[مكتبة أجابة] أجابة ما بين الماضي والمستقبل ... -خاص-






مهما حاولنا النسيان، إلا أنّ الذكريات تبقى محفورةً داخلنا، تُذهِبُنا لعالم جميل
نتذكّر فيه أجمل اللحظات، حتى وإن كانت مؤلمة يبقى لها رونق خاص بالقلب،
فقد تجمعنا الدنيا بأشخاص أو قد نمر بأماكن لم نعتبرها في بداية الأمر مهمّةً،
ولكن عند الابتعاد نشعر بقيمتها ومدى تأثيرها، فنعيش بذكريات وأمل أن تعود
من جديد، لهذا نورد لكم هنا أجمل الكلمات عن ذكريات مضت لكنها ما زالت
تنبض بالحياة.


فلنرجع قليلًا لموضوعنا ..
وقبل الخوض في تفاصيل ..
احب ان استغل الموضوع في شكر كل شخص قدم لي
هدية ان كان في الخاص او في الفيسبوك بمناسبة عيد ميلادي اليوم
19/01/1996 -19/01/2019 .





*ذكرياتنا التي تنحصر علينا كاعضاء اجابة وخصوصًا من كانو في الماضي بين
هؤلاء الاشخاص*
يملي علينا واجب بزيارة ملفاتهم الشخصية .. وواجب علينا ان نطمئن عليهم ..

من بين هؤلاء الاشخاص اختير شخصين من الاعضاء القدامى :

1. بيانا ماما


https://ejaaba.com/u/Beana

بيانا من الاعضاء المميزة وتعتبر عامود اجابة
خطفتها الحياة من بيت اجابة واصبحت وراءها
مسؤوليات تقع على عاتقها الانشغال بهم

بمناسبة عيد ميلادي , ستقوم بيانا بمتابعة هذا الموضوع
وان تقرأ كلماتكم وعباراتكم واهدائاتكم لها ....



رسالة بيانا:






2. زهرة الوادي


كلنا عاتبونا اهالينا في المنزل او اولادنا , عن كثرة استعمال النت , وبالفعل هم لا يعرفون
معنى الحقيقي , ففوائده كثيرة للنت بغض النظر عن استعماله , لاننا استغلنا دور الانترنيت الايجابي
وكسبنا اصدقاء , احباء , بيت اخر الذي لا يعرف الفراق , عائلة من جميع البلدان , وبمسافة بعيده ..
ومن ضمن الذين كسبنا وقتنا حتى نستفيد منه هو زهرة الوادي ,.


زهرة الوادي
.هي أم الروحية لاجابة ..
هي النور التي جعلت اجابة مكان خاص في قلوبنا ولها الفضل والخاص لها ... ومثل شقيقتها بيانا



زهرة ستتابع الموضوع وتقرا اهدائاتكم

يا زَهرَةَ الوادي أَتيتُ بِزَهرة
لَكِ مِن رُبى لُبنان فاحَ شَذاها
وَالزَهر أَبهى مَنظَراً مَعَ أُمه
فَنقلتها مَعها فَزادَ بهاها
وَحَفظتها لَك في الطَريق مِن الأَذى
وَلِأَجل عَينكِ أَضلُعي مَثواها
وَجَمَعتُ في آذارَ بَينَكُما فَما
أَحلاك في قَلبي وَما أَحلاها
إِني جَمعتكما وَلَكن لَم يَطل
أُنسي بِقُربكما فَواهاً واها
واهاً عَلى ساعات لَهوٍ كُنتُما
يا زَهرَتّي هَناءَها وَصفاها
واهاً على روحي الَّتي خَلَّفتها
بَينَ الرُبى وَالروح حَيث هَواها
واهاً عَلَيها مُهجةً ضَيعتها
فَإِذا سَأَلتكما فَهَل أَلقاها


رسالتها




اجابة ما بين الماضي والمستقبل
(انتاجات)




























اعضاء الاعزاء
مواضيع مكتبة أجابة جائت كي تساعد اعضاء اجابة على اضافة معلومات لقواميسهم
وكمحاولة مني في ترقية اجابة وجعله قطار سهل لزوار اجابة الباحثين عن اجابة ,
اجعل موضوعي مميزًا بتعليق دعم منك , وكتقيم مميز مثلك , وقراءة الموضوع :
https://ejaaba.com/كيف-نرتقي-بمواضيعنا-في-اجابه

لا تنسوا قراءة مكتبتي اجابة تحت اعمال النخبة الابداعية في ملفي الشخصي :
https://ejaaba.com/u/Saeed.agha

اتمنى لكم التوفيق والنجاح يا اخوتي وقد حان الوقت لكي نرقي اجابة للافضل والافضل
وشكر خاص لمشرف اجابة على دعمه لي من خلال تثبيته في اهم المواضيع , واعده امام
الاعضاء ان استمر واستمر في ترقية اجابة للافضل .................................................!


هذا العمل مقدم من النخبة الابداعية (فريق الابداع) لاعضاء اجابة وزواره :
ملحق #1
أحب الحياة 🌸المتفائلةتسلم
ملحق #2
mohammed-ahmedمعك حق اخي
جميل
مابقى من العمر شيء ........االدنيا دولاب بيدور
واوراقنا بتسقط كل دقيقة ولحظة
ياربي حسن خاتمتي