلا وهو قول احمق فما يمنع ترامب والحزب الجمهوري الذي يمتلك نصف البرلمان من الحديث اذا فعلها اوباما هناك المحاكم فليرفع هو نيابة عن حزبه دعوى قضائية ضده مدعما بادلته الصاعقة لكن الواضح انه شخص خراط فلا دليل لديه بل المنطق يجعل صناعة اوباما لداعش امرا مستحيلا فهي وجدت قبله.
حقيقيهههههه
لم يكونوا يعتبروا اميركا عدو
هل ترى وضوح الرؤية
دعمتهم اميركا وجعلتهم كالخاتم في اصبعها ينفذون مآربها
وكذلك ان لم تكن انشأت داعش كما يدعي ترامب فهي قد دعمتهم وجعلتهم ينفذون ما تريده كأسلافهم القاعدة ووضوح الرؤية عندك وعندهم جعلهم يرون السوفيات الملحدين هم العدو الاكبر ولم ينتبهوا لعدة سنوات ان من يدعم اسرائيل ويخطط لحكم العالم ونهب ثرواته وتفريق المسلمين واستخدامهم لتحقيق غاياته هو العدو الاصلي
اما مجاهدينك الذين دخلوا البيوت وانتهكوا حرمتها للقضاء على التلفزيونات المقدسة فيبدو انك اكثر من معجب بهم وبتدينهم الفائق في تطبيق الشريعة بدون ادنى فهم لها
واعود واذكرك ان احدا لم يتهم من دعم القاعدة بالخيانة لانها كانت تنفذ مآرب اميركا
وكذلك لن يتهم احدا سواء من الكونغرس او غيره, من دعم (ان لم يكن اوجد) الدواعش لانهم كانوا وما زالوا ينفذون الكثير من مآرب امهم الحنون اميركا
باقر عبداللهما هذه الاعاقة طبعا السوفييت اشد خطرا على الاسلام من امريكا بذاك الوقت دولة تحظر الدين الاسلامي وتفجر المساجد وتحول بعضها لبارات وحظائر خنازير وتحرق المصاحف والكتب امريكا لم تفعل ذلك على الاقل بداخل دولتها وللمسلمين بداخلها حرية التدين وفتح المساجد وبخصوص اسرائيل فالاتحاد السوفيتي اول دولة اعترفت بالكيان ولديها به علاقات سياسية واقتصادية وعسكرية كحال امريكا فكيف وفوق ذلك محاربة الدين وبخصوص تنفيذ مصالح امريكا فمصلحتهم كانت الاولى والعليا بالدفاع عن الدين واقامة الدولة الاسلامية وهذا ما حدث لاحقا بتشكيل امارة طالبان الاسلامية فغايتهم تحققت وليست غاية الامريكان وان كان مجرد محاربة السوفييت الملاحدة وقتها تتفيذ للمصالح الامريكية فالخميني المقبور دعم ايضا الهزارة الروافض ضد الاتحاد السوفيتي في افغانستان والذين كانو يتلقون مساعدات امريكية ايضا فاصبحو ينفذون المصالح الامريكية بمحاربة السوفييت ايضا فكيف تفسر تصرف خمينيك ؟

بخصوص انهم انعمو عن امريكا فهذه اكاذيبك فبمجرد انتهاء الحرب الافغانية اعلنو الحرب على امريكا بعد تأسيس تنظيم القاعدة واستهدفو قواتها ومصالحها بكل دولة بعد التخلص من الخطر الاكبر

كما توقعت لم تجد مخرجا من موضوع اوباما فذهبت لكتابة كلامك الانشائي هذا يستخدمونهم ويدعمونهم رغم ان الواقع لا يغطى بغربال فهناك حرب دولية منذ عقود طويلة بين الطرفين وكل ما تفعله امريكا هو تحرير جماعتك اولا ثم الدفاع عنهم ثانيا واخيرا وللابد.
