متى لا تقبل التوبة؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



.. لاتقبل التوبة ولا تصح في ثلاثة أحوال :


الحالة الأولى:

إذا نزل العذاب، قال الله -تعالى-: فَلَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا قَالُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَحْدَهُ وَكَفَرْنَا بِمَا كُنَّا بِهِ مُشْرِكِينَ فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وقال -تعالى- عن فرعون لما نزل به العذاب وهو الغرق: حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِين قال الله له: آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِين ويستثنى من ذلك قوم يونس، استثناهم الله فكشف عنهم العذاب بعد نزوله لما آمنوا، قال الله -تعالى-: فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ .


الحالة الثانية:

إذا بلغت الروح الحلقوم، قال -علية الصلاة والسلام-: إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر .


الحالة الثالثة:

إذا طلعت الشمس من مغربها، وفي الحديث: لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة، ولا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها وقال الله -تعالى-: هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا .

جاء في الحديث تفسير قوله -تعالى-: أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ ؛ بأن المراد به طلوع الشمس من مغربها، وفي الحديث: أن الشمس إذا طلعت من مغربها آمن الناس كلهم حين لا ينفع إيمان من لم يكن آمن من قبل .





* ..شروط التوبة ثمانية:


1- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله لا رياء ولا سمعة ولا من أجل الدنيا.

2- الإقلاع عن المعصية.

3- الندم على ما مضى.

4- العزم على عدم العودة إليها.

5- رد المظلمة إلى أهلها إن كانت دما أو مالا أو عرضا.

6- أن لا تبلغ الروح إلى الحلقوم.

7- أن لا ينزل العذاب.

8- أن لا تطلع الشمس من مغربها.
ملحق #1
حين يعجبني موضوع و أبحث عنه لأتعلم فإنني أفيدكم لتعم الإفادة

ان شاء الله اترككم تجبوا في المرة القادمة

جزاكم الله خيرا
سبحــــــــــان الله العظيم ..

بارك الله فيك
لو تركتنا نجيب ههههههه !
جزاك الله خيراً !
صحيح لو تكركتنا نجيب ولاكن
جزاك الله كل خير
وجعله من ميزان حسناتك
تقصد بالعذاب حتى اذا اصاب الانسان مرض واراد ان يتوب فلا تقبل توبته