من القران, ما الفرق بين عبارة(إن نحن نزلنا الذكر) وبين عبارة(إن نحن ننزل الذكر) ؟

في قوله {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر : 9] فإن اغلب المشايخ يُعلمون الناس ان الذكر في العبارة يُقصد به القران . فلو كان كذلك لقال (إن نحن ننزل)لان القران لم ينتهي بعد من النزول ولذا امر الله عز وجل محمد والمؤمنين ان يسئلوا اهل الذكر إن كانوا لا يعلمون في قول {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النحل : 43] وكما تبين الاية التي تليها ان الزبور جاء بعد الذكر في قوله{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ ...} [الأنبياء : 105] فالذكر منذ الرسول ادم الى يومنا ولو كره الكافرون {يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} [التوبة : 32]
بسم الله الرحمن الرحيم
------------------------------

نزلنا كاملا بعد اكتماله
ننزل متقطع حسب الحدث والاحكام