ما هو علاج العقدة النفسية ؟

ما هو علاج العقدة النفسية ؟
(أفضل إجابة)
يمكن علاج العقد النفسية عن طريق فهم الأسباب المسببة لها ومن ثم استخدام عدد من الاستراتيجيات الذاتية والتي تشمل: (الوعي الذاتي، ممارسة اليقظة الذهنية، القدرة على التحكم بالعقل، ممارسة المواجهة، تطوير المهارات الاجتماعية التي تتسق مع نوع العقدة النفسية، تنمية الثقة بالنفس، امتلاك مهارة حل المشكلات)، أو استخدام الاستراتيجيات الاختصاصية المقدمة من قبل مختصين العلاج النفسي خاصة عندما تكون هذه العقد سبب في توقف النمو الطبيعي للإنسان في جانب واحد من جوانب النمو أو كافة الجوانب والتي تشمل: (العلاج السلوكي المعرفي، العلاج السلوكي الجدلي، علاج القبول والالتزام، علاج التحليل النفسي، علاج العلاقات بين الأشخاص، وعلاج الدعم النفسي).

أولًا: فهم الأسباب والمسببات: القدرة على فهم الأسباب الكامنة وراء تكون وتشكل العقدة النفسية يعد الخطوة الأولى في التغلب عليها، وهنا لابد من البحث في منطقة اللاوعي للإنسان والقدرة على تحليل وتركيب الأحداث بمجملها حتى يتم الوصول لهذه المعرفة والتي تسمح فيما بعد باستخدام الاستراتيجيات الذاتية أو الاستراتيجيات المختصة من قبل مقدمي الخدمات النفسية.

ثانيًا: الاستراتيجيات الذاتية:

الوعي الذاتي: وهنا يقصد بالوعي الذاتي؛ ما لدى الشخص من فهم للمشاعر المتكونة لدية والقدرة على تنظيمها من خلال فرض السيطرة عليها وعلى ما يرتبط بها من عادات سلبية، والابتعاد قدر الإمكان عن الاستسلام لهذه المشاعر أو إنكارها.

ممارسة اليقظة الذهنية: التعامل مع الواقع الحالي والقدرة على التحكم بالنفس بطريقة يبتعد فيها الإنسان عن إثارة وتأجيج الصراعات الداخلية، وممارسة التأمل والابتعاد عن إيجاد التوقعات المخالفة للواقع أو المبالغة وتهويل الأمور مما يساعد على التخلص من القيود المختلفة التي تعزز العقد النفسية، ومحاولة إظهار النفس بطبيعتها قدر الإمكان.

القدرة على التحكم بالعقل: وهنا لا بد من التعامل مع الأفكار وخاصة السلبية التي تعزز العقد النفسية والعمل على وضعها ضمن منطقة الأفكار السخيفة الغير واقعية والتي ينتج عنها ردود أفعال غير منطقية. وإيجاد الأفكار الإيجابية البديلة.

ممارسة المواجهة: مواجهة الأسباب التي تسبب العقد النفسية قد يكون سبب في التخلص منها من خلال تجربة الواقع المخالف للأفكار الموجود السلبية، وسبب من التخلص من الخوف المتكون عن هذه القعد الذي يحد من ظهور السلوك الطبيعي.

تطوير المهارات الاجتماعية التي تتسق مع نوع العقدة النفسية: وهنا لا بد من مشاركة الآخرين التفاعلات التي يمكن من خلالها مشاكرة العقد المتشابهة واكتسباب فهم اكبر للذات واكتساب الخبرات التي يمكن من خلالها معالجة الأمر وأخذ التجارب الإيجابية مما يعزز الشعور بالرضا ومن ثم القدرة على التخلص من العقدة.

تنمية الثقة بالنفس: القدرة على تحقيق الإنجازات والحصول على الفخر والاعتزاز بالذات والنفس على المستويات الشخصية في جوانب الحياة وعلى المستوى العام سبب في مواجهة العقد النفسية والتخلص منها.

امتلاك مهارة حل المشكلات: القدرة على حل المشكلات في مختلف الأمور التي يمكن أن تواجه الإنسان وخاصة في الأمور التي ترتبط بالعقدة النفسية سبب في التخفيف من أثرها شيئا فشيئا ومن ثم التخلص منها.

ثالثًا: استراتيجيات الاختصاص النفسي من قبل المختصين:

العلاج السلوكي المعرفي: وهو العلاج الذي يمكن من خلاله أن يحدد الأخصائي النفسي المعتقدات والسلوكيات الغير صحية والسلبية ضمن العقد النفسية واستبدالها بأخرى صحية ضمن خطة علاجية تتسق مع نوع العقدة ودرجتها.

العلاج السلوكي الجدلي: وهو علاج قائم على إكساب المهارات التي من خلالها يمكن التحكم والتعامل مع الضغط، وإدارة المشاعر وتحسين العلاقات مع الآخرين ضمن موضوع العقد النفسية.

علاج القبول والالتزام: وهو العلاج القائم على تقديم المساعدات الفكرية التي تحقق الإدراك للأفكار والمشاعر وقبولها والالتزام ببعض التغيرات التي لا بد من إجرائها على المهارات والقدرات والتي تساعد على التأقلم والتقبل والتكيف والنظر للعقدة النفسية على أنها أمر غير مسبب للرهاب بمختلف أنواعه.

علاج التحليل النفسي: وهو علاج قائم على زيادة الوعي بالأفكار اللاوعاية والتي تساعد على إيجاد رؤية جديدة لمضمون العقدة النفسية وما تتركه من أثر على جوانب الحياة.

علاج العلاقات بين الأشخاص: ويقصد بهذا العلاج القدرة على توفير مجموعات الدعم ضمن دائرة الأسرة والزملاء والأصدقاء والتي من خلالها يمكن اكتساب الثقة بالنفس وتقدير الذات.

علاج الدعم النفسي: وهو العلاج القائم على توفير استراتيجيات التعامل مع الضغط النفسي والصراعات (يشمل الاسترخاء والتأمل واليقظة الذهنية الابتعاد عن المثالية، الابتعاد عن المقارنات، ووضع الحدود الحقيقة والتأقلم والواقعية.

يمكن علاج العقد النفسية من خلال عدد من الطرق المختلفة من هذه الطرق ما يلي:
1-اولا على الفرد ان لا يحاول ان يتصرف بشكل مختلف عن طبيعته كأن يقوم بالتصنع لنيل اعجاب الافراد المحيطين به ، وان لا يقول شيء ويقوم بفعل شيء مخالف له.
2-ان يعيش الفرد كل مرحله عمريه حسب طبيعتها ولا يسعى لتسريع هذه المرحلة بالانتقال الى مرحله عمريه أخرى.
3-أيضا يتم علاج العقد النفسية حسب الحالة التي هي عليها من خلال الرجوع الى الاخصائي النفسي الذي يعمل على تشخيص الحالة ويقوم باستخدام انسب الطرق للعمل على علاجها.
مجالسة من يبثون الطاقة الإيجابية ومن تسعد بالقرب منهم في حياتك.
نصائح سيدنا لقمان الحكيم عليه السلام لأبنه
https://ejaaba.com/نصائح-سيدنا-لقمان-الحكيم-عليه-السلام-لأبنه
أفضل المواضيع والتقارير الصحفية لهذا الأسبوع
https://ejaaba.com/أفضل-المواضيع-والتقارير-الصحفية-لهذا-الأسبوع-1
فيلم حب البنات - كل المشاكل النفسية لها علاقة بالحب
https://m.youtube.com/watch?v=873pvd7v9Rg
الذهاب لطبيب مختص