حقيقيلست ادري هل يوجد عاقل في هذه الايام لا يرى العداوة بين اميركا وايران
بصراحة انا لا ارى طالبان فيها مظهر من مظاهر الاسلام المحمدي
قد تكون اسلام الخوارج وهذا ما اميل اليه, وهذا ما حققته اميركا بصنع صورة تشوه صورة الاسلام النقية لتوحد العالم ضد التطرف والاصولية الاسلامية كما تسميها اميركا ودول الغرب
لكن بكل الحالات مجاهديكم صناعة اميركية, وداعش دعمتها اميركا وحلفائها ان سلمنا انها ليست صناعة اوباما
اما حول دعم الهزارة فايران دعمتهم وتدعمهم ليس لضرب الاتحاد السوفياتي بل لتساعدهم على البقاء والصمود في وجه اي عدو سوفياتي او غيره, وليس لمخطط اميركا بضرب السوفيات كما فعل الطالبان وغيرهم
باقر عبداللههل من عاقل يصدقها ؟ ايران منذ ١٩٨٠ تصف امريكا بالشيطان الاكبر وتصرخ الموت لامريكا وبالنهاية بعد ٢١ سنة تتحالف ايران مع الشيطان الاكبر في افغانستان والعراق ويخلصها الشيطان الاكبر من اعدائها بالشرق والغرب ويسلمها الحكم في العراق فيالها من عداوة ، ٣٩ سنة من الثورة المجوسية ولم تحارب ايران امريكا في اي مكان فأي عداء وأي ممانعة هذه مجرد كلام وصراخ لا اكثر وبخصوص الهزارة لا تضحكني البلاد كلها محتلة من السوفييت فليس للهزارة مناطق يسيطرون عليها لكي يدافعو عنها كان الامر مقاومة شعبية واستهداف للوحدات والجنود السوفييت اينما كانو


طبعا طالبان وكل من ينتمي لنفس دينها لا يمثلون الاسلام المحمدي فالاسلام المحمدي يفترض ان تلعن وتسب وتشتم صحب وعرض النبي المرضي عنهم بالقران المشهود لهم فيه بالايمان والتقى الذين تاب الله عنهم بل وحتى ال البيت باستثناء علي و١١ من نسله فقط الاسلام المحمدي يفترض ان تؤمن باثني عشر شخص تصرف لهم كل انواع الربوبية والالوهية فهم خلقو السماوات والارض ويسيرونها ويقدرون الاقدار ويعلمون الغيب ويستجيبون الدعاء وينجدون الملهوث وبيدهم مفاتيح الجنة والنار يدخلون من يشاؤون الجنة ويدخلون من يشاؤون النار هذا هو الاسلام المحمدي
حقيقيبما انك ذكي لهذه الدرجة انت ومن يعتقد بذلك فهل يمكنك ان توضح لي لماذا تمثل ايران واميركا هذه التمثيلية وما مصلحة كل من اميركا وايران بهذا
يبدو انكم انتبهتم لما لم ينتبه له العالم كله لشدة فطنتكم فتفضل بتبيان ما خفي على العالم
حقيقيوالاسلام المحمدي يأمرنا ان نتبع قول الله ورسوله
فإذا قال لنا الله {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ }المائدة55 نتبع المعنيين بالاية
واذا قال الرسول ص من كنت مولاه فهذا (ورفع يد علي بن ابي طالب) مولاه بعدما قال للناس الست اولى بكم من انفسكم وقالوا بلى, فنحن نتبع من قال الرسول هذا مولاه وليس من ينتخبه الناس بل من يعينه الرسول ص الذي {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى }النجم3 {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى }النجم4
وانت لم تفهم معنى تحريم سب رموزاهل السنة عند السيد الخامنئي فلا بأس هناك أمور كثيرة لا تفهمونها
باقر عبداللهذكرت لك منذ اوائل الردود ان المشكلة تتعلق بالبرنامج النووي لا اكثر ، هناك مشاكل حول ذلك وعقوبات وحصار لكن بمجرد ان تتخلى ايران عن احلامها المجوسية فلن يكون هناك عقوبات

هذا من جور تدليسكم وتحريفكم لتفسير القرآن على هواكم لا اكثر

فمما ذكره المفسرون في مناسبة نزول هذه الآية ما أخرجه ابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: إن عبد الله بن أبي بن سلول قال: إن بيني وبين النضير حلفاً، وإني أخاف الدوائر، فارتد كافراً.
وقال عبادة بن الصامت أبرأ إلى الله من حلف قريظة والنضير وأتولى الله ورسوله والمؤمنين، فأنزل الله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ، فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ.....) [المائدة:51-52]. يعني عبد الله بن أبي.
