من هو الخليفة المثمن؟ ولماذا سمي بهذا الاسم؟

من هو الخليفة المثمن؟ ولماذا سمي بهذا الاسم؟
(أفضل إجابة)
الإجابة : المعتصم بالله محمد بن هارون الرشيد
السبب: أنه - بقدر الله - رقم ثمانية لعب دورا في حياته, فقد كانت خلافته ثمانى سنين وثمانية أشهر وثمانية أيام، وهو ثامن الخلفاء من بنى العباس، ومات عن ثمانية بنين وثمانى بنات، وتولى الخلافة سنة ثمان عشرة ومئتين، وفتح ثمانية فتوح .
((المعتصم)) . . وكان يقال له ((المثمَّن)) لأنه:
ولد سنة ثمانين ومائة في ثامن شهر فيها.
وهو ثامن الخلفاء من بني العباس.
وفتح ثمان فتوح: عمورية؛ ومدينة بابك، ومدينة الزط، وقلعة الأحزان، ومصر، وأذربيجان، وديار ربعية، وأرمينية.
ووقف في خدمته ثمان ملوك: الأفشين، والمازيار، وبابك، وباطس ملك عمورية، وعجيف ملك أسباخنج، وصول صاحب أسبيجاب، وهاشم ناحور ملك طخارستان، وكناسة ملك السند، فقتل هؤلاء سوى صول، وهاشم.
واستُخلف ثمان سنين وثمانية أشهر وثمانية أيام.
وخلَّف ثمانية بنين وثماني بنات.
وخلَّف من الذهب ثمانية آلاف ألف دينار (8 ملايين).
ومن الفضة ثمانية عشر ألف درهم (كذا، ولعلها ثمانية عشر ألف ألف درهم).
ومن الخيول ثمانين ألف فرس.
ومن الجمال والبغال مثل ذلك.
ومن المماليك ثمانية آلاف مملوك، وثمانية آلاف جارية.
وبنى ثمانية قصور

أسّتغفرٌ ﺂللَّہ ﺂلعَظيمّ ﺂلذيّ لٱ إلہْ ﺂلٱ ھُۆ ﺂلحيـَﮱ ﺂلقيۆم ۆ أتۆب إليھُ♥