معلومة دينية

حدثنا دعلج بن أحمد السجزي ، ثنا علي بن عبد العزيز بن معاوية ، ثنا إبراهيم بن إسحاق الجعفي ، ثنا عبد الله بن عبد ربه العجلي ، ثنا شعبة ، عن قتادة ، عن حميد بن عبد الرحمن ، عن أبي سعيد الخدري ، عن عمران بن حصين قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " النظر إلى علي عبادة " .

المصدر : المستدرك على الصحيحين للنيسابوري
ملحق #1
وائل زينالمستدرك ليس من كتب الشيعة هذا بعد البخاري ومسلم
ملحق #2
وائل زينهذا حديث صحيح رواته ثقات
https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&url=https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&idfrom=4552&idto=4553&bk_no=74&ID=1995&ved=2ahUKEwiRhuvG8dnzAhVHLBoKHdmkAQAQFnoECAwQAQ&usg=AOvVaw2DGgdAJ5ljrZzJqWPAj2R1
ملحق #3
وائل زينالرد بهذا الموقع إسلام انفو لا يحتوي على دليل واحد يضعف حتى السند ، الملاحظ هو إعطاء اراء شخصية للذي رد عليه ومثل ذلك بقوله لم تطمئن النفس لصحته ، وشهادة المرء بنفسه مردودة له
ملحق #4
فلسطين عربيةنفس ما ذكرت لزميلك وائل زين بخصوص الوارد في رد إسلام انفو واضيف ان الحديث وارد في اكثر من كتاب وكثرته تفيد تأكيده اذا جئنا للتفكير العقل السهل في تحليل هذا الموضوع ، ما ينفي ان يكون مدسوسا بعيدا على التعليق عن السند والذي يعتبر رواته ثقات يخلون من الضعف في النقل
تمعن في كلام ابن ابي الحديد في شرح النهج عن الفضائل وان لم يكفي ارفقه بأبيات شعر للشافعي جعلت مستمعيها يعتقدون انه من الرافضة
لا تنفعل المرة الماضية انفعلت على ان ناقل رواية اشهر مصحف هو حفص لأنه شيعي والرواية تنتهي الى أمير المؤمنين عليه السلام صدقني هذا لا يمنعك من قراءة والإستماع للقرآن بعد معرفة هذه المعلومة وكذلك الان معرفة هذه الفضيلة لأمير المؤمنين عليه السلام يجب ان تزيدك إعجابا بشخصيته الذي يعتبره الرسول نفسه دون النبوة
ابن أبي الحديد و فضائل الإمام علي عليه السلام!
ذُكر في شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : و ما أقول في رجل تحبه أهل الذمة على تكذيبهم بالنبوة، و تعظمه الفلاسفة على معاندتهم لأهل الملة، و تصور ملوك الفرنج و الروم صورته في بيعها و بيوت عباداتها، و تصور ملوك الترك و الديلم صورته على أسيافها، و ما أقول في رجل أقرَّ له أعداؤه و خصومه بالفضل، و لم يمكنهم جحد مناقبه و لا كتمان فضائله، فقد علمت أنه استولى بنو أمية على سلطان الإسلام في شرق الأرض و غربها، و اجتهدوا بكل حيلة في إطفاء نوره و التحريف عليه و وضع المعايب و المثالب له، و لعنوه على جميع المنابر، و توعدوا مادحيه بل حبسوهم و قتلوهم ، و منعوا من رواية حديث يتضمن له فضيلة أو يرفع له ذكراً، حتى حظروا أن يسمى أحد باسمه، فما زاده ذلك إلا رفعة و سمواً، و كان كالمسك كلما ستر انتشر عرفه، و كلما كتم يتضوع نشره، و كالشمس لا تستر بالراح، و كضوء النهار إن حجبت عنه عينا واحدة أدركته عيون كثيرة، و ما أقول في رجل تُعزى إليه كل فضيلة، و تنتهي إليه كل فرقة، و تتجاذبه كل طائفة، فهو رئيس الفضائل و ينبوعها و أبو عذرها 1 .
ملحق #5
فلسطين عربيةنهج البلاغة هو مجموعة ما جمعه الشريف الرضى من كتب العامة والخاصة من كلام يعزى لأمير المؤمنين عليه السلام واسناديه اكثرها ليس من عند كتب الشيعة وبإمكانك الذهاب والبحث عن الاسانيد في الغوغل وابن ابي الحديد المعتزلي ليس شيعيا وبإمكانك كذلك التأكد في الغوغل ، ولسنا بغلاة فائمتنا حذرونا من الغلاة والشيعة موجودة من بعد الرسول عليه الصلاة والسلام مباشرة
ملحق #6
فلسطين عربيةالحديث صحيح واما ما تقدم به الذهبي والقائلين بقوله تصحيح له هو رأي خاص بهم بدون موضوعية ولا يؤخذ به امام تصحيح الحاكم المعترف به بالأغلبية بين اهل السنة
اما الشيعة فسبق رد بذلك في انها فرقة من البداية موجودة تجد الإجابة بالملحق رقم ٣ هنا
https://ejaaba.com/معلومة-دينية
ملحق #7
فلسطين عربيةهذا تحقيق تاريخي واثق انه سيقنعك




هذا الحديث فى كتب الشيعة
ام فى السنه فهو حديث ضعيف لا يصح
الله اكبر

تكبير
Asad531https://islamqa.info/ar/129945
Asad531الله أعلى واعلم
النظر الي الرسول عليه الصلاة والسلام أولى ان يكون عبادة على الاقل انه قدوتنا وغايتنا ان نكون مثله ونقلده في أفعاله وعبااداته فلم لم يقل على نفسه ذلك.
ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل ذلك
دقق يا اخي فيما تقرأه
هذا الحديث لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وطرقه كلها ضعيفة شديدة الضعف ، وقد حكم عليه جماعة من العلماء بأنه كذب موضوع ، لا سيما وفي الحديث فضيلة لم يعلم في السنة نسبتها لأحد ، ولا حتى للنبي صلى الله عليه وسلم !