وقوله:(إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) [المائدة:55]. يعني عبادة بن الصامت، وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وهذه الآية ليس فيها ذكر لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، وإنما جاءت بالأمر بموالاة من ‏تجب موالاته بعد أن نهى الله عز وجل عن موالاة اليهود والنصارى بقوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ‏آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ‏إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (المائدة:51) ‏
فأوجب موالاة الله والرسول والمؤمنين الذين من صفتهم أنهم يقيمون الصلاة ويؤتون ‏الزكاة، وأنهم راكعون خاضعون لربهم منقادون لأمره.‏
فجملة (وهم راكعون) إن جعلت حالاً، كان معنى الركوع فيها الخضوع والانقياد. ولا ‏يصح أن يكون المعنى الثناء على من يخرج زكاته وهو راكع.‏
قال ابن كثير رحمه في تفسيره: ( وأما قوله ( وهم راكعون) فقد توهم بعض الناس أن ‏هذه الجملة في موضع الحال من قوله ( ويؤتون الزكاة) أي في حال ركوعهم، ولو كان ‏هذا كذلك لكان دفع الزكاة في حال الركوع أفضل من غيره لأنه ممدوح، وليس الأمر ‏كذلك عند أحد من العلماء ممن نعلمه من أئمة الفتوى ).‏
والآثار الواردة التي تفيد أن علياً رضي الله عنه تصدق بخاتمه أثناء ركوعه في الصلاة لا ‏يصح منها شيء.‏
قال ابن كثير رحمه الله بعد إيرادها: ( وليس يصح شيء منها بالكلية لضعف أسانيدها ‏وجهالة رجالها).‏
بل قال شيخ الإسلام ابن تيمية ( أجمع أهل العلم بالنقل على أنها لم تنزل في علي ‏بخصوصه، وأن علياً لم يتصدق بخاتمه في الصلاة، وأجمع أهل العلم بالحديث على أن القصة ‏المروية في ذلك من الكذب الموضوع) وقال ( وجمهور الأمة لم تسمع هذا الخبر، ولا هو ‏في شيء من كتب المسلمين المعتمدة: لا الصحاح ولا السنن و لا الجوامع ولا المعجمات، ‏ولا شيء من الأمهات) [منهاج السنة 4/4.]‏
وهذه الآية يراها الإمامية من أقوى أدلتهم على إمامة علي رضي الله عنه، ويزعمون أن ‏الولي بمعنى الأولى بالتصرف، المرادف للإمام والخليفة، وقد حصرت الآية هذه الولاية فيمن ‏زكى وهو راكع وهو علي رضي الله عنه، والجواب على ذلك من وجوه:‏
الأول: أنه لم يصح ما نسب إلى علي رضي الله عنه كما سبق.‏
الثاني: أن هذا الدليل ينقض مذهبهم في ولاية الاثنى عشر إماماً لأنه يقصر الولاية على ‏علي رضي الله عنه بصيغة الحصر (إنما) فيدل على سلب الولاية عن باقي الأئمة. فإن ‏أجابوا بأن المراد حصر الولاية في بعض الأوقات، أي في وقت إمامته لا وقت إمامة من ‏بعده، وافقوا أهل السنة في أن الولاية العامة كانت له وقت كونه إماماً، لا قبله، وهو ‏زمان خلافة الثلاثة.‏
ومنها : أن قوله : (الذين) صيغة جمع ، وعليّ واحد .
الثالث: أن الله تعالى لا يثني على الإنسان إلا بما هو محمود عنده، إما واجب وإما ‏مستحب، والتصدق أثناء الصلاة ليس بمستحب باتفاق علماء الملة، ولو كان مستحباً ‏لفعله الرسول صلى الله عليه وسلم ولحض عليه ولكرر فعله، وإن في الصلاة لشغلا، ‏وإعطاء السائل لا يفوت، بل إن الاشتغال بإعطاء السائلين قد يبطل الصلاة.‏
الرابع: أن قولهم إن علياً أعطى خاتمه زكاة في حال ركوعه مخالف للواقع، فإن علياً رضي ‏الله عنه لم يكن ممن تجب الزكاة عليه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه كان ‏فقيراً، وزكاة الفضة إنما تجب على من ملك النصاب حولاً، وعلي لم يكن من هؤلاء.‏
الخامس: أن قولهم: إن المراد بقوله (إنما وليكم الله) الإمارة لا يتفق مع قوله سبحانه (إنما ‏وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) فإن الله سبحانه لا يوصف بأنه متول على عباده، وأنه ‏أمير عليهم، والولاية في الآية هي المحبة لا الإمارة.‏
وهذا يناسب التعقيب به على تحريم موالاة المسلم لليهود والنصارى.
