[مكتبة أجابة] امور يحتاجها الرجل من المرأة ... قد يخفيها


العلاقة بين المرأة والرجل ليست كالعلاقات الأخرى التي تتطلب من الأطراف فيها البوح بالأمور التي يريدونها بشكل واضح وصريح، فهنالك
زوايا معينة قد لا يحبذ فيها الرجل أو المرأة طلب شيء معين فبعض الأمور تكون فطرية وأخرى لا تُطلب إنما هي تأتي بالإحساس بالطرف
الآخر، والرجل بطبعه يفضّل أن تفهمه المرأة دون كلام، فهو يظنّ بأنها وصلت لمرحلة تكون باستطاعتها فهمه دون الحاجة بأن يقول لها شيئاً !
هنالك سبعة أمور يريدها الرجل من المرأة ولا يقولها.


1. الإحترام:
الرجل بطبعه وفطرته يحتاج للإحترام في أي علاقة حتى يثبت وجوده ويبادر بالمثل، فما بالنا إذا كان هذا الإحترام صادر
عن المرأة أو شريكة الحياة، هُنا يكمن سر سعادة الزجين والمُضيّ في علاقة قليلة الخلافات، فالإحترام مطلب ضروري لكنه
لا يُسأل من الطرف المقابل، ويمكن للمراة معرفة ذلك من الرجل بسؤاله عن الإحترام بنظره بشكلٍ عام.

2.التقدير:
عادةً ما يتبع التقدير الإحترام، والرجال بحاجة إلى تحفيز معنوي دائم وللمرأة دور كبير في ذلك من خلال تقديره على نجاحاته
فهي عائدة عليه وعليها في الوقت نفسه، وعلى المرأة أن تتجنّب النفاق أو الكذب في تقدير زوجها فمن السهل أن يعرف مدى
مصداقيتها.


3.الرفقة:
رفقة المرأة للرجل من أسمى الأمور التي تصدر عنها اتجاهه لمشاركته أوقاته، فمثلاً يمكنها أن ترافقه في أيام العطلة إلى النادي التي
يحبّذه؛ فمن شأن هذه الرفقة أن تخلق الكثير من المحبّة والمودّة بينهما وبالتالي ينعكس على تصرفات الرجل تجاه المرأة.

4.الجاذبية:
تلفت نظر الرجل المرأة الجذَّابة بمظهرها وأناقتها، والجمال أمر نسبي ويختلف من شخض لآخر لكن المرأة الذكية هي التي تستطيع أن تجعل
من زوجها لا يرى جمالاً سوا جمالها من خلال اهتمامها بمظهرها ولباقتها، حتى من خلال إختيار المكياج والملابس التي يفضل ألوانها والعطورات
التي يحب رائحتها أكثر، وذلك مع ابتسامات رقيقة نابعة من القلب حتى يشعر بمجهودكِ تجاهه.


5.الصوت الناعم:
القليل من الدلع والغزل أثناء محادثة المرأة للرجل أمر جميل، حتى أن الرجل يفضل المرأة ذات الصوت الناعم خلال حديثها مع الآخرين أيضاً، فهذا
إنعكاس لشخصيتها وتصرفاتها الرقيقة ووسيلة لخلق جو من التفاهم وتقبّل الآراء.


6.التشجيع:
التشجيع إحدى مقومات التقدير، فتشجيع المرأة للرجل سبب من أسباب وركائز النجاح، ووقوفها إلى جانبه دائماً أمر بحدّ ذاته يجعل من الرجل فارساً
يسعى لرضاها وهي بهذا تبيّن له مدى محبتها وصدقها تجاهه.


7.الحب:
هو أساس كل فعل صادر من المرأة تجاه الرجل، فهي تشجعه وتقدره وتحترمه وتفعل الكثير من أجله لأنها ببساطه تحبه وتحب أن تراه سعيداً، وهو الشعور
الوحيد الذي يُظهر مدى توافق الرجل مع المرأة والعكس صحيح.


الخلاصة
هذه هي أكثر الأمور التي يريدها ويحتاجها الرجل من شريكة حياته لكن دون طلب مُسبق، وعلى المرأة أن تكون مدركة تماماً لأثر تلك الأمور
على علاقتها بزوجها.



أعضاء اجابة المحترمين ,
الهدف من الموضوع هو جعل كل موضوع له جوانب لم نكن نعلمها واظهارها للملئ ,
نتمنى دعمكم من نشر مواضيع قيمة وحصرية كي تجعلوا اجابة من اجمل المواقع
صاحبة المحتوى , لا تنسوا قراءة : https://ejaaba.com/كيف-نرتقي-بمواضيعنا-في-اجابه

وكما يقولون ... المواضيع الحصرية قادمة , وستكون قريبًا جدًا بكتابة واكتشفات حصرية وفقط على اجابة

يتبع
ملحق #1
عروسة البحرلهذا كتبت اختي يتبع ....
اختي الكريمة سبحان الله المرأة دائمًا تطلب من زوجها الامان والحب والوفاء
اما الامور الاخرى فهي ثانوية اما الرجل غير شيئ....
ملحق #2
Aphroditeأشكرك جزيل الشكر .. انرت موضوعي كعادتي..
اعتقد أن هناك أمورًا مخفية عن الخفاء لم تكتبها بعد ..
*
موضــوع جميل بسيــط هادف .
المرأة تطلب هذا لأنه لا يفعل .. ليس لأنها تطلب منه وهو لا يطلب منها ..
أما هي فـ تفعل ما يريده دون أن ينطق.. فإذا ثبت رقم (7) ثبت ما سبقه!