من الذاكرة 13

"عندما كنت في السجن زارتني امي وهي تحمل معها الفواكه والقهوة ، ولم انسى عندما صادر السجان إبريق القهوة وسكبه امامها على الارض ...ولا انسى دموعها ..
لذلك كتبت لها اعترافا شخصيا في زنزانتي ..على علبة السجائر ..اقول فيها :
(احن إلى خبز امي ..وقهوة امي ...ولمسة امي ..وتكبر فيّ الطفولة يوما على صدر يومي .. واعشق عمري ..لأني إذا متّ ..اخجل من دمع أمي ...)
وكنت اظن ان هذا اعتذار شخصي من طفل إلى امه ولم اكن أعرف حينها أن هذا الكلام سيتحول إلى اغنية يغنيها ملايين الأطفال حول العالم ...".

- (محمود درويش )

ملحق #1
BASEMالله يسلمك
ملحق #2
أي والله .. تسلم
ملحق #3
Naya 2016فعلا
(أفضل إجابة)
من كلام أيضا الشاعر الفلسطيني / محمود درويش رحمه الله

ليس وطني دائماً على حق ولكنني لا أستطيع أن أمارس حقاً حقيقياً إلا في وطني
درويش هالمحمود

تسلم ايدك
عبارة مليئة بالعواطف .. لامست قلب كل من يفتقد حب والدته وعطفها