محمد علي كلاي أدين في عام 1967 بتهمة التهرب من خدمة بلاده في حرب فيتنام



وكان كلاي أدين في عام 1967 بعد رفضه القتال في حرب فيتنام.

لكن محامي عائلته قال إن ذلك "غير ضروري" إذ أن المحكمة العليا منحت كلاي العفو عام 1971.

كما أن كلاي كان قد شمله العفو العام الممنوح من قبل الرئيس جيمي كارتر في عام 1977، للمتخلفين عن الخدمة العسكرية.

و كان كلاي جرد من ألقابه في الملاكمة بعد رفضه الخدمة، و أوقف عن الملاكمة لثلاث سنوات، إلى أن ألغت المحكمة الأمريكية العليا قرار إدانته.

توفي عام 2016




.


#محمد_علي_كلاي_ناشر
#ملاكمة_ناشر
من أهدافي أن أصبح ملاكم جيد ...
والغريب أن ترامب وعد بالعفو عنه بعد وفاته، إلا أن عائلته
ردت عليه بعدم موافقتها على هذا العفو الرئاسي المتأخر !!
رحمه الله ، احييه على موقفه المشرف