معلومات قد تهمّك للمحافظة على أسنانك من التسوّس...

11 275 9 5

طب الأسنان

من أهم المواضيع
الجواب باختصار هو استخدام الفرشاة والمعجون.
لكن هناك بعض الامور الأخرى التي تؤخذ بعين الاعتبار:
-الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات كما ذكرنا سابقًا كالتي في الحلويّات تعتبر غذاء للبكتيريا التي تُنتج أحماض، والتي بدورها تقوم بإذابة معادن السنّ في عملية تسمى demineralization وفي نهاية المطاف، يظهر التسوّس. لذا؛ ينصح بتقليل تناول تلك الأطعمة، ومحاولة جمعها في وقت واحد (أي إذا أردت ان تأكل قطعتين من الشوكولاتة تناولهم مرة واحدة وليس الآن واحدة وبعد فترة واحدة أخرى، مع بعض يعني).
-يُنصح عادة بتفريش الأسنان بعد نصف ساعة (ليس قبل ذلك) من تناول الطعام، خاصة بعد الأطعمة الحمضية، لأن الأحماض المتبقية في الفم عند فركها على السنّ في الفرشاة مباشرة قد تؤدي إلى تآكله.
-ينصح باستخدام خيط الأسنان للمناطق التي لا تصلها الفُرشاة عادة وهي التي بين الاسنان، لأن البكتيريا تصلها حتى لو الفرشاة ما وصلتلها :).
-أي معجون أسنان يحتوي نسية فلورايد 1450 ppm (يمكن التأكد بالنظر إلى العبوة، كما يجب أن تعلموا أن المعاجين الخالية من الفلورايد غير مفيدة)، إذا أي معجون يحتوي على تلك النسبة فهو مناسب للوقاية من التسّوس بلّ وإعادة تمعدّن السن بعد التآكل ((((في الحالات البسيطة والأولية)))).
-عليك أن تقوم بالتفريش مرتين على الأقل يوميّاً وتحرص أكثر على تلك التي قبل النوم.

دمتم بودّ وسالمين، ولا تنسونا من صالح دعائكم.
ملحق #1
طيف (ذكريات محطمة)معك حق هو ضروري، بس الصراحة من ناحية عملية صعب الواحد يقدر يفرش بعد كل وحبة بحكم العمل او الدراسة او الخ...
فينصح مرتين مرة صباحاً ومرة قبل النوم واللي بقدر كمان مرة بنص النهار بكون خير وبركة :))
ملحق #2
C moiما فهمت ماذا تقصد بالأسفل وبالسطح؟
إذا كنت تقصد من الأسفل» السطح الجانبي للسنّ فليس هناك ما يمنع تسوّسه خاصة في مناطق الجذور المكشّفة.
أما إذا كنت تقصد الأسفل أي أسفل الحشوة» أحيانا تكون هناك فراغات صغيرة بين أطرف الحشوة والسنّ الذي تلتصق به، بالتالي لا يكون الالتصاق تامّ بنسبة ١٠٠٪، من الممكن أن تدخل البكتيريا في تلك الفراغات وتسبب تسوّس أسفل الحشوة التي في السطح.
إذا ما جاوبت عسؤالك بتمنى لو تقدر تشرحلي أكثر عن قصدك.
ملحق #3
C moiجوابي على السؤال الأوّل نعم، وجود حشوة في مكان ما على السنّ لا تُلغي احتمالية تعرض الأجزاء الأخرى للتسوّس.
أسباب الألم التي تلي الحشوة عديدة، لكن أكثرها شيوعًا:
١-الحشوة مرتفعة (عالية)
٢-التسوّس كان من الأصل مسبّب التهاب لا يمكن استدراكه للعصب ولم تكن الحشوة هي الحلّ الأمثل.
٣- هناك ما يسمّى بأعراض حساسيّة ما بعد الحشوة والتي قد تستمرّ إلى أسبوعين.
ملحق #4
C moiالعفو،
الف سلامة عليكي :))
ملحق #5
بوفارديا .هل لي أن أسأل عن مصدر معلومتك؟
الدراسات التي أجريت في هذا المجال أثبتت أهمية الفلورايد في المياه ومعجون الأسنان في الوقاية من التسوّس. (ويتمّ التأكد من صلاحية دراسة أو دراسات للتعميم عن طريق طُرق إحصائية معقّدة وأساليب عملية للتأكد من صلاحية الدراسة)
ملحق #6
❦Q..العلك الخالي من السكّر أثبتت بعض الدراسات أنّه مفيد حيث يعمل على تحفيز الغدد اللعابية لافراز اللعاب وحرطة المضغ المستمرة بالتالي تنظيف الأسنان بعد الطعام، لكنه لا يُغني عن تفريش الأسنان.
بإمكانك استخدام العلك خلال النهار عندما لا يمكنك الوصول إلى الفرشاة، بعد وجبة الغداء مثلًا.
شكرا بارك الله فيك
هل يتسوس السن من الاسفل اذا كان السطح محشو؟
معلومات قيمة جزاك الله خيرا ..،
تفريش الاسنان ضروري بعد كل وجبة في اليوم
The old cute personشكرا على التوضيح
شكرااا
منا ورايح رح اركز ع المعجون اشوفه يحتوي ع فلورايد لو لا 😊
The old cute personشكرا بارك الله فيك
اذا استمر الالم سازور طبيب الاسنان باذن الله
شكرا على الطرح والفائدة.
لم أعرف قيمة الأسنان الا بعد أن فقدت بعضهم.
بارك الله فيك ونفع بك
The old cute personاقصد ان التسوس يبدا من الجنب لا من سطح الضرس
وماسبب الام الضرس بعد حشوه؟
بارك الله فيك
معلومات قيمة شكرا جزيلا ما عدا هذه فلا اتفق معاها "أي معجون أسنان يحتوي نسية فلورايد 1450 ppm (يمكن التأكد بالنظر إلى العبوة، كما يجب أن تعلموا أن المعاجين الخالية من الفلورايد غير مفيدة)، إذا أي معجون يحتوي على تلك النسبة فهو مناسب للوقاية من التسّوس بلّ وإعادة تمعدّن السن بعد التآكل ((((في الحالات البسيطة والأولية))))."
الفلورايد مادة مضرة جدا والافضل خلو المعجون منها، والافضل استخدام السواك على فترات في اليوم والتقليل من المعجون مرة مثلا في اليوم يكفي.
العلك مفيد