حقيقيانت من الاول مخطئ
لانه لم يكن هناك مشاكل برنامج نووي عندما طرد الايرانيون الشاه وسفير اسرائيل واحتلوا السفارة الاميركية حيث كانت ستبنيها شركة المانية ولم يكن من مشاكل نووية بين اميركا وايران يومها, ومع ذلك حصلت كل الاحداث
عليك مراجعة حصانة كابيتو لاسيون وامتيازات اميركا في ايران ايام الشاه لتعرف لماذا غضب اميركا على ايران ثورة الخميني قدس الله سره
باقر عبداللهحينما حصل اقتحام السفارة الامريكية على خلفية استضافة امريكا للطاغية الشاه لم يكن هناك دولة بايران لم يكن هناك ما يعرف ب ( الجمهورية الاسلامية الايرانية) كانت البلد في حالة انتقالية ولم توجد حكومة تمثله وليؤسس الخميني هذه الدولة وضع الدستور المقترح في اكتوبر ١٩٧٩ ثم حصل اقتحام السفارة في نوفمبر ثم تم التصديق على الدستور في ديسمبر من نفس العام اي ان الدولة رسميا تاسست مع هذا التاريخ ولكن اخبرني حينما اتى الاختبار الحقيقي للخميني بصفته القائد الاعلى وحاكم البلاد ماذا فعل ؟

اعاد جميع الرهائن ٥٢ الامريكان لامريكا ولم يتجرا على قتل واحد منهم فحتى موضوع السفارة تتفاخر به لم يكن بنهايته بالامر المشرف فالرهائن عادو ولم يمسسهم ضر وقبل البرنامج النووي في ٢٠٠٦ لم يكن هناك حصار امريكي على ايران ولا عقوبات تذكر وتحالفو بافغانستان والعراق بل وازيدك ان امريكا الشيطان الاكبر زودت ايران بمختلف الاسلحة المتطورة في حربها مع العراق في قضية معروفة باسم ايران كونترا

https://ar.m.wikipedia.org/wiki/إيران_-_كونترا
حقيقييعني بالنسبة الك كل ما يحصل كذب باعتبار انه ايران اشترت كم مئة صاروخ من اميركا, واميركا ما تزال تحتجز مليارات الدولارات لايران من صفقات على ايام الشاه وكل التهديدات من قبل اميركا لايران ومن ايران لاميركا هي غير حقيقية؟
وهل يمكنك ان تخبرني عن التحالف الايراني الاميركي في افغانستان والعراق على اي مستوى كان؟
باقر عبداللهطبعا يقدح بهذه الممانعة حينما تشتري الاسلحة ممن تصفه ( الشيطان الاكبر ) وتتحالف معه لاحقا ، هناك مشكلة نووية واضحة لا اكثر وبنهايتها ستنتهي المسرحيات، ما مدى التحالف الذي حصل بافغانستان والعراق هذا السؤال تسأله اعمامك خاتمي ونجاد الذين اعترفو به لست انا من تسأله
حقيقياعمامي تحدثوا عن مساعدة بالمعلومات ليتخلصوا من احد الاعداء والحمد لله قد حصل المطلوب, فهل هذا يعني تحالف ينهي العداء او ينفي العداء؟
باقر عبداللهالحبيب يبي يرقعها لم يجد مخرج من موضوع التحالف فقال مجرد معلومات ، الخيانة والدنائة والعمالة واحدة وان تعددت الاساليب رغم ان دور المجوس في الحربين تعدى مسألة المعلومات ففي افغانستان قدم المجوس للامريكان دعم لوجيستي وعسكري فتحو اراضيهم للامريكان ومطاراتهم للطائرات الامريكية لغزو وضرب البلاد بل وصل بهم الحال الى معالجة جرحى الشيطان الاكبر واما بالعراق فميليشيات المجلس اللا اسلامي اللا عراقي بقيادة قوات غدر ومعها ميليشيات الدعوة حاربت مع الامريكان اثناء دخول الامريكان البلاد ومكنوهم من جنوبهم ووسطهم وكربلائهم ونجفهم والذي تصادف مع فتوى تحريم قتال الامريكان فالدعم فاق مسألة المعلومات والتي بحد