وأيضاً : الحديث يتعلق بفضيلة من فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وقد كان هذا الموضوع مرتعاً خصباً للكذبة والوضاعين ، فوضعوا أحاديث نسبوها إلى النبي صلى الله عليه وسلم لترويج باطلهم ، ونشر مذهبهم ، ولكن علماء الحديث وحفاظه كانوا لهم بالمرصاد ، وكشفوا كذبهم.

وقد ذكر ابن الجوزي رحمه الله هذا الحديث في كتابه "الموضوعات" وقال :

"لا يصح من جميع طرقه" انتهى .

"الموضوعات" (2/126) .

وحكم عليه الإمام الذهبي بالوضع والبطلان في أكثر من موضع في كتبه ، منها في "ميزان الاعتدال" (3/236) .

وذكره الشوكاني في "الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة" (ص/359) .

وقال الشيخ الألباني رحمه الله :

" موضوع .... – ثم توسع في تخريج الحديث ثم قال : - وجملة القول أن الحديث - مع هذه الطرق الكثيرة - لم تطمئن النفس لصحته ؛ لأن أكثرها من رواية الكذابين والوضاعين ، وسائرها من رواية المتروكين والمجهولين الذين لا يبعد أن يكونوا ممن يسرقون الحديث ، ويركبون له الأسانيد الصحيحة . ولذلك فما أبعد ابن الجوزي عن الصواب حين حكم عليه بالوضع " انتهى.

"السلسلة الضعيفة" (4702) .

وأخيرا ... فضائل علي بن أبي طالب رضي الله عنه الصحيحة كثيرة ، لا ينقصها هذه الفضيلة الضعيفة التي لم يروها أصحاب المشهورة
اخي الكريم نحن لاناخذ باحديث الشيعه كلها موضوعه والاسناد غير صحيح والرواي ليس ثقه
اولا كثر الحديث لا تفيد تاكيده الكل يقول انه موضوع
وانا لم انفعل في السابق وحفص ليس شيعه والشيعه لم تظهر الا في الدوله العباسية وهي فرقه
وانا قولت لك انت لم تسمع مناظرات اسمع مناظرات
ونحن لاننكر فضل سيدنا علي وايضا لا نقول ان النظر الي عباده انتم تغلون في حب سيدنا علي
لكن انتم من تكفرون الصحابه وتكذبون الله والقراءن
صححه الحاكم 3/140و141 من طريقين وصححهما
وتعقبه الذهبي بأن كلا الروايتين موضوعة.
(مختصر استدراك الذهبي3/1505).


وحكم عليه السيوطي و ملا علي قاري و ابن الجوزي بالوضع
(اللآلء المصنوعة1/314 الأسرار المرفوعة1/371 الموضوعات1/268).


وهذه مجموعة من الضعفاء والوضاعين المروجين لهذه الرواية الباطلة:

1. محمد بن إسماعيل الرازي.. قال الذهبي
« أتى بخبر باطل» وذكر الحديث
(ميزان الاعتدال6/73).

2. مطر بن مطر بن ميمون.. قال البخاري وأبو حاتم والنسائي
« منكر الحديث»
(ميزان الاعتدال6/445).

3. هرون بن حاتم الكوفي.. سئل عنه أبو حاتم فقال
« أسأل الله السلامة»
(ميزان الاعتدال7/60).

4. يحيى بن عيسى الرملي قال ابن معين
« لا تكتب حديثه»
(ميزان الاعتدال7/211)
وذكر الحديث.


5. حارثة. وقال الحافظ في (الإصابة4/402)
«حارثة ضعيف».

وقد حكم ابن الجوزي عليه بالوضع 1/361.
وقد حكم ابن الجوزي عليه بالوضع 1/361.

وقال الهيثمي في مجمع الزوائد9/119
« فيه عمران بن خالد الخزاعي وهو ضعيف».


قال الحافظ في (الإصابة4/402) وقال
« وهو حديث باطل» (الإصابة2/357) وقال في
(لسان الميزان3/237) وهو «منكر».
الشيعه فرقه متاخره الظهور
الحديث باجماع علماء السنه موضوع والراوي غير ثقه وهذا الكلام موجود كتب علم الرجال
ماكنش فيه حاجه اسمها شيعه الي ظهور الدوله العباسية
الكلام بالأدلة ما ينفع مع الحشرات لذلك نتبع الأسلوب المناسب:

قنادر الرافضة عمرهم ما يتعلمون أن وجود رواية في مصدر ما لا يعني بالضرورة صحتها إلا بشرطين على الأقل: أن يشير المصنف إلى ذلك. 2- أن يسلم له العلماء الآخرون في كلامه. والحديث الذي ذكرته متفق على وضعه كما نقل الأخ فلسطين عربية.
وشكلك ما تعرف أن كتب مذهبك فيها روايات لأشخاص كذابين وأشخاص لعنهم "الإمام المعصوم" وأشخاص شواذ جنسياً وبياكلوه

وقولك أن المستدرك يأتي بعد البخاري ومسلم هذه كذبة ألفتها من نهاية جهازك الهضمي يا كذاب. والكذب أمر مألوف منكم
نحن لا نعترف بكتب الشيعه
يكفي تكذبون علي الله والقراءن