ممكن تحذف عضويتي

ممكن تحذف عضويتي
ملحق #1
تبدأ دورة الكربون في الطبيعة بعملية التمثيل الضوئي Photosynthesis . فهي التي تحرك الكربون في الطبيعة و لو توقفت لتوقف وجود هذا العنصر في الأشكال الأخرى الحاملة له . و في هذه العملية يأخذ النبات غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو و الضوء من أشعة الشمس و الماء من التربة ليصنع منها الكربوهيدرات في مجموعة من المعادلات نجملها في المعادلة التالية :
6CO2 + 6H2O --- C6H12O6 + 6O2

و في هذه العملية يستهلك النبات ثاني أكسيد الكربون الجوي ( و الطحالب من المياه العذبة أو البحرية ) و يطلق الأكسجين . لاحظ كيف تقوم النباتات وما في حكمها من الكائنات القادرة على التمثيل الضوئي بتخليص الجو ومياه البحار من كميات من ثاني أكسيد الكربون المتزايد في الطبيعة من جراء حرق الوقود الأحفوري . تقوم المنتجات و المستهلكات بحرق جزء من المادة العضوية في أجسادها في عملياتها الحيوية كالتنفس مثلا فتأخذ لذلك أكسجين الجو و تطلق CO2 . و هي بهذا تغلق دورة صغيرة للكربون داخل دورته الكبرى . و تفعل المحللات شيئا مماثلا .

يمكن أن تتجمع الكتلة الحية الموجودة في الكائنات البحرية الدقيقة مع رسوبيات قيعان البحار غير العميقة تحت ظروف معينة لينتج عنها البترول و الغاز الطبيعي و الصخر الزيتي بعد حين . و يحدث شيء مماثل في المستنقعات لتكوين الفحم الحجري من بقايا النباتات . هذه هي مصادر الوقود الأحفوري . و هي مستودع ضخم من مستودعات عنصر الكربون في الطبيعة يحرقه الإنسان في المواصلات و الصناعة ليعود على شكل CO2 إلى الجو . هذه دورة أطول كثيرا قد تستغرق عشرات أو مئات ملايين السنين . و تعد مسألة انبعاث CO2 من حرق الوقود الأحفوري من المسائل البيئية الرئيسية لما لها من تأثير على مناخ الأرض المستقبلي . وقد فصلنا فيها القول في فصلي تلوث الهواء و المصادر الطبيعية . ثم إن CO2 الجو يذوب في مياه البحار والمحيطات . وقد يعود من هذه المياه إلى الجو . يتحكم في ذلك درجة حرارة المياه و درجة تشبعها به . و من المعلوم أنه يزداد ذوبان CO2 كلما بردت المياه . و من ثم فإن مياه البحار و المحيطات تشكل خزانا ضخما لغاز ثاني أكسيد الكربون يساعد في إنقاص نسبته في الجو .

كما تقوم مجموعة من الكائنات الحية البحرية بأخذ CO2 الذائب في الماء لتبني أصدافها و هياكلها الصلبة كالمرجان و القواقع و غيرها كثير . تتكون هذه الأجزاء الصلبة من مادة كربونات الكالسيوم CaCo3 على شكل معادن الكالسيت و الأراغونيت و غيرها . و عندما تموت تتجمع أجزاؤها الصلبة لتكون الصخور الجيرية ( الكلسية ) كالحجر الجيري و الدولوميت التي تراها بكثرة حولك في الأردن و التي منها يبني الناس بيوتهم . و من ثم فالصخور هذه مستودع ضخم آخر لعنصر الكربون . وعندما يستعمل الإنسان هذه الصخور في الصناعة كصناعة الإسمنت أو الجير مثلا تتحلل كربونات الكالسيوم بالحرارة ليخرج CO2 إلى الجو فيكمل دورة طويلة جدا تشبه دورة الكربون في توليد البترول . ثم إن ماء المطر بسبب حموضته اليسيرة يذيب جزءا من الصخور الجيرية و يحولها إلى البيكربونات Ca ( HCO3 ) 2 التي ما تلبث أن تترسب منها الكربونات و يخرج غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الجو . و على الرغم من بطئ هذه الظاهرة إلا أن الزمن الجيولوجي الطويل كفيل بتحرير كميات كبيرة من هذا الغاز من الصخور الجيرية . نضيف إلى كل ذلك ثاني أكسيد الكربون الذي يخرج مع غازات البراكين و من حرق الغابات الاستوائية . و كذلك غاز الميثان الذي يخرج من تحلل المادة العضوية لا هوائيا في المستنقعات و بيئات الأراضي الرطبة و زراعات الأرز و غيرها .
جاي الصيف خلك عشان تبرد علينا
قناصة هههههههههه
لا يوجد حذف عضويآت هنا.
بإمكانكم تسجيل خروج .
Noway