ذاتها تقدح بهاؤلاء المجوس ، مسألة تحالفو ليتخلصو من عدو فهذه مسخرة لو على هالمبدا لا يوجد اذا خائن ولا عميل بالعالم كلهم اذا نسألهم عن سبب خيانتهم سيقولون لا نحنا اعداء بس تحالفنا معهم ضد اعدائنا ثم بعدها سنظهر العداء ما هذا الغباء ففوق انه لا يتحالف الاعداء اطلاقا فكيف عدوك وتساعده وتمكنه من اعداءه وكيف هو يعتبرك عدوه ويخلصك من اعدائك داعسي رقبتك من الشرق والغرب ويسلمك فوق ذلك حكم البلد الغربي لك ويتركك بالوسط فيكفي انه ( حليفك ) حليف وعدو لا يجتمعان ابدا الا عند البعض الذين تسعة اعشار دينهم نفاق وكذب فاذا كذبو بالدين وتجرأو على الله فكيف لا يتجرأون على الناس وامور الدنيا
حقيقيبصراحة ان لم يقدم المسلمون الايرانيون العون للخلاص من طالبان لكانوا حمقى
قد ترى انت انها خيانة, لكن نحن نرى ان الخلاص من عدونا ليس خيانة, وطالبان عدو لنا فكيف تقع الخيانة ؟ ستكون خيانة ان لم نتخلص من عدونا.
وكذلك الامر مع من تقول انهم داعسوا رقابنا, هل داعسوا رقابنا اصدقائنا؟ لقد حولناهم من داعسوا رقاب كما تسميهم الى من دعسنا رقابهم والحمد لله هههه.
ولم اجد ان جماعتنا في العراق قاتلوا الى جانب اميركا بل ارى ان معركة النجف والكثير من عمليات المقاومة الشيعية كانت تؤذي الاميركان فقط, بينما انتم لم تفرقوا بين اميركي وعراقي بل معلوم للجميع ان من قتلتم من العراقيين سنة وشيعة اكثر بأضعاف كبيرة ممن قتلتم من الاميركان, ثم تأتي لتتحدث حول لماذا اردنا التخلص منكم! فعلا امر عجيب.
اما النفاق والكذب فهو مشهور لديكم في داعش والقاعدة بينما ديننا يحلل لنا ما احله الله والرسول لعمار بن ياسر ليتخلص من ايدي اعداءه, فإن كنتم تعتبرونه نفاقا فنحن نتبع ما احله الله لنا ولا نعتبره كذلك ولا السنة يعتبرونه هكذا ايضا.
لكن ما لم تجاوب عليه هل هذا يجعلنا اصدقاء وحلفاء مع اميركا كما دولكم حليفة وخادمة وعبدة لاميركا؟
ولماذا لا نجاهر بهذا الحلف ان كان موجودا مع ما نتحمل من العقوبات الاميركية وهجوم العالم علينا ودولكم معهم؟
باقر عبداللهاذا اسقاط المجوس ايضا مهمى كان الحليف لا يعتبر خيانة بل الخيانة عدم اسقاطهم ، لا لوم على الحكام تحالفهم اذا فهم شرفاء

لم تدعس رقبة احد الامريكان حرروكم وحموكم بل بمجرد انسحابهم في ٢٠١١ تهالكت قواعد المجوس وشارفو على السقوط في ٢٠١٤ فعاد الامريكان بثقلهم مجددا لانقاذكم واليوم بالعراق القواعد البرية و الجوية للامريكان باعداد كبيرة وقرابة ٥ الاف جندي كلهم لحماية قومك الذين طعن ائمتهم برجولتهم من قبل ١٤٠٠ سنة فلا عجب

الحلف الذي يجاهر به الحكام العرب اليوم جاهر به خاتمي ونجاد وتفاخرو به ايام غزو ديار المسلمين الذين لا تعتبرهم مسلمين وعلى الاقل لم يحالفوهم على غزو بلاد مسلمة فشتان بينهم وبين المجوس ولولا المشروع النووي ٢٠٠٦ لما حصلت اي مشاكل بينهم
حقيقياذا كان الايرانيون اعداءك والاسرائيليون والاميركان حلفاؤك فليس خيانة ان تسقط المسلمين الايرانيين, لان الاسرائيلي لا يخون بلده ودينه عندما يجاهر بالعداء للجمهورية الاسلامية في ايران, بالعكس فهو مخلص لقضيته, وبما انكم حلفاؤهم فلن تكون طبعا خيانة.
