من مخترع السجائر الالكترونية ؟

من مخترع السجائر الالكترونية ؟
(أفضل إجابة)
أول ظهور لفكرة استبدال التبغ كانت في عام 1963. وكانت الفكرة مبنية على استبدال التبغ بهواء ساخن بنكهة. استُحدثت السيجارة الإلكترونية في الصين على يد الصيدلي الصيني هون ليك (Hon Lik) في عام 2003 حين قدم فكرة تبخير محلول البروبيلين جليكول، باستخدام الموجات الفوق صوتية المنتجة عن طريق جهاز كهروضغطي. ثم بدأت في الظهور في السوق الصينية في مايو 2004 كبديل ومساعد للإقلاع عن التدخين. الشركة التي يعمل بها هون ليك غيرت اسمها من Golden Dragon Holdings إلى Ruyan ثم بدأت بتصدير منتجاتها إلى العالم في 2006 ثم حصلت على براءة اختراع عالمية في عام 2007.

في عام 2006، تم ابتكار فكرة الكارتومايزر cartomizer، أو الجهاز الذي يحتوي على خرطوش وبخاخ، ويقوم بتسخين المحلول عن طريق ملف إلكتروني (سلك ملفوف على شكل بكرة) موجود داخل الخرطوش. ثم تم تبني الفكرة في بريطانيا في عام 2007 باسم شركة Gamucci. الكارتومايزر (يسمى أيضا البخاخ أو الرشاش atomizer) مستخدم حالياً بشكل كبير من قبل شركات تصنيع السجائر الإلكترونية.

العديد من شركات السجائر التقليدية شعرت بالتهديد، وبخطر تحول المدخنين إلى السجائر الإلكترونية وبدأت هي بإنتاج السجائر الإلكترونية بنفسها.

البلاد التي تصرح بيعها الصين، الولايات المتحدة الأمريكية العراق، مصر، إنجلترا، فنلندا، لبنان، هولندا، السويد، تركيا والمملكة المتحدة[49].

العديد من الشركات العالمية تسعى لدخول العالم العربي، لكي يتم تعويض الشيشة المشهورة والواسعة الاستعمال عند العرب بالسيجارة الإلكترونية الجديدة، حيث هناك شركات أمريكية وأوروبية تسعى لجعل الدار البيضاء مركز لتوزيع السيجارة الإلكترونية في العالمين العربي والأفريقي.

وفي حين انطلقت دعوات في بريطانيا في عام 2018 لاعتماد السجائر الالكترونية كوصفة علاجية للإقلاع عن التدخين،[50] تعتبر مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية أول مدينة أمريكية تعمد إلى حظر بيع السيجارة الإلكترونية، وذلك في عام 2019. حيث تم منع بيعها في المتاجر أو طلبها وتوصيلها عبر الانترنت إلى المدينة، إلى حين التأكد من آثارها الصحية.[51