من آداب الواتساب !

8 78 8 5

المواقع و البرامج [موسوعة إجابة]

من أهم المواضيع
كيفية التعامل مع المجموعات المختلفة في برنامج الواتس أب

1⃣ / لا تشغل الآخرين بأخبارك الخاصه سافرت .. قمت ..نمت.. طلعت .. رجعت .. شاركت .. جانب من مشاركتي .. فليس الكل يهتم بما تفعل أو يحتاج إلى معرفتها .

2⃣/ لايصح أن تزعج المجموعة بكثرة الرسائل .. وﻻ تكن سبباً في مغادرة اﻵخرين .. كن مميزاً في اختيار الرسائل أو كتابتها بشكل واضح وموجز مع ترتيب وتقسيم الرساله ..

3⃣ / ليس شرطاً أن تحمل كل مقطع وتشاهده ، فوقتك أثمن من ملاحقة تلك المقاطع ..كن متوازناً بين الاستفادة من الواتس وعدم إضاعة الوقت بسببه .

4⃣ / لاتحاور أخاك وأنت منفعل ، لأنك سوف تتجرأ على إطلاق كلمات يستحيل أن تقولها لو كنت أمامه ثم تندم على تصرف كان بالامكان تجنبه ..

5⃣ / لا تفرض رأيا ولا تنتقد شخصاً بل إقرأ …. فإن كان صوابا فاستفد منه وإن كان خطأ وأحببت أن تصحح للشخص الخطأ فقم بالتراسل معه على الخاص …. وليس لفضحه والتشهير به…

6⃣/ إذا رأيت رساله لم تعجبك فتذكر أنك عضو من مجموعة فلا تنقد الرسالة أو تعلق عليها بسخرية أو تطلب عدم إرسال مثل هذه المواضيع لمجرد انها لا تعجبك فليس من حقك الإعتراض على إرسالها فما لا يعجبك قد يعجب عضوا آخر... ماعدا المقاطع والصور المخله بالآداب والتي لاترضي الله . فالمنكر الذي يظهر علنا لايمنع ان يحذر منه و ينكر علنا ..

7⃣/ لاتكثر التحاور الثنائي أي بين شخصين أو ثلاثة فقط وإن إحتجت إلى الحوار من اﻷفضل التحول إلى ( الخاص) وتحاور أنت ومن تريد إن كان موضوع الحوار عبارة عن ونسه لا تخص القروب .

8⃣ / ليس الحل في مغادرة كل مجموعة رأيت فيه ما لا يناسبك بمجرد الإختلاف على رأي . بل كن عضوا فاعلاً مصححاً وناقداً بشكل بناء، آمراً وناهياً بأحسن الوسائل وألطف العبارات....
ولكم منى كل الحب و التقدير .

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه
(من صندوق الوارد بالواتساب)
(أفضل إجابة)
جميل
وفقنا الله واياكم
ماشاء الله ، نصائح رائعة
جزاك الله خيرا
لا احب المجموعات اصلا مزعجة و غير مرتبة سحقا
روعه يعطيك العافيه ع النصائح
الحمد لله لا احب الواتساب ونادرا استخدمه
شكرا لكن اكثرها للمجموعات انا اكلم ابي واخي وامي فقط وتساب :(
اشكرك على النصائح

الحمد لله لا اشارك في اي مجموعة
اي مجموعة يدخلوني فيها ادخل اعمل mute لمدة سنة و خلاص كاني مش موجود اصلا
جزاك الله خيراً، أعتبر هذا جزءاً من تجديد الخطاب الأخلاقي
جيد جدا ، أحسنت 👍