اما الاميركان فقد دعسنا رقابهم مرارا في العراق ولبنان وربما لا تعرف انت ذلك لانك لا تسمع الا اعلامكم الكاذب ولا عجب بذلك.
اما من طعن ائمتي برجولتهم فقد ماتوا واندثروا ولا تزر وازرة وزر اخرى, فلا يسري الامر لذراريهم الذين اذاقوا الاحتلال الاميركي الامرين الى ان اتى امر المرجعية واوقف الحرب عليهم لمصلحة لها رأيها بها.
وانت مخطئ بالنسبة للحلف بين نجاد او غيره من الحكام الايرانيين واميركا, ولم يقولوا في يوم من الايام الا بتعاون لهدف ما وليس بحلف, والتعاون لم ينفي العداء وبقي نداء الموت لامريكا يدوي في شوارع ومساجد ايران, فكن منطقيا.
لكن لم تقل لا انت ولا غيرك السبب المنطقي لما تدعونه من تحالف ايراني اميركي سري, لماذا يجب ان يكون سري ولا يجاهر ترامب وروحاني به
باقر عبداللهلا تحور الموضوع على مزاجك فاسيادك هم من اعتبرو الامريكان واليهود حلفاء مسبقا والمسلمين اعدائهم وتفاخرو بذلك بعد ٢٠ سنة من الشعارات الكاذبة ولم اقل تحالف سري بل كان تحالف علني صريح صرح به المجوس الكلاب وكما ذكرت تفاخرو به لكن ان يحصل العكس لا تتوقفون عن النباح والتخوين ولو كان لهدف فالكل بمنظوركم الرفضوني شريف وليس خائن فالكل له هدف وبخصوص العداء لامريكا انا لي اسبوع اسأل ولا رد ياتي اذا امريكا تعتبر عدو كيف تسقط اعدائك باليمين واليسار وتسلمك حكم احدهم؟ لي اسبوع اتكلم بالمنطق والحجج لم يحاربوهم قط و تحالفو واشترو منهم الاسلحة وساعدهم الامريكان وفكوهم من ازماتهم وغيرها من منفيات العداوة الوهمية ولك اسبوع تكرر كلامك الانشائي الساذج والمشكلة زودها وقال حاربناهم بالعراق استر على نفسك ولا تضحك العالم عليك بهذه النكت ، المشكلة لا لوم عليك اللوم علي ان اخذ من يلطم ويصفع ويقطع نفسه بجدية لو اكلم منغولي يمكن يفهم اكثر ،عقوبات امريكا ستنتهي بانتهاء مشروعهم النووي وراينا كيف ازالت امريكا الحصار والعقوبات بعد الاتفاق النووي بعهد اوباما قبل ان يراه ترامب ناقصا واما عداوة فلم تحصل ابدا

لا طبعا كلامك حول الائمة مرفوض خصوصا من منظور عقيدتكم الكافرة الشركية فالائمة يعلمون الغيب يعلمون ما كان وما يكون وما سيكون ولو علمو فيكم خيرا بالمستقبل لخصو بانتقادهم شيعة عصرهم وزمانهم فحسب ولكن الفاظهم دوما الفاظ العموم والاطلاق وليس التخصيص وللامانة لم يخطئو
حقيقيهههه
تقول انك تتكلم بالمنطق وتتحدث اشياء لطالما تنبحون بها من علاقات اميركا بايران وحلف وما الى هنالك مما تداومون على النباح به لكن تنسون ان ما تقولونه يعلم العالم كله انه غير صحيح, وهذا غير مهم وكل بلادكم تقيم علاقات معها وتلحس اقدام واقفية الامريكان.
