مجنون ليلى : ______________________________

توفي سنة 68 هـ الموافق 688م، وقد وجد ملقى بين أحجار وهو ميت،
فحُمل إلى أهله. وروي أن امراه من قبيلته كانت تحمل له الطعام إلى
البادية كل يوم وتتركه فاذا عادت في اليوم التالي لم تجد الطعام فتعلم
انه ما زال حيا وفي أحد الايام وجدته لم يمس الطعام فابلغت اهله بذلك
فذهبوا يبحثونَ عنه حتي وجدوه في وادي كثير الحصي وقد توفي
ووجدوا بيتين من الشعر عند راسه خطهما بصبعه هما:
تَوَسَّدَ أحجارَ المهامِهِ والقفرِ وماتَ جريح القلبِ مندملَ الصدرِ
فياليت هذا الحِبَّ يعشقُ مرةً فيعلمَ ما يلقى المُحِبُّ من الهجرِ
لايوجد أي ردود