ما هو موقف ديانة الإسلام من أكل الحشرات من غير الجراد

ما هو موقف ديانة الإسلام من أكل الحشرات من غير الجراد
الموقف هو ( يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيِّبات مارزقناكم )
ايه واضحه بأن يأكل الناس من الطيبات
ويجتنبوا غير الطيبات
للعلماء في تحريم الحشرات قولين: الأول وهو مذهب الجمهور بتحريم جميع الحشرات كالعقارب والعناكب والخنفساء والاوزاغ ونحوها في الخِلْقة والصفات؛ لاستقذارها وخبثها وهو قول الحنفية والشافعية والحنابلة وبعض المالكية، وقد استدلوا بقوله تعالى: { وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ } ( سورة الأعراف الآية 157) ومن السنة ما ورد عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ أَنَّ أُمَّ شَرِيكٍ « أَخْبَرَتْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَمَرَهَا بِقَتْلِ الأَوْزَاغِ » ( صحيح مسلم، كتاب السلام، باب استحباب قتل الوزغ،ح2307،4/156.) و يمكن أن يستدل من المعقول أن من الحشرات ما نصّ على قتلها؛ لأنها مؤذية، لذا يحرم أكل كل مؤذ، وذوات الإبر والسموم من أجل أذاه، ولا شك أن كثيراً من الحشرات مؤذية بشكل أو بآخر، ومنها ما هو مستقذر يأكل القاذورات، وتنفر منها الطباع السليمة، والقول الثاني وهو مذهب المالكية القائل بحل جميع الحشرات. والصحيح مذهب جمهور العلماء لقوة أدلته، والله أعلم.

المصدر:
https://fatwa.najah.edu/question/ref-549346/
حلال أكلها في المذهب المالكي
ابو اليوري(NZCKH)::
يجوز أكل الجراد ولو كان ميتاً، وهو حلال كما ورد في السنة النبوية، فقد روى أحمد وغيره قوله صلى الله عليه وسلم: أحلت لنا ميتتان ودمان، أما الميتتان فالسمك والجراد، وأما الدمان فالكبد والطحال. وذكاته هو ما يموت به، ولا يحتاج إلى ذكاة خاصة لأن ميتته طاهرة. والله أعلم.

المصدر:
https://www.islamweb.net/ar/fatwa/47760/حكم-أكل-الجراد
كل طعام تستطيب له النفس حلال
ماعدا المستقذر والمستخبث والمذكورة بالقرآن الميته والدم ولحم الخنزير ..... إلى آخر الآية
المستقذر التي تعيش أو تتغذى على القاذورات كالخنزير والضفدع والصرصار
والمستخبث كالتمساح والعقرب والنحل

وانت تقيس على ذلك
qatrكيف يذبحون الجراد مشان لا يصنف ضمن الميت؟