الا انك لم تجاوب لماذا نخفي العلاقات مع حبيبتكم اميركا ان كنا على علاقات معها مثلكم؟
هل نخشى ان يقول عننا العربان الذين ينبطحون امام اميركا اننا نفعل ما يفعلون وهم لا ينفون انبطاحهم وتقبيل ايدي وارجل ترامب وميلانيا؟
ام لديك شيء لا تريد ان تصرح به حتى لا تجرح شعورنا؟
ثم لا شك اننا نعلم ونقول ان الائمة ع يعلمون الغيب لذلك قالوا الكثير عن شيعتهم في الزمن القادم وخصوا شيعتهم بالكثير من المدح , فإذا كنت تطالبنا بما قاله ائمتنا ومعصومونا ع, فهذا يعني المدح لنا وليس ذمنا, وبالخصوص لمن تقول عنهم مجوس انهم سيقاتلوا العرب على الدين عودا كما قاتلوهم عليه بدءا
باقر عبداللهحبيبي الحلف ليس ( العربان ) من ابتكروه بل اسيادك هم من اعترفو به وطبعا كلامي كله مبني بالحجج والمنطق وهذا انت لم ترد عليه وتتهرب منه وتعود لكلامك الانشائي مجددا وبخصوص المجوس والله شيء مضحك ان يعتقد شخص ان عقيدة الكفر والشرك هذه سينصرها الله تعالى يا ولد كان للمجوس كرة اولى ايام الصفويين وماذا حصل لهم هزمو شر هزيمة وسقطت عاصمتهم واخذ العثمانيين زوجة اسماعيل الصفوي سبية ولم ياخذها السلطان لنفسه حتى بل اعطاها لاحقر واقل جنوده مكانة وحال المجوس الان لا يختلف لولا الروسي لسقط بسوريا ولولا الامريكي لضل مخنوقا من العراق وافغانستان وكادو يسقطون بالعراق واتى الامريكي لانقاذهم مجددا فاذا خرج الروسي من سوريا والامريكي من العراق فسيحصل ما تؤمنون به من مجازر لا تبقي احد منكم على يد السفياني ولذلك انصحك بعدم التحمس كثيرا خصوصا انك بلبنان ورقاب جماعتك فيها ستكون اول الرقاب قطفا
حقيقيحلف
اي حلف تقصد؟
يتحدثون عن تعاون امني بشكل محدود وعدم التعرض للطائرات للتخلص من جرثومة تؤذي الايرانيين والمنطقة, وتسميه حلف
يبدو انك لا تعرف ما تعني كلمة حلف لهذا تتكلم وتترك الناس يقيموا ما تقول
اما عقيدة الايرانيين الشيعة فبالنسبة لنا هي اخلص العقائد, كما يعتقد كل متبع لعقيدة ما انها كذلك ايضا والا لما اتبعها, خصوصا ان الايرانيين كانوا على مذهب اهل السنة والجماعة قبل تشيعهم, وبقوا على اسلامهم ويقيموا الصلاة في كل البلاد {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ }الحج41
ولماذا تحبون تسميتهم بالمجوس مع انهم مسلمون وكما تقولون اسلموا على يد امرائكم, لهذا اجد هذه الاية مناسبة لكم {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الحجرات11 ولا يبدو انكم تتوبوا, فتبقون تطلقون الالقاب السيئة على قوم يصلون الصلوات الخمس ويحجون ويصومون ويفعلون ما امر الله به.
وان كان العثمانيون اخذوا امرأة سبية فلطالما اخذتم واخذ الاخرون نسائكم سبايا وحتى بنات رسول الله لم يسلموا من سبيكم فما هي المشكلة؟
اما قولك لولا الاميركي لظل مخنوقا في العراق فاقول لك لولا الاميركي لانتهينا منكم منذ مدة طويلة في العراق ولم يعد اثر لداعشي فيه, لكن ما باليد حيلة وما حصل كان السيء وليس الاسوأ.
وقتالنا الاميركان في العراق لا يجهله الا الجاهلون ولا حاجة للتذكير بقتالنا ضد الاميركان فيه, فالانترنت مليء باخباها ولا داعي لاتعب نفسي بجلبها لمن يغمض عينيه عنها.
والسفياني موعودون به وبمجازره وننتظر ذلك, وليس فخرا لكم ان تكونوا اعوانه لاننا سنهزمه ونهزم جنوده معه عند خروج الامام وعسى ان يكون قريبا ان